📁 آخر الأخبار

آلان تورين رائد علم الاجتماع الحركي وكاتب ما بعد الصناعية

آلان تورين رائد علم الاجتماع الحركي وكاتب ما بعد الصناعية


آلان تورين (1925 - ) عالم اجتماع فرنسي بارز، اشتهر بمساهماته الكبيرة في مجال علم الاجتماع الحركي ودراسة المجتمعات ما بعد الصناعية. لقد كرّس حياته المهنية لتحليل الحركات الاجتماعية، وديناميات الصراع الاجتماعي، وتحولات المجتمع الحديث. تُرجمت أعماله إلى لغات عديدة، وأثرت بشكل كبير على المفكرين والباحثين في جميع أنحاء العالم.

عالم الاجتماع آلان تورين: فهم حياته ومساهماته
آلان تورين رائد علم الاجتماع الحركي وكاتب ما بعد الصناعية

بداياته وتطور فكره:

وُلد تورين في فرنسا عام 1925. درس في المدرسة العليا للأساتذة، وحصل على الدكتوراه في التاريخ. تأثر في بداية حياته الفكرية بالمدرسة التاريخية الفرنسية لعلم الاجتماع، وخاصةً أعمال مارك بلوخ و جورج دوفى. كما تأثر بأفكار كارل ماركس، لكنه ابتعد عن الماركسية التقليدية لصالح نهج أكثر تركيزًا على الفاعلية الاجتماعية والحركات الاجتماعية.
بدأ تورين حياته المهنية بالتركيز على دراسة الطبقة العاملة الصناعية، ونشر كتابه الأول "علم اجتماع العمل" عام 1955. ومع ذلك، سرعان ما تحول اهتمامه إلى دراسة الحركات الاجتماعية الجديدة التي ظهرت في الستينيات، مثل حركة الطلاب و الحركات النسوية.

علم الاجتماع الحركي:

يُعد تورين أحد أهم مؤسسي علم الاجتماع الحركي، وهو فرع من علم الاجتماع يركز على دراسة الحركات الاجتماعية كقوة دافعة للتغيير الاجتماعي. يرى تورين أن الحركات الاجتماعية ليست مجرد رد فعل على الظروف الاجتماعية والاقتصادية، بل هي أيضًا فاعل رئيسي في تشكيل المجتمع.
طور تورين مفهوم "الفاعلية التاريخية" لشرح كيف تقوم الحركات الاجتماعية بتحدي النظام الاجتماعي القائم وتسعى إلى تغييره. يجادل بأن الحركات الاجتماعية لا تهدف فقط إلى تحقيق أهداف محددة، بل تسعى أيضًا إلى تغيير تعريف المجتمع لنفسه ومستقبله.

مجتمع ما بعد الصناعة:

في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات، بدأ تورين في تحليل التحولات التي يشهدها المجتمع الحديث، وخاصةً الانتقال من مجتمع صناعي إلى مجتمع ما بعد صناعي. في كتابه الشهير "مجتمع ما بعد الصناعي" (1969)، يجادل تورين بأن المجتمعات الحديثة تشهد تحولًا عميقًا من اقتصاد قائم على الإنتاج الصناعي إلى اقتصاد قائم على المعلومات والمعرفة.

اقرأ أيضا 

مقالة عن عالم الاجتماع بيير بورديو Pierre Bourdieu

مقالة عن عالم الاجتماع نوربيرت إلياس Norbert Elias

توماس كون ثورات العلم وبنية الثورات العلمية

أولريش بيك Ulrich Beck عالم اجتماع المخاطر والحداثة الانعكاسية

وفقًا لتورين، يتميز مجتمع ما بعد الصناعة بالخصائص التالية:
هيمنة قطاع الخدمات والمعرفة: يتحول الاقتصاد من التركيز على إنتاج السلع إلى إنتاج الخدمات والمعلومات.
دور المعرفة والابتكار: تصبح المعرفة والابتكار عوامل أساسية في الإنتاج الاقتصادي والتنمية الاجتماعية.
ظهور "الطبقة المبرمجة": تبرز طبقة اجتماعية جديدة تتميز بامتلاكها للمعرفة والمهارات اللازمة للسيطرة على وسائل الإنتاج الجديدة.
أهمية الثقافة والهوية: تصبح القضايا الثقافية والهوية عوامل مهمة في الصراع الاجتماعي.
يرى تورين أن مجتمع ما بعد الصناعة يخلق تحديات وفرص جديدة للحركات الاجتماعية. فبينما يؤدي إلى تفكك الروابط الاجتماعية التقليدية، فإنه يخلق أيضًا فرصًا جديدة للفاعلية الاجتماعية والتحرر.

أعماله الرئيسية:

نشر تورين العديد من الكتب والمقالات التي أثرت بشكل كبير على مجال علم الاجتماع، ومن أهم أعماله:
علم اجتماع العمل (1955): يدرس فيه تطور الطبقة العاملة الصناعية.
مجتمع ما بعد الصناعي (1969): يحلل فيه التحولات التي يشهدها المجتمع الحديث والانتقال إلى مجتمع ما بعد الصناعي.
صوت وحركة (1978): يقدم فيه تحليلًا عميقًا للحركات الاجتماعية ودورها في التغيير الاجتماعي.
نقد الحداثة (1992): يناقش فيه التحديات التي تواجه الحداثة ويبحث عن بدائل لها.
المساواة والحرية (2002): يستكشف فيه العلاقة بين المساواة والحرية في المجتمع الحديث.

إرثه وتأثيره:

يُعتبر آلان تورين واحدًا من أهم علماء الاجتماع في القرن العشرين. لقد أثرت أعماله بشكل كبير على دراسة الحركات الاجتماعية، والمجتمعات ما بعد الصناعية، والتغيير الاجتماعي. كما ألهم أجيالًا من الباحثين والناشطين في جميع أنحاء العالم.
لا تزال أفكار تورين حول الفاعلية الاجتماعية، والحركات الاجتماعية، والمجتمع ما بعد الصناعي ذات صلة كبيرة بالواقع المعاصر. ففي عالم يشهد تحولات اقتصادية وتكنولوجية وثقافية عميقة، تُوفر أعمال تورين إطارًا قيمًا لفهم ديناميات الصراع الاجتماعي والتغيير الاجتماعي.
تعليقات