أحدث كتب

تحميل كتاب سيكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون. PDF

تحميل كتاب سيكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون PDF 

كتاب سيكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون
كتاب سيكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون
الصنف : علم الفلسفة و المنطق 
عدد الصفحات : 230 صفحة


نبذة عن الكتاب:

سيكولوجية الجماهير ...لمؤلفه الطبيب وعالم الاجتماع الفرنسي ومؤلف علم نفس الجماهير غوستاف لوبون.
يُناقش سيكولوجية الجماهير، فكرة علم نفس الجماهير بدلاً من الأفراد حيث يرى لوبون أن الجماهير مجتمعةً لا تعقل ، فهي ترفض الأفكار أو تنقضها كُلاً واحداً دون أن تتحمل عبء مناقشتها، و أن الفرد عندما يُصبح جزءاً من الجماعة فإن عقله اللاواعي وعواطفه الهوجاء هي التي تقوده، حيث وصف الجماعة بأنها سريعة الهيجان والتأثر وأن طاقة الفرد بالتفكير تنخفض ويذوب المغاير بالمتجانس وتطغى الخصائص الصادرة عن العقل اللاواعي على أحكامها وسلوكها وبالتالي فإن عاطفة الجماهير هي التي تحركها أكثر من المنطق أو دوافع أخرى. ناقش الكتاب عدة موضوعات يتمثل أهمها : بروح الجماهير وعقائدها وخصائصها المتمثلة بتلاشي الشخصية الواعية، هيمنة الشخصية اللاواعية، توجه الجميع ضمن نفس الخط بواسطة التحريف والعدوى للعواطف والأفكار، فهو يرى أن الفرد بمجرد أن ينضوي داخل صفوف الجماهير فانه ينزل درجات عديدة في سلم الحضارة، بسبب انصهار وعيه مع الجماعة بطريقة التنويم المغناطيسي الذي يُغيب عقل الانسان... أيضاً من الموضوعات التي ناقشها لوبون في كتابه : العوامل المباشرة وغير المباشرة التي ساهمت في تشكيل نفسية الجماهير ( كالعرق، الاشاعة، التكرار، الهيبة الشخصية ، التقاليد الموروثة، والتعليم والتربية...) كما تحدث لوبون عن تغير أراء الجماهير وعقائدها حسب الزمن وماهي الأسباب التي تؤدي للتغير كما أنه أظهر دور الإعلام والراي العام في تفعيل الاعتقادات الجديدة أو إبطالها.. إذن فان لوبون قضى جهداً ليس بالقليل في هذا الكتاب الذي مضى على تأليفه أكثر من مائة عام، إلا أن القارئ أينما قرأ هذا الكتاب فسوف يعتقد أنه يتحدث عن العصر الحالي مما يعكس صلاحية أفكاره واعتقاداته تجاه الجماهير وتشكيلها سيكولوجياً كما أنه يُعد الكتاب الوحيد الذي ناقش بعمق نفسية الجماهير بدلاً من الفرد.. أنصح بقراءة الكتاب والتي حتماً سيكون لها أثر تراكمي على فكر القارئ فهو ملئ بالوقائع والاعتقادات التي تعكس حقيقة جماهير اليوم وما يحدث من ثورات ومظاهرات وتأييد أو معارضة.

ملخص الكتاب:


كتاب "سيكولوجية الجماهير" للمؤلف الفرنسي غوستاف لوبون، الذي تم نشره لأول مرة في عام 1895، هو مؤلف رائد في مجال دراسات السلوك الجماعي والتأثير النفسي للجماهير على الأفراد. هذا الكتاب يعتبر واحداً من أبرز الأعمال الأولى التي تدور حول نفسية الجماهير والتي ما زالت تمثل حجر الزاوية في الفهم العلمي للسلوك الجماعي حتى اليوم.

لوبون يعرض في هذا الكتاب فكرته المبتكرة أن الأفراد عندما يتجمعون في جماهير يصبحون مختلفين تماماً في سلوكهم عما يكونون عليه كأفراد. في الجماهير، يندمج الأفراد في هوية جماعية يطلق عليها لوبون اسم "الروح الجماعية". هذه الروح الجماعية تعزز من الحماسة والعاطفة وتمكن الجماهير من القيام بأعمال لا يمكن للأفراد القيام بها بشكل فردي.

هذا الكتاب مفيد لفهم العديد من التجمعات الجماهيرية التي تشمل الاحتجاجات، والتجمعات السياسية، والأحداث الرياضية وحتى الأعمال التجارية كالإعلانات. يستخدم كتاب لوبون كأساس نظري في العديد من المجالات بما في ذلك علم الاجتماع، الإعلان، الاقتصاد والسياسة.

يمكنك أن تجد في كتاب "سيكولوجية الجماهير" استكشافًا للقوة التي يمكن أن تمتلكها الجماهير عندما تكون متحدة، والقدرة الفريدة للروح الجماعية على تشكيل الأفكار والعواطف والسلوكيات.

على الرغم من أن الكتاب "سيكولوجية الجماهير" تم نشره قبل أكثر من قرن، إلا أن فكرة لوبون بشأن الجماهير لا تزال معبرة ومرجعية في العديد من النقاشات الأكاديمية اليوم. هو يستكشف تأثير الجماهير على السلوك الفردي وكيف يمكن للجماهير أن تغير مجرى الأحداث التاريخية.

يعتقد لوبون أن الجماهير لا يمكن توقعها وغالباً ما تكون عاطفية، وهي تتأثر بشكل كبير بالإيحاءات والرموز. يقترح أن الروح الجماعية تكتسب قوة تحريكية ذات طابع خاص تجعلها تتصرف ككيان واحد بدلاً من مجموعة من الأفراد.

يناقش الكتاب أيضًا كيف يمكن استغلال السلوك الجماعي، سواء كان ذلك لأغراض جيدة أو سيئة. توضح الاستعراضات النقدية للأحداث التاريخية والعصرية كيف يمكن استخدام سيكولوجية الجماهير في تسويق المنتجات، التلاعب بالرأي العام، وحتى التأثير في السياسات الحكومية.

في المجمل، يتميز كتاب "سيكولوجية الجماهير" بأنه يقدم رؤية فريدة وعميقة للقوى النفسية المترابطة التي تشكل الجماهير وتؤثر في السلوك الإنساني، ويقدم فهمًا للقوة الكامنة في السلوك الجماعي وأثره في التاريخ والثقافة البشرية.

إقرأ أيضا: مقالة عن عالم الاجتماع غوستاف لوبون


 كتاب "سيكولوجية الجماهير" للمؤلف الفرنسي غوستاف لوبون، الذي تم نشره لأول مرة في عام 1895، هو مؤلف رائد في مجال دراسات السلوك الجماعي والتأثير النفسي للجماهير على الأفراد. هذا الكتاب يعتبر واحداً من أبرز الأعمال الأولى التي تدور حول نفسية الجماهير والتي ما زالت تمثل حجر الزاوية في الفهم العلمي للسلوك الجماعي حتى اليوم.


لوبون يعرض في هذا الكتاب فكرته المبتكرة أن الأفراد عندما يتجمعون في جماهير يصبحون مختلفين تماماً في سلوكهم عما يكونون عليه كأفراد. في الجماهير، يندمج الأفراد في هوية جماعية يطلق عليها لوبون اسم "الروح الجماعية". هذه الروح الجماعية تعزز من الحماسة والعاطفة وتمكن الجماهير من القيام بأعمال لا يمكن للأفراد القيام بها بشكل فردي.

هذا الكتاب مفيد لفهم العديد من التجمعات الجماهيرية التي تشمل الاحتجاجات، والتجمعات السياسية، والأحداث الرياضية وحتى الأعمال التجارية كالإعلانات. يستخدم كتاب لوبون كأساس نظري في العديد من المجالات بما في ذلك علم الاجتماع، الإعلان، الاقتصاد والسياسة.

يمكنك أن تجد في كتاب "سيكولوجية الجماهير" استكشافًا للقوة التي يمكن أن تمتلكها الجماهير عندما تكون متحدة، والقدرة الفريدة للروح الجماعية على تشكيل الأفكار والعواطف والسلوكيات.

على الرغم من أن الكتاب "سيكولوجية الجماهير" تم نشره قبل أكثر من قرن، إلا أن فكرة لوبون بشأن الجماهير لا تزال معبرة ومرجعية في العديد من النقاشات الأكاديمية اليوم. هو يستكشف تأثير الجماهير على السلوك الفردي وكيف يمكن للجماهير أن تغير مجرى الأحداث التاريخية.

يعتقد لوبون أن الجماهير لا يمكن توقعها وغالباً ما تكون عاطفية، وهي تتأثر بشكل كبير بالإيحاءات والرموز. يقترح أن الروح الجماعية تكتسب قوة تحريكية ذات طابع خاص تجعلها تتصرف ككيان واحد بدلاً من مجموعة من الأفراد.

يناقش الكتاب أيضًا كيف يمكن استغلال السلوك الجماعي، سواء كان ذلك لأغراض جيدة أو سيئة. توضح الاستعراضات النقدية للأحداث التاريخية والعصرية كيف يمكن استخدام سيكولوجية الجماهير في تسويق المنتجات، التلاعب بالرأي العام، وحتى التأثير في السياسات الحكومية.

في المجمل، يتميز كتاب "سيكولوجية الجماهير" بأنه يقدم رؤية فريدة وعميقة للقوى النفسية المترابطة التي تشكل الجماهير وتؤثر في السلوك الإنساني، ويقدم فهمًا للقوة الكامنة في السلوك الجماعي وأثره في التاريخ والثقافة البشرية.

ما هي الحيل النفسية التي تجعلك تحظي باهتمام الاخرين؟
كيف أتخلص من الرهاب الاجتماعي؟
ما مدى تأثير المحيط على تكوين شخصية الفرد؟ وكيف يستطيع الإنسان التغلب على محيطه السلبي إن كان لا يستطيع تغيير هذا المحيط؟
هل مر أحدكم من قبل بتجربة مع شخص سايكوباتي؟ احكي لنا تجربتك.
ما هي الحيل النفسية التي تجعلك تحظي باهتمام الاخرين؟




 وفقًا لوبون ، فإن سيكولوجية الجماهير تستند إلى ثلاثة عوامل رئيسية: عدم الكشف عن الهوية ، وإمكانية الإيحاء ، والعدوى.  يسمح عدم الكشف عن هويته للأفراد بفقدان إحساسهم بالمسؤولية والمساءلة عن أفعالهم ، في حين أن الإيحاء يجعلهم عرضة لآراء ومشاعر الآخرين في الحشد.  تشير العدوى إلى انتشار العواطف والأفكار في جميع أنحاء الحشد ، مما قد يؤدي إلى نوع من الهستيريا الجماعية.

 يحدد لوبون أيضًا أنواعًا مختلفة من الجماهير ، مثل الحشد الاستحواذي ، الذي يتشكل حول الرغبة في الحصول على شيء ما ، والحشد الثوري ، الذي يتشكل حول أيديولوجية مشتركة أو رغبة في التغيير.  ويشير إلى أن سلوك هذه الحشود يمكن أن يكون غير متوقع وغالبًا ما يكون غير عقلاني.

 في حين تم انتقاد بعض أفكار لوبون بسبب افتقارها إلى الدقة العلمية والقدرة على تعزيز المواقف النخبوية ، فقد أثر عمله على العديد من الباحثين اللاحقين في مجال علم النفس الاجتماعي.  على سبيل المثال ، ساعدت أفكاره حول سيكولوجية الجماهير في تشكيل نظريات استقطاب المجموعة ، ونظرية الهوية الاجتماعية ، وتأثير المتفرج.

 بشكل عام ، يعد علم نفس الحشود عملًا مهمًا يستمر في التأثير على دراسة سلوك المجموعة اليوم.  إنه يسلط الضوء على قوة التفكير الجماعي والمخاطر المحتملة لسلوك المجموعة ، ويذكرنا أنه حتى في المجموعات الكبيرة ، يجب أن نظل واعين بقدراتنا الفردية والتفكير النقدي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-