أحدث كتب

تحميل كتاب علم الاجتماع الطبي عند العرب PDF

علم الاجتماع الطبي عند العرب
علم الاجتماع الطبي عند العرب:

مقدمة:

 أن أحـد اختصاصـات علم الاجتماع الحديثة، هو علـم الاجتماع الطبي الذي يتناول دراسـة تأثير البيئة الاجتماعية على احداث الأمراض الجسمية والنفسية والحضارية، وعلاقة الطبيب بالمريض؛ وعلاقة نوع المهنة والجنس ومسـتوى الدخل بنوع الأمـراض، وطرق علاجها : ومدی ایمان الافراد بهذه الطرق، وعلاقة معدل الوفيات بنـوع الأمراض، وعلاقة التغذية بالصحة العامة، أن مثل هذه الاهتمامات لم تظهر في كتابات وتفكير رواد علم الاجتماع، أمثال سـانت سيمون و اوكسـت كونت واميـل دروكهايم (الفرنسيين) وماكس فيبر و جورج زمـل (الالمائييـن) وهربرت سبينسـر (البريطانـي)، ووليـم كراهام سـمتر وجورج هربرت ميد (الامريكيين) بينما أولـى علماء الاجتمـاع المعاصرون بعد الحرب العالمية الثانية اهتماماتهم لهذه الظواهـر أمثال هـاورد وروبرت فارس وورن دنهام و ايرفنك كوفمان. أما كتاب العرب القدامى الذين عاشوا بعد القرن التاسع الميلادي، أمثال الاندلسي ابـن عمر احمـد محمد عبد ربه، وابن قتيبـة الدينوري، والخـوان الصفاء وابن سينا، والبغدادي مهذب الدين بن الحسن علي بن احمد ابن علي بن هبل، والازرق ابراهيـم بن عبد الرحمان بن ابي بكر فقد انصب اهتمامهم على دراسة الجوانب الصحية والوقائية للحياة الاجتماعية وبينوا أهميتها في حفظ نوع الانسـان وتنظيم حياته اليوميـة وتعويده على ممارسة الانماط السلوكية والانشطة الاجتماعية اليومية ذات الطابع الصحي والوقائي. ويتعين علينـا أن نوضح بأن هذا البحث سوف يتطرق إلى مواضيع علم الاجتماع الطبي المهمة التي تناولها هؤلاء الكتاب؛ ولن يشمل جميع الكتـاب العرب الذين
اهتمـوا بالمواضيع الصحيـة والوقائية بعد القرن التاسع الميلادي. وان تسلسل المواضيع التي سـوف نطرحها لا يعكس تواتـر زمـن كتابهـا. لأن هدفنا هو ابــراز الارهاصات الأولى التي وضعها كتـاب العرب القدامى وعرضها بشكل
منظم ومتكامل - ينسجم مع أسلوب علم الاجتماع الطبي في الوقت الحاضر- دون المساس بجوهرها أوتغييـر نصوصها.
وفضلا عمـا تقدم، فـإن هـذا البحث سوف لا يتطرق إلى ذكـر الأمراض الجسـمية والفسيولوجية والنفسية التي من اختصاص باحث هذه الدراسة، إنما سوف يتناول الظواهر الطبية والصحية ذات المنشأ الاجتماعي التي تعكس طبيعة
اختصـاص علم الاجتمـاع الطبي ومدى أصالة المعرفة الصحيـة والوقائية عند العرب.


على أن يكون في ذهن القارئ أن الشـيء الذي سوف نتناولـه لا يعكـس الطب الشعبي أوالبدائي أوالخرافي. إنما الطرق
التشخيصية والعلاجية التي توصل إليها طـب العرب الاجتماعي في زمن لا توجد فيه مخابر ومعدات تكنولوجية تساعد الباحث العلمي على الاكتشاف ولا توجد معرفة علمية اسمها علم الاجتماع لكي تدفعه إلى تناول مثل هذه المواضيع ودراستها، وإنما كان الكاتـب العربي يملـك الحس العلمي للمعرفة، وخبرات جيلـه السـابق،  بكيان الانسان.

بحيث أصبحت هذه المعرفة الصحية والوقائيـة فيما بعد ضوابـط اجتماعية ترشـد وتوجه سلوك الافراد نحو انماط
وانساق صحية تعكس النظام الصحي في المجتمع العربي. وقبـل أن تدخل في تفاصيل موضوع بحثنا يجدر بنا أن نوضح معاني ومضامين بعض المصطلحات التي نستعملها في هذا البحث مثل:

1 - العادة الصحية:

تعنـي تكيـف الفرد لسلوك معين عند مواجهته حالة صحيـة معينة (تثبت عن طريق التنشئة الاجتماعية أو التجربة)
ويمارسه بشكل تلقائي دون تردد، ويقوم المجتمـع بتغذيتـه، أما محـددات هذا السلوك، فهي تاريخ الامراض المستوطنة
في المجتمع، والخبرات الصحية والطبية، والمؤثرات المناخية والبيئية، والميراث الاجتماعي والتجـارب الفردية. وجميع
هـذه المحددات تعتبر أيضـا مصادرا للسلوك.

2 - النمط الصحي الاجتماعي:

يعني مجموعة عادات صحية ذات وظائف مترابطـة ومتكاملة، وتمـارس من قبل معظـم أفـراد المجتمع بشكل متكرر ومستمر.

3 - النسق الصحي الاجتماعي:

يعنـي مجموعة انماط صحية متشـابهةفـي النوع والوظيفـة، ومتفاعلة بعضها مـع البعـض ومترابطة بنفس الوقت وتخضع لقواعد وقيـم اجتماعية خاصة وذات فعالية نشيطة وديمومة أكثر من النمـطل لأنها تأخذ قطرا أوسـع منه في المجتمع.


4 - النظام الصحي الاجتماعي:

يعني مجموعة انسـاق صحية متشابهة في النوع والطبيعة والوظيفة ومتفاعلة بعضها مع البعض ومترابطة بنفس الوقت، مكونة أحـد أركان البنـاء الاجتماعي، ومتكاملة مع بقية الانظمة الاجتماعية داخل هذا البناء.
انظر شكل رقم: 1و 2

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-