أحدث كتب

كيفية صياغة مشكلة البحث؟

كيفية صياغة مشكلة البحث؟

مشكلة البحث

تصاغ المشكلة بعبارات واضحة ومفهومة ومحددة تُعبّر عن مضمونها ومجالها، كما توجه الباحث إلى العناية المباشرة بمشكلته، بالإضافة إلى جمع المعلومات والبيانات المتعلقة بها وترشده إلى مصادر المعلومات المتعلقة بها، كما تتطلب من الباحث اختيار الألفاظ والمصطلحات لعبارات المشكلة أو الأسئلة التي تطرحها للبحث بصورة تعبر عن مضمونها بدقة ولا تكون موسعة متعددة الجوانب كثيرة التفاصيل أو ضيقة محددة للغاية، كما يصعب فهم المقصود منها بدقة ووضوح.

كيفية صياغة مشكلة البحث؟
كيفية صياغة مشكلة البحث؟.

طرق تصاغ مشكلة البحث

إما صياغة تقريرية وإما لفظية مثل التعبير عن المشكلة بجملة خبرية.
مثل علاقة الذكاء بالتحصيل الدراسي عند طلبة المرحلة الأساسية في الاردن.
صياغة استفهامية مثل: ما أثر الذكاء على التحصيل الدراسي لطلبة المرحلة الأساسية في الأردن؟
أو بأن تُصاغ بطريقة الفرضية الإحصائية مثل يوجد فرق دال إحصائياً بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في التحصيل الدراسي.

خطوات صياغة مشكلة البحث

صياغة مشكلة البحث هي خطوة أساسية في العملية البحثية، وهي تحدد مسار ونطاق الدراسة. يجب أن تكون المشكلة واضحة، محددة، وقابلة للقياس، وأن تعكس فجوة في المعرفة يمكن أن يسدّها البحث. فيما يلي خطوات مفصلة لصياغة مشكلة البحث بشكل فعّال:

الخطوة الأولى: التعرف على المجال العام

قبل كل شيء، يجب على الباحث أن يحدد المجال العام الذي يرغب في البحث فيه. يمكن أن يكون هذا المجال واسعًا، مثل “الصحة العامة”، أو أكثر تحديدًا، مثل “الوقاية من الأمراض المزمنة في المناطق الحضرية”.

الخطوة الثانية: استعراض الأدبيات

يجب على الباحث قراءة واستعراض الأدبيات السابقة ذات الصلة بالمجال المختار. هذا يساعد في تحديد الفجوات في المعرفة والأسئلة التي لم تُجب عليها الدراسات السابقة.

الخطوة الثالثة: تحديد الفجوة

بعد الاطلاع على الأدبيات، يجب على الباحث تحديد الفجوة في المعرفة التي يرغب في معالجتها. يجب أن تكون هذه الفجوة محددة وواضحة لتوجيه البحث.

الخطوة الرابعة: صياغة السؤال البحثي

يجب أن يتم صياغة السؤال البحثي بطريقة تعكس الفجوة في المعرفة وتكون قابلة للإجابة من خلال البحث. يجب أن يكون السؤال واضحًا ومحددًا وقابلًا للقياس.

الخطوة الخامسة: تحديد الأهداف والأهمية

يجب على الباحث تحديد الأهداف التي يرغب في تحقيقها من خلال البحث وشرح أهمية مشكلة البحث. يجب أن تكون الأهداف واقعية وقابلة للتحقيق.

الخطوة السادسة: تحديد الفرضيات أو الأسئلة الفرعية

إذا كانت الدراسة تستخدم الفرضيات، يجب صياغتها بناءً على الأدبيات والفجوة المعرفية. أما إذا كانت الدراسة استكشافية، فيمكن صياغة أسئلة فرعية لتوجيه البحث.

الخطوة السابعة: تحديد المنهجية

يجب على الباحث تحديد المنهجية التي سيستخدمها لجمع البيانات وتحليلها. يجب أن تكون المنهجية مناسبة للسؤال البحثي والأهداف المحددة.

الخطوة الثامنة: صياغة الخطة البحثية

أخيرًا، يجب على الباحث صياغة خطة بحثية تشمل الجدول الزمني، الموارد المطلوبة، والخطوات التي سيتبعها لإجراء البحث.

هذه المقالة تعطي نظرة عامة على كيفية صياغة مشكلة البحث بشكل فعّال.  إذا كنت ترغب في مزيد من المعلومات أو تحتاج إلى تفاصيل أكثر تحديدًا، فلا تتردد في طلب ذلك.

قد يهمك أيضا قراءة:



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-