أحدث كتب

الجسد والنظرية الاجتماعية_کرس شلنج.pdf

الجسد والنظرية الاجتماعية.pdf

 الجسد والنظرية الاجتماعية_کرس شلنج.pdf



کرس شلنج:

يشرف المؤلف على الدراسات الخاصة بدرجة الماجستير في علم الاجتماع. كما يقوم بإعداد وتدريس عدد من المقررات الدراسية الخاصة بدرجة الماجستير في علم الاجتماع، منها المقرر الرئيسي "أسس علم الاجتماع" ، و"مشكلات معاصرة في علم الاجتماع ؛ بالاضافة الى عدد من المقررات التي تدرس لطلبة ما قبل التخرج، من أهمها "ثقافات التجسيد".
ويقوم المؤلف بتحرير عدد من الدوريات المتخصصة منها: "سلسلة مراجعات في علم الاجتماع"، و"دورية علم اجتماع الملخصات التعليمية". كما يعمل المؤلف عضوا بعدد من هيئات التحرير والاستشارة المحلية والدولية منها مراجعات اجتماعية"، "الدورية الأيرلندية في علم الاجتماع"، "الجسد والمجتمع".

ملخص الكتاب:الجسد والنظرية الاجتماعية:

ألفت كتاب الجسد" والنظرية الاجتماعية" في بداية ۱۹۹۰ لعدة أسباب. في ذلك الوقت اعتقدت أنه من المهم أن نحاول أن نخطط لحقل قد نسميه الآن "دراسات الجسد"، وأن نسلط الضوء على مصادر نظرية راهنة تقدر أهمية الجسد الاجتماعية. أيضًا سعيت لتطوير اتجاه نظري واسع تجاه الجسدية يحمل مادية الجسدية البشرية محمل الجد، واخترت أن أقوم بهذا بالركون إلى أعمال كل من بيير بورديو، أنتوني جيدن، وأعمال نوربرت إلياس الأكثر أهمية. في هذا التعقيب الجديد، أؤسس تحليليًا على ثلاثة محاور كانت مركزية في الطبعة الأولى في سياق التطورات الحديثة الأكثر أهمية في المجال. تحاكي هذه المحاور أصداء نقاشات راهنة في المجال، كما تحاكي أصداء عملي الراهن في الموضوع، وتؤكد أبعادًا متميزة من المحاولات المستمرة لبناء علم اجتماع جسدي بشكل متكامل. على نحو يعكس الترتيب الذي تعاملت وفقه معها في هذا الفصل المحاور الثلاثة هي الجسد الحاضر الغائب في الفكر الاجتماعي العلاقة بين الجسد والهوية الذاتية والسؤال عن كيف نطور نظريا دراسة الجسد في المجتمع.
ترتبط هذه المحاور الثلاثة من حيث إن المشاكل المتعلقة بمفهمة الجسد بوصفه الحاضر الغائب تظل تتخلل المفاهيم المهيمنة للهوية الذاتية في أدبيات هذا الموضوع التي لم يتم بعد التغلب عليها كلية ضمن النظريات العامة للجسد. لقد أسهمت مثل هذه المشاكل في الإحساس بوجود شيء أشبه بالمأزق في تنظير الجسد في السنوات الأخيرة؛ وهذا موقف تم تعزيزه بميول المقاربات المهيمنة نحو عرض الموضوع في شكل نظريات عامة في حين أنها تدور حول مفهمة مختلفة تمامًا ورؤى جزئية في الجسدية. إذا أردنا تحسين هذا الموقف، نحتاج في تقديري إلى إدراك خصوصية هذه المقاربات دون الاستغناء عن المكتسبات الأصلية التي أنجزت كما نريد أن نعترف بالحضور الكي للجسد في تشكيل الهوية والمجتمع في هذا السياق، أطرح إطارا واسعًا لنظرية أكثر شمولية تتأسس على الموقف الذي طورته في الطبعة الأولى (علة) نحو يتجنب جوهرانية المقاربات الطبائعية والبنيوية، وإن ظل يعتبر الجسد ظاهرة فيزيقية، مؤسسة مركزيًا على الفعل الاجتماعي الذي يشكل ويتشكل من قبل البيئة الاجتماعية)، وهذا يوفر بدايات التأسيس لاتحاد الدراسات
الجسدية.

تحميل كتاب الجسد والنظرية الاجتماعية.pdf


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-