أحدث كتب

المنظور الفلسفي للسلطة عند_ميشيل فوكو .pdf

المنظور الفلسفي للسلطة عند_ميشيل فوكو دراسة في الفلسفة السياسية والاجتماعية

المنظور الفلسفي للسلطة عند_ميشيل فوكو دراسة في الفلسفة السياسية والاجتماعية  جودة محمد إبراهيم أبو خاص.pdf.


مقدمة

احتل مفهوم السلطة وممارستها مساحة متميزة في الفلسفة بمختلف مجالاتها، حيث شكل البحث عن مضمون السلطة وعناصرها وهيكلتها أحد أهم الاتجاهات الرئيسة في التأصيل الفلسفي السياسي والقانوني والاجتماعي وحتى الديني، وعلى الرغم من مكانتها هذه، فإن السلطة - كما يؤكد ألفن توفلر - «ظلت حتى أمد قريب أقل جوانب حياتنا حظا من الفهم، مع أنها من أكثر الأمور أهمية وحيوية في حياة الإنسان، بل وتتدخل بشكل مباشر أو غير مباشر في تفصيلات الحياة ما يجعلها أكثر أهمية من أن يتجاهلها إنسان أو يهرب منها أو يقنع نفسه بالحياة بمعزل عنها»(1).


إقرأ أيضا: كتاب مدخل إلى فلسفة ميشيل فوكو PDF 


السلطة ملازمة للوجود الإنساني منذ الولادة وحتى الموت، يمارسها الفرد متحكما أو محكوما بمختلف ميادين الحياة، ما دفع البعض إلى القول إن البحث الصحيح عن مصادرها يقتضي تقصيه ضمن الوجود الإنساني بكامله، أي في واقع العلاقات الاجتماعية الإنسانية ككل. وهذا ما يؤكده ميشيل فوكو بقوله: «الحقيقة هي نفسها سلطة»، «السلطة
موجودة في كل مكان»(2).

تمتاز السلطة بكونها منتشرة وموزعة على الجسد الاجتماعي، وحاضرة في كل مكان: ليس لأنها تمتاز بتجميع كل شيء ضمن وحدتها التي لا تقهر، بل لأنها تنتج ذاتها في كل لحظة». فالبشر جميعا - في ما يقرر هوبز - «تتملكهم في ما يبدو رغبة لا تهدأ في أن تكون لديهم السلطة تلو الأخرى. ولا تتوقف تلك الرغبة إلا بالموت... حيث لا يستطيع المرء ضمان السلطة وسبل العيش الطيب التي يملكها في حاضره دون اكتساب المزيد»).


(1) ألفن توفلر، تحول السلطة بين العنف والثروة والمعرفة، ترجمة فتحي حمد بن شتوان ونبيل عثمان، ط 2 (ليبيا: مكتبة طرابلس العلمية العالمية، 1996)، ص ب -ج
(2) محمد الشيخ، المثقف والسلطة: دراسة في الفكر الفلسفي الفرنسي المعاصر (بيروت: دار الطليعة للطباعة والنشر،
1991)، عن 106.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-