أحدث كتب

فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية.pdf

فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية.pdf

فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية.pdf
فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية.pdf

ملخص الكتاب:

فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية

هذا الوجود المتجسد الذي يسميه الوجوديون (الوجود في العالم) هو مضمون فكرة الجسم في الفلسفة الوجودية.
ان الفلاسفة الوجوديين الذين تناولو فكرة الجسم قد عملوا على رفض التصورات التقليدية التي تبدأ من الجسم كشيء موضوعي له قوانينه الخاصة وقد مضت الفلسفة الوجودية متقدمة من الجسم إلى الجسد. وقد اتخذت في هذا التقدم وجهة مادية بدنية عند سارتر وروحية دينية عند مارسيل وابستمولوجية وجودية عند ميرلو بونتي.

على أن الميزة الهامة لهذا التقدم هي ا أنه قد أوجد المجال الذي يمكن ان تلتقي فيه عقدة التجربة الشخصية مع الحل الوجودي لهذه العقدة. وهي تجيب عن التجربة الشخصية بغير تعارض مع العقل وبغير تعارض مع الدين. فالتحرر من التصورية والحسية هو في الوقت ذاته رجوع إلى موقف العقل العام وارتداد إلى الواقع المباشر على نحو ما تمثل في صميم الخبرة المعاشة. وليس بالجسم في المعنى الوجودي عودة إلى المادية الساذجة. لأن العلاقة بيني وبين جسمي كما تجيء في فلسفة جبريل مارسيل. ليست علاقة حيازة أو امتلاك على نحو يمتلك الانسان الأشياء أو الموضوعات الخارجية وإنما هي علاقة باطنية تقوم على المشاركة) وتنطوي على سر يعطي للجسم معاني تجعله يقبل الخلود والحياة.

نظرة عامة حول مفهوم الجسم في الفلسفة الوجودية لمساعدتك في تحليلك الخاص:

الجسد كمركز الوجود:

الفلسفة الوجودية تركز على تجربة الفرد ووجوده في العالم. الجسد يلعب دورًا أساسيًا في هذه التجربة، فهو ليس مجرد وعاء للعقل بل هو الوسيلة التي نختبر بها العالم ونعيش فيه.

ميرلوبونتي: أحد أهم الفلاسفة الوجوديين الذين ركزوا على دور الجسد. في كتابه "ظواهرية الإدراك" يجادل بأننا لا ندرك العالم كمراقبين منفصلين، بل من خلال أجسادنا وتفاعلاتنا مع العالم.
الجسد ليس موضوعًا: بخلاف الفلسفة الديكارتية التي تفصل العقل عن الجسد، يرى الوجوديون الجسد كجزء لا يتجزأ من الكائن.
الوجود يسبق الماهية: الإنسان ليس لديه ماهية محددة مسبقًا، بل يخلق ماهيته من خلال أفعاله واختياراته. الجسد هو الوسيلة التي نعبر بها عن وجودنا ونختبر العالم.

الجسد والحرية:

الجسد هو مصدر للحرية والقيود: يسمح لنا الجسد بالتحرك والتفاعل مع العالم، ولكنه أيضًا عرضة للألم والمرض والقيود المادية.
سارتر: يرى أننا أحرار في اختيار أفعالنا، ولكن هذه الحرية تأتي مع المسؤولية. الجسد هو الوسيلة التي ننفذ بها اختياراتنا ونتحمل نتائجها.
القلق والغثيان: تنتج هذه المشاعر من إدراكنا لحرية اختيارنا ومسؤوليتنا عن وجودنا. الجسد هو الذي يختبر هذه المشاعر.

الجسد والعالم:

الجسد هو وسيلة تواصلنا مع العالم: من خلال حواسنا وحركاتنا، نتعرف على العالم ونبني علاقات مع الآخرين.
الجسد والآخر: يرى الوجوديون أن لقاءنا مع الآخرين هو لقاء بين جسدين. الجسد هو الذي يحدد هويتنا ويؤثر في تفاعلاتنا مع الآخرين.
الجسد والمجتمع: يؤثر المجتمع على تجربتنا الجسدية من خلال الأعراف والتوقعات الاجتماعية.

نقاط إضافية للبحث والتحليل:

مقارنة مفهوم الجسد في الفلسفة الوجودية مع مفاهيم أخرى في الفلسفة الغربية والشرقية.
دور الجسد في الفن والأدب الوجودي.
أثر التكنولوجيا على تجربتنا الجسدية في العصر الحديث.
الجسد والجنسانية في الفلسفة الوجودية.
الجسد والموت.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-