أحدث كتب

خمسـون عالـما اجتماعيًا أساسياً المنظرون المؤسسون تحريـر : جـون سكـوت PDF

خمسـون عالـما  اجتماعيًا أساسياً المنظرون المؤ ّسسون تحريـر : جـون سكـوت

خمسـون عالـما  اجتماعيًا أساسياً
المنظرون المؤسسون

تحريـر : جـون سكـوت
تـرجمـة : رشـا جمـال
الناشر
الشبكة العربية لألبحاث والنشر

المقدمة:

قد يكون مصطلحا «الكلاسيكية» و«الحداثة» من أكثر المصطلحات الشائعة التي تنطبق على الباحثين السوسيولوجيين، إلا أن كلا المصطلحين يعتبران مضللين فقد أدت النقاشات حول مصطلحي الحداثة والتحديث إلى خلق إشكالية الفكرة القائلة بأن مصطلح «حديث» يستخدم ليدل على «المعاصر»، وتنطبق الإشكالية ذاتها كذلك على مصطلح «الكلاسيكية». ففي الموسيقى والفن والعمارة نجد أن للأنماط الكلاسيكية معنى قد يتعارض مع الرومانسية والأنماط الأخرى، في حين لم يكن الحال كذلك في علم الاجتماع. فعلى الرغم من أن المصطلح قد استخدم مرة واحدة للإشارة إلى جمل إنشائية بعينها - كأعمال «كلاسيكية»» استخدمت كنماذج - إلا أنها غالباً ما تستخدم الآن للإشارة إلى الترتيب الزمني: ونظرية «الكلاسيكية» نظرية سبقت نظرية المعاصرة»


لكل تلك الأسباب، وصف هذا الكتاب بأنه يختلف عن كتب النظرية الكلاسيكية الاجتماعية بوصفه كتاباً يدور حول نظرية التكوين الاجتماعي. واستخدم مصطلح «تكويني» هنا للإشارة إلى أصحاب النظريات الذين ساهموا في تكوين البنية المميزة التي تتطور فيها النظرية والبحث السوسيولوجي إلى تخصصات ممأسسة متميزة كما هي عليه الآن.


وتضم هذه الفترة الجزء الأكبر من القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين. وهذا لا يعني القول بأن كل أصحاب النظريات السوسيولوجية في هذه المرحلة متفقون مع بعضهم - بل على العكس؛ فما يميز هذه المرحلة هو الاهتمام المشترك من أجل تأسيس الأطر الصارمة
التي يمكن أن يحصل ضمنها أي نقاش نظري، فضلاً عن حل الخلافات الفكرية. ولقد أنشأ مجموعة من المواضيع العامة ساهموا فيها بطريقة متفاوتة، شكلت الأساس لكل
عية التالية.


تختلف النظرية الاجتماعية عن علم الاجتماع (السوسيولوجيا). فالتركيز في السوسيولوجيا - كما يظهر في الحقبة التكوينية - إنما ينصب على وضع معظم الصياغات العامة للنظريات الاجتماعية.

توضيح:


يعد كتاب "خمسون عالماً اجتماعياً أساسياً" من أهم الكتب في مجال العلوم الاجتماعية، حيث يقدم للقارئ نظرة شاملة على أفكار ومساهمات 50 عالمًا اجتماعيًا بارزًا، ويعالج المؤلفون فيه موضوعات مختلفة مثل الفلسفة والسياسة والاقتصاد والثقافة وغيرها. ويعد الكتاب مناسبًا للقراءة للمهتمين بالعلوم الاجتماعية، سواء الطلاب أو المثقفين، حيث يتيح لهم فرصة لفهم النظريات والمفاهيم الأساسية التي صاغها هؤلاء العلماء، وكيف تأثرت العالم بمساهماتهم.

وتتضمن قائمة العلماء المدرجين في الكتاب أسماء بارزة مثل ماكس ويبر، وكارل ماركس، وسيجموند فرويد، وإميل دوركهايم، وميشيل فوكو، وجورج سيمليه، ومارتن هايدغر، وغيرهم. ويتميز الكتاب بأسلوبه السهل والمبسط، والذي يجعلها سهلة التناول للجميع، حيث يستخدم المؤلفون توضيحات وأمثلة واضحة لشرح الأفكار التي قدمها العلماء الاجتماعيين.

يتميز كتاب "خمسون عالماً اجتماعياً أساسياً" بتنظيمه الجيد والذي يجعل من السهل الاستفادة منه، حيث تم تنظيم الكتاب بشكل يتيح للقارئ الوصول إلى المعلومات المطلوبة بسهولة ويسر. فقد تم تقسيم الكتاب إلى فصول مختلفة، حيث يتضمن كل فصل ملخصًا لحياة وأفكار عالم اجتماعي بارز، كما يوفر الكتاب مقدمة لكل فصل تعرض بشكل عام للمدرسة الفكرية التي ينتمي إليها العالم الاجتماعي المشار إليه في الفصل.

ومن الملفت للانتباه أن الكتاب لا يتوقف عند شرح المفاهيم النظرية فحسب، بل يتناول أيضًا الحياة الشخصية للعلماء الاجتماعيين والظروف التي عاشوا بها والتي أثرت على أفكارهم وتصوراتهم. كما يقدم الكتاب قراءة نقدية للمساهمات الأساسية لكل عالم اجتماعي، بما يتيح للقارئ فهم النظريات بشكل أفضل وتطبيقها بشكل أكثر فعالية في الواقع.

وبشكل عام، يعد كتاب "خمسون عالماً اجتماعياً أساسياً" من الكتب المميزة في مجال العلوم الاجتماعية، حيث يتيح للقارئ فرصة للتعرف على مساهمات العلماء الأساسية في هذا المجال، ويعد مرجعًا مهمًا للطلاب والمثقفين في هذا المجال.


يمكن القول أن كتاب "خمسون عالماً اجتماعياً أساسياً" يتيح للقارئ فرصة لاستكشاف تاريخ العلوم الاجتماعية وتطورها، وذلك من خلال تقديم معلومات شاملة عن العلماء الأساسيين في هذا المجال. ويتضمن الكتاب معلومات مفيدة عن الفلسفات والنظريات التي صاغها هؤلاء العلماء، وكيف أثرت هذه الفلسفات والنظريات على فهمنا للمجتمع والثقافة والسياسة والاقتصاد.

ويعد الكتاب مصدرًا قيمًا للدراسة والبحث في العلوم الاجتماعية، حيث يوفر للقارئ معلومات مفصلة عن حياة وأفكار العلماء الأساسيين في هذا المجال، ويمكن استخدام هذه المعلومات في إعداد الأبحاث والمقالات العلمية في هذا المجال.

ويتميز الكتاب أيضًا بأنه يتضمن قائمة بالمراجع المفيدة لمن يرغب في الاستزادة في موضوعات معينة، كما يوفر الكتاب مجموعة من الأسئلة الحيوية التي تساعد القارئ في فهم النظريات والفلسفات التي يتضمنها الكتاب، وتطبيقها على الواقع الاجتماعي.

وبشكل عام، يعد كتاب "خمسون عالماً اجتماعياً أساسياً" من الكتب المميزة في مجال العلوم الاجتماعية، حيث يتيح للقارئ فرصة للاطلاع على أفكار ومساهمات 50 عالمًا اجتماعيًا بارزًا، ويعد مرجعًا مهمًا للطلاب والمثقفين في هذا المجال.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-