أحدث كتب

ما هي نظرية الضغوط الهيكلية؟

ما هي نظرية الضغوط الهيكلية؟

ما هي نظرية الضغوط الهيكلية؟
ما هي نظرية الضغوط الهيكلية؟

نظرية الضغوط الهيكلية هي نظرية في علم الاجتماع وعلم الإجرام طورها روبرت كينغ ميرتون. تستند النظرية إلى فكرة أن المجتمع يفرض ضغوطًا على الأفراد لتحقيق أهداف مقبولة اجتماعيًا مثل النجاح المالي والمكانة الاجتماعية. ومع ذلك، لا تتوفر دائمًا الفرص للأفراد لتحقيق هذه الأهداف بطريقة شرعية. يؤدي هذا التناقض إلى ضغوط يمكن أن تؤدي إلى سلوك غير متوافق اجتماعيًا.

خمسة أنماط من التكيف مع الضغوط الاجتماعية

تحدد نظرية الضغوط الهيكلية خمسة أنماط من التكيف مع الضغوط الاجتماعية:

  • الامتثال: هو التكيف مع الأهداف الاجتماعية والأساليب المشروعة لتحقيقها. هذا هو النمط الأكثر شيوعًا والمقبول من قبل المجتمع.
  • الابتكار: هو التكيف مع الأهداف الاجتماعية باستخدام أساليب غير مشروعة لتحقيقها. هذا هو النمط الذي يميل إلى إنتاج الجريمة والانحراف.
  • التقليد: هو التخلي عن الأهداف الاجتماعية والتكيف مع الأساليب المشروعة لتحقيقها. هذا هو النمط الذي يميل إلى إنتاج الانسجام والتقليد.
  • الانسحاب: هو التخلي عن الأهداف الاجتماعية والأساليب المشروعة لتحقيقها. هذا هو النمط الذي يميل إلى إنتاج الانعزال والابتعاد عن المجتمع.
  • المعارضة: هو التخلي عن الأهداف الاجتماعية والأساليب المشروعة لتحقيقها واستبدالها بأهداف وطرق جديدة. هذا هو النمط الذي يميل إلى إنتاج التمرد والثورة.

العوامل المؤثرة على التكيف مع الضغوط الاجتماعية

تشير نظرية الضغوط الهيكلية إلى أن الابتكار والتقليد والانسحاب والمعارضة أكثر عرضة للحدوث في المجتمعات التي لا توفر فرصًا للأفراد لتحقيق الأهداف بطريقة شرعية. هذه الفرص تتأثر بعوامل مثل:

  • التوزيع العادل للثروة والموارد: إذا كانت هناك فجوة كبيرة بين الأغنياء والفقراء، فإن ذلك يزيد من الضغوط على الفقراء لتحقيق الأهداف الاجتماعية بأي وسيلة ممكنة.
  • التعليم والتأهيل: إذا كانت هناك فرص تعليمية وتدريبية متاحة للجميع، فإن ذلك يزيد من الفرص للأفراد لتحقيق الأهداف الاجتماعية بطريقة شرعية.
  • القيم والمعايير الاجتماعية: إذا كانت هناك قيم ومعايير اجتماعية مشتركة بين الأفراد، فإن ذلك يزيد من الانسجام والتعاون في المجتمع. إذا كانت هناك قيم ومعايير اجتماعية متناقضة أو متغيرة، فإن ذلك يزيد من الصراع والتنافس في المجتمع.

هناك العديد من الأبحاث حول نظرية الضغوط الهيكلية في مجالات مختلفة مثل علم الاجتماع وعلم الإجرام وعلم النفس. يمكنك الاطلاع على بعض المصادر التالية لمزيد من المعلومات:

خاتمة

نظرية الضغوط الهيكلية هي نظرية تحاول شرح سبب السلوك الاجتماعي بناءً على الضغوط التي يواجهها الأفراد في المجتمع. تقترح النظرية أن هناك خمسة أنماط من التكيف مع الضغوط الاجتماعية، وأن هذه الأنماط تتأثر بالفرص المتاحة للأفراد لتحقيق الأهداف الاجتماعية بطريقة شرعية. تعتبر نظرية الضغوط الهيكلية واحدة من النظريات الكلاسيكية في علم الاجتماع وعلم الإجرام، ولها تطبيقات عملية في مجالات مثل السياسة والتربية والعدالة الاجتماعية.

أتمنى أن تكون مقالتي مفيدة لك. إذا كان لديك أي تعليقات أو أسئلة، فلا تتردد في الاتصال بي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-