أحدث كتب

الأنثروبولوجيا في مواجهة مشاكل العالم الحديث- كلود ليفي شتروس.pdf

الأنثروبولوجيا  في مواجهة مشاكل العالم الحديث- كلود ليفي شتروس.pdf

الأنثروبولوجيا  في مواجهة مشاكل العالم الحديث- كلود ليفي شتروس.pdf



المقدمة:

الفصول الثلاثة التي يتكون منها هذا المؤلف هي في الأصل ثلاث محاضرات ألقاها كلود ليفي ستروس في طوكيو بدعوة من مؤسسة إشيزاكا وذلك بمناسبة الرحلة التي قام بها لليابان، وهي الرابعة له لهذا البلد والعنوان الذي اختاره لهذه المجموعة هو العنوان ذاته الذي يحمله الكتاب أي الأنثروبولوجيا في مواجهة مشاكل العالم الحديث.


وحتى يتمكن من إبراز الثيمات الأساسية التي اشتغل عليها والتعقيب عليها وتحيينها، فكلود ليفي ستروس لا يتردد في الرجوع إلى كتاباته السابقة والقراءة مجددا لهذا النص أو ذاك . من تلك التي منحته الشهرة، والتطرق مرة أخرى إلى المواضيع الاجتماعية التي شغلت باله باستمرار، خاصة منها تلك المتعلقة بالروابط التي يمكن ملاحظتها بين "العرق" والتاريخ والثقافة بالإضافة إلى هذا، فهو يتأمل في إمكانية الظهور في المستقبل لأشكال جديدة من الإنسية في عالم لا يكف عن التحول.

وإذا كان بإمكان القراء الذين هم على سابق معرفة بكتابات ليفي ستروس أن يجدوا هنا مرة أخرى مختلف الأسئلة الكامنة . قلب أعماله والتي أصبحت مألوفة لديهم، فإن الأجيال الجديدة سيكون بإمكانها اكتشاف ما يطرحه عالم الأنثروبولوجيا الشهير من رؤى مستقبلية.

وإلى جانب تشديده على الأنثروبولوجيا من حيث هي ديمقراطية جديدة، فكلود ليفي ستروس يطرح تساؤلات حول. "نهاية التفوق الثقافي الغربي والروابط التي تجمع بين النسبوية الثقافية والأحكام الأخلاقية وحتى عندما يتطرق بالفحص لمختلف المشاكل التي تضعنا أمامها مجتمعاتنا وهي في طور العولمة، فهو يتساءل عن الممارسات الاقتصادية ومسألة الإنجاب الاصطناعي وما قد يوجد بين الفكر العلمي والفكر الأسطوري من روابط.

وأخيرا، فكلود ليفي ستروس يعبر في هذه المحاضرات الثلاث. عما يحس به من قلق إزاء المشاكل الرئيسية التي تعترض عالمنا وهو على وشك الدخول في القرن الواحد والعشرين)، وما يلاحظ بين مختلف أشكال الظهور المدوي للإيديولوجيات" وصيرورة التّماميات من أوجه قرابة.

أعمال كلود ليفي ستروس معترف بها على مستوى دولي وهي بمثابة مختبر لفكر مفتوح على المستقبل، ومما لا شك فيه أن الطلبة وجيل الشباب سيجدون في هذا الكتاب أحسن مدخل لما يطرحه من فهم دقيق لعالمنا.

كلود ليفي شتروس هو أحد الأنثروبولوجيين المرموقين الذين عملوا على استخدام الأنثروبولوجيا لفهم ومواجهة مشاكل العالم الحديث. ركز جهوده على دراسة التغيرات الثقافية والاجتماعية وتأثيرها على المجتمعات. يعتبر الاستشراف والتنبؤ بمستقبل البشرية من خلال دراسة الثقافات القديمة والحديثة جزءًا أساسيًا من أفكاره. يسعى لفهم التحولات الثقافية والاجتماعية الكبيرة وتأثيرها على مستقبل الإنسانية.

تحميل الكتاب PDF


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-