أحدث كتب

كيف تفكر كأنثروبولوجي _ ماثيو أنجيلكه.pdf

كيف تفكر كأنثروبولوجي _ ماثيو أنجيلكه.pdf
كيف تفكر كأنثروبولوجي _ ماثيو أنجيلكه.pdf
ترجمة: عومرية سلطاني.

هذا الكتاب

كيف تفكر كأنثروبولوجي

 «إن تقديم الأنثروبولوجيــا لـيـس بالأمر الهين، فهي علم لا يمكن الإحاطة به بسهولة؛ لذا عليك أيها القارئ توخي
الحذر في ما سيعرض عليك». هكذا دعا المؤلف القارئ إلى الحذر في أثناء قراءته الكتاب مؤكداً تركيزه، وبصورة
رئيسة، على الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية، بدلاً من الحقول الفرعية الأخرى التابعة لها.

يستكشف المؤلف في فصول هذا الكتاب المفاهيم الرئيسية والمألوفة. وهي مفاهيم تستخدم يومياً لما تحمله من معانٍ، ولأنَّ علماء الأنثروبولوجيا يهتمون بالأشياء اليومية.

 تبدأ أولى فصول الكتاب بالاهتمامات التأسيسية للأنثروبولوجيا نفسها، وهي الثقافة، ثم تنتقل إلى النظر في عدد صغير من المفاهيم الأخرى كالحضارة، والقيم، والقيمة، والدم والهوية، والسلطة والعقل والطبيعة تحوي هذه القائمة المفاهيم الأساسية، وإن استبعدت منها مفاهيم مهمة ومرتبطة بها مثل «المجتمع» و«السلطة»، لكن الهدف المُتوخَّى من هذا الكتاب ليس تقديم عرض شامل، بل النظر إليه كخريطة تحوي بعض معالم التوجيه التي يفترض بها أن تعمل كدليل مفيد في حقل شاسع، هو حياتنا التي تتحدّد دائماً على أساس أهمية مراعاة حياة الآخرين.

فالأنثروبولوجيا ليست مجرّد نقد يشير فقط إلى الطرائق ذات الطبيعة الثقافية التي نفهم بها مصطلحاتنا بل إنها تشرح كيف ولماذا تعتبر الثقافة أمراً أساسياً في تركيبتنا كبشر. فنحن لسنا أناساً آليين، ولا نخضع لقوة «الطبيعة البشرية»، كما إننا لسنا نتاجات بسيطة لجيناتنا؛ بل نحن نصنع خياراتنا بأنفسنا.


تحميل الكتاب PDF 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-