أحدث كتب

المدرسة والمجتمع في فكر التمدرس واللاتمدرس_علم الاجتماع التربوي PDF

كتاب المدرسة والمجتمع في فكر التمدرس واللاتمدرس_دراسات مترجمة في أصول التربية
كتاب المدرسة والمجتمع في فكر التمدرس واللاتمدرس_دراسات مترجمة في أصول التربية.pdf

وصف الكتاب:

يعد علم اجتماع التربية مجالا محوريا داخل مجال علم الاجتماع العام ، كيفما كان الأمر فانه جزء من مجال التربية . يمثل هذا الوجود المزدوج واحدا من الخصائص غير المعتادة لعلم اجتماع التربية ، والبعض يقول إن مصدر التوتر هنا هو الاختلاف بين أولئك الذين يقولون إن علم اجتماع التربية علم خالص، وبين أولئك الذين يرونه مجالا تطبيقيا للدراسة .
يتشابك علم الاجتماع العام ويتداخل مع الكثير من المجالات الفرعية الأخرى مثل ؛ الترتب الاجتماعي، العرق ، الإثنية والدين. وبسبب هذا المدى الكبير من الموضوعات داخل علم اجتماع التربية كمجال فرعي ثمة صعوبة في علم الاجتماع العام حيث أنه ليس لديه ما يمكن أن يسهم في جهد مشترك .
إن الخصائص العامة لعلم اجتماع التربية تعكس في يسر وبساطة وعمومية حالة النظام . ففي رابطة علم الاجتماع الدولي تمثل لجنة البحوث في علم اجتماع التربية احد المجالات الكبيرة للعضوية . ويشبه ذلك ما يجري في رابطة علم الاجتماع الأمريكي الذي يمثل قسما من علم الاجتماع العام، حيث يمثل أكبر قسم في هذه الرابطة . هذا النمط يتعكس أو يظهر في روابط علم الاجتماع القومية كما هو حادث في استراليا . كما يتمثل علم اجتماع التربية في روابط تربوية مهنية عديدة.
كما هو الحال في رابطة البحث التربوي الأمريكي ، حيث ينظر إليها باعتبارها جماعة مصالح خاصة ، فما هو شائع حول الموضوع أن يجري تناولهفي واحد أو أكثر من الأقسام الأكاديمية في الجامعات .
ينمو علم اجتماع التربية متسارعا في العديد من البلاد، فعملية مراجعة الأنظمة الفرعية في العالم المتحدث باللغة الانجليزية سجلت في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وجنوب أفريقيا واستراليا ودول أخرى مثل ألمانيا وإسبانيا وهولندا والهند 
إن علم اجتماع التربية يمثل نظاما فرعيا ناميا ومناسبا لعلم الاجتماع في عدة دول حيث يحظى بالتأييد السياسي . بالرغم من هذه الشعبية يكافح علم اجتماع التربية ، في بعض الأحيان ، من أجل الاعتراف به ، ومن أجل المكانة إذا ما قورن ببعض أنظمة علم الاجتماع الأخرى ، ويرى البعض أن سبب ذلك هو الوجود المزدوج في علم الاجتماع والتربية . على سبيل المثال أقر "يانج" عام 2002 أنه خلال الثمانينات والتسعينات بدأ علم اجتماع التربية في الاختفاء من مناهج الجامعات، خاصة في الأقسام التربوية وتدريب المعلمين.

ما علم اجتماع التربية 


یعنى علم اجتماع التربية بدراسة البنى والعمليات والتطبيقات من منظور علم الاجتماع . وهذا يعني أن النظريات ومناهج البحث والتساؤلات السوسيولوجية المواتية تستخدم من أجل تحقيق فهم للعلاقة بين الأنظمة التربوية والمجتمع ، سواء كان الأمر ، على المستوى الماكرو ، أم المستوى الميكرو .
ارتبط علم اجتماع التربية بالتوتر بين من ينظرون إليه كعلم ، وبين أولئك الذين ينظرون إليه كنظام تطبيقي مرتبط بالسياسة . والتوتر أيضا يقع بين ماهو إمبيريقي وما هو معياري . وهو يقع بين دراسة التربية بشكل علمي كما هي ، ودراسته باعتباره منظومة من المفاهيم التي يجب أن تكون في التاريخ القريب لعلم اجتماع التربية انعكس هذا التمييز في مفهوم يصف النظام . أولئك الذين يرون النظام باعتباره علما موضوعيا يرفع شعار ( علم اجتماع التربية ) وأولئك الذين يرونه في سياق مصطلحات تتعلق بالسياسة والإصلاح يستخدمون الشعار " علم الاجتماع التربوي ".
هذا التمييز يعتبر أكثر من مجرد أمر أكاديمي إنه ينعكس في الاختلافات حول كيفية نمو علم اجتماع التربية في الجامعات بمختلف الدول ، وخاصة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة . بعيدا عما يدرس باعتباره مجالا فرعيا في أقسام علم الاجتماع ، كان علم اجتماع التربية في أقسام التربية لتدريب المدرسين في الولايات المتحدة . في أغلب الأحيان كان يسمى الأصول الاجتماعية للتربية أو عنوان مشابه .
 أصبح علم اجتماع التربية في المملكة المتحدة يعرف من خلال حساب سياسي يزدهر باستخدامه في البحث والتحاليل الإحصائية لتعلم كيف ترتبط التربية بالالتحاق بالوظائف والحراك الوظيفي . ( فلود هالسي & مارتن (1957) . يقر
البعض بأن علم اجتماع التربية الذي استخدم بداية كان أكثر انغلاقا في استخدامه على المدخل الدوركايمي DURKHEIMIAN الذي ينظر فيه إلى التربية من خلال مفاهيم ومصطلحات وظيفية في محافظة على الوضع والنظام القائم بينما نجد المدخل الثاني لدي كارل مانهايم الذي يقوم على التحول الاجتماعي . لفهم هذا التمييز بينهما يحتاج المرء إلى البدء وتفحص كيف تصبح التربية متجادلة مع البدايات المبكرة لعلم الاجتماع نفسه .


رابط تحميل الكتاب PDF 



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-