أحدث كتب

طرق لتحسين التحصيل الدراسي

 طرق لتحسين التحصيل الدراسي. 🖋️

طرق لتحسين التحصيل الدراسي
طرق لتحسين التحصيل الدراسي

المقدمة 

التحصيل الدراسي هو مقياس لمدى تحقيق الطالب للمعارف والمهارات والقيم التي يتوقع منه أن يتعلمها في المدرسة. التحصيل الدراسي يعكس مستوى الطالب الأكاديمي والمهني والشخصي ويؤثر على مستقبله ومجتمعه. لذلك، يجب على الطالب أن يسعى إلى تحسين تحصيله الدراسي باتباع طرق واستراتيجيات فعالة ومناسبة.

 من هذه الطرق: التشجيع الأسري الفعال، وضع أهداف واضحة وطموحة للحياة، المثابرة طريق العباقرة، الصحة السليمة ثروة، العناية بعمل البحوث والتقارير، معالجة الوالدين للتعثر بسياسة حكيمة، تنمية مهارة القراءة، الحذر من سلبيات الدروس الخصوصية

في هذه المقالة، سنتعرف على كل من هذه الطرق بالتفصيل وكيفية تطبيقها في الحياة الدراسية.


طرق لتحسين التحصيل الدراسي
طرق لتحسين التحصيل الدراسي


التشجيع الأسري الفعال

  • الأسرة هي أول مدرسة للطفل وأهم مؤثر في شخصيته وسلوكه.
  • يجب على الأسرة أن توفر بيئة محبة وداعمة ومشجعة للطفل في دراسته ومواجهة التحديات.
  • يجب على الأسرة أن تشارك الطفل في خططه وأهدافه الدراسية وتساعده في تحديد نقاط القوة والضعف لديه وتحسينها.
  • يجب على الأسرة أن تمنح الطفل الثقة والاحترام والاعتراف بجهوده وإنجازاته وتحفزه على التميز والابداع.

وضع أهداف واضحة وطموحة للحياة

  • الهدف هو الغاية التي يسعى الإنسان إلى تحقيقها في حياته أو في جانب من جوانبها.
  • يجب على الطالب أن يضع لنفسه أهدافا واضحة ومحددة وقابلة للقياس والتقييم في مجالات الدراسة والمهنة والشخصية.
  • يجب على الطالب أن يجعل أهدافه طموحة ومتناسبة مع قدراته واهتماماته وموارده وفرصه.
  • يجب على الطالب أن يضع خطة عمل لتحقيق أهدافه ويتبعها بانتظام ويقيم تقدمه ويحل المشكلات التي تواجهه.

المثابرة طريق العباقرة

  • المثابرة هي الاستمرار في العمل أو الجهد أو النشاط رغم الصعوبات أو العقبات أو الفشل.
  • المثابرة هي صفة مهمة للنجاح في الدراسة والحياة، فلا يوجد شيء يسمى الموهبة أو الذكاء الفطري، بل كل شيء يحتاج إلى التدريب والتعلم والتطوير.
  • يجب على الطالب أن يمارس المثابرة في دراسته ويتغلب على الملل والكسل والتشتت والإحباط ويواصل العمل حتى يصل إلى هدفه.
  • يجب على الطالب أن يتعلم من أمثلة المثابرين في التاريخ والعلم والفن والرياضة ويستوحي منهم الحماس والإرادة والتفاؤل.

الصحة السليمة ثروة

  • الصحة هي حالة الجسم والعقل والروح التي تتمتع فيها بالسلامة والعافية والقدرة على الأداء.
  • الصحة هي ثروة لا تقدر بثمن، فبدونها لا يمكن للإنسان أن يستمتع بحياته أو يحقق أهدافه أو يفيد مجتمعه.
  • يجب على الطالب أن يحافظ على صحته السليمة باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام والابتعاد عن العادات الضارة والتوتر والقلق.
  • يجب على الطالب أن يهتم بصحته النفسية والعاطفية والاجتماعية ويتجنب السلبية والاكتئاب والعزلة ويطور مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين.

العناية بعمل البحوث والتقارير

  • البحث والتقرير هما من أهم الأنشطة الدراسية التي تساعد الطالب على تنمية مهارات البحث والتحليل والتفكير النقدي والإبداعي والتعبير اللفظي والكتابي.
  • يجب على الطالب أن يعنى بعمل البحوث والتقارير بجدية ومسؤولية ويتبع الخطوات العلمية لإنجازها بنجاح.
  • يجب على الطالب أن يختار موضوعا يهمه ويناسب مستواه ويجمع المعلومات من مصادر موثوقة ومتنوعة وينظمها ويعالجها ويستنتج منها.
  • يجب على الطالب أن يكتب تقريرا يلخص ما توصل إليه من نتائج ويستخدم اللغة السليمة والأسلوب الواضح والمنهجية الصحيحة ويستشهد بالمراجع التي استعان بها.

معالجة الوالدين للتعثر بسياسة حكيمة

  • من المعروف أن الوالدين لهما دور كبير في تشكيل شخصية الطفل وتوجيهه نحو النجاح الدراسي والمهني والحياتي. لكن في بعض الأحيان، قد يواجه الطفل صعوبات أو عقبات تؤثر على مستواه الدراسي وتجعله يتعثر أو يتخلف عن زملائه. في هذه الحالة، يجب على الوالدين أن يتعاملوا مع المشكلة بسياسة حكيمة وفعالة، وذلك باتباع بعض الخطوات والنصائح، مثل:
  • التعرف على أسباب التعثر الدراسي للطفل، سواء كانت أسباب داخلية مثل الضعف العقلي أو الصحي أو النفسي أو السلوكي، أو أسباب خارجية مثل البيئة الأسرية أو المدرسية أو الاجتماعية.
  • التواصل مع الطفل بطريقة محبة ومتفهمة ومشجعة، والاستماع إلى مشاعره وآرائه ومخاوفه، وتقديم الدعم والمساعدة والتوجيه اللازمين.
  • التعاون مع المدرسة والمعلمين والمرشدين الدراسيين والنفسيين، والاستفادة من خدماتهم وبرامجهم وتوصياتهم، ومتابعة تقدم الطفل وتقييمه وتحفيزه.
  • تقديم الظروف المناسبة للطفل في المنزل، مثل توفير مكان هادئ ومريح ومجهز للدراسة، وتنظيم جدول زمني متوازن بين الدراسة والراحة والترفيه، وتشجيع الطفل على ممارسة الرياضة والأنشطة الهواية والاجتماعية.
  • تجنب المقارنة بين الطفل وإخوته أو زملائه أو غيرهم، وتجنب الانتقاد السلبي أو العقاب الجسدي أو اللفظي أو الإهمال أو الإهانة، وتجنب الضغط على الطفل أو تحميله مسؤوليات أو توقعات زائدة عن قدراته.
  • هذه بعض الطرق التي يمكن للوالدين معالجة التعثر الدراسي لأبنائهم بسياسة حكيمة. ولكن هناك أيضا طرق أخرى ممكنة حسب كل حالة وظرف. المهم هو أن يكون الوالدين دائما حريصين على مصلحة أبنائهم ومستعدين لتقبلهم ومساندتهم وتطويرهم. 

  • تنمية مهارة القراءة

  • القراءة هي عملية فهم واستيعاب المعنى من النصوص المكتوبة أو المطبوعة أو المرئية.
  • القراءة هي مهارة أساسية للتعلم والمعرفة والثقافة والتنوير والترفيه والابتكار.
  • يجب على الطالب أن ينمي مهارة القراءة بالممارسة المستمرة والمتنوعة والمتعمقة والنقدية للنصوص المختلفة.
  • يجب على الطالب أن يختار الكتب والمقالات والمجلات والصحف والمواقع التي تناسب مستواه واهتمامه وهدفه وتزيد من معلوماته ومهاراته.

الحذر من سلبيات الدروس الخصوصية

  • الدروس الخصوصية هي دروس إضافية تقدم للطالب خارج المدرسة بغرض تقوية مستواه أو تحسين نتائجه أو تجاوز صعوباته.
  • الدروس الخصوصية قد تكون مفيدة في بعض الحالات، لكنها قد تحمل سلبيات كثيرة إذا استخدمت بشكل زائد أو خاطئ أو غير ضروري.
  • من سلبيات الدروس الخصوصية: إهدار الوقت والمال والجهد، وتقليل الثقة بالنفس والاعتماد على الذات، وزيادة الضغط والتوتر والملل، وتناقض المناهج والأساليب والتقييمات بين المدرسة والمدرس الخاص.
  • يجب على الطالب أن يحاول الاستفادة من الدروس المدرسية والمواد التعليمية المتاحة والاستعانة بالمعلمين والزملاء والأسرة في حال وجود أي صعوبة أو سؤال.

 الخاتمة:

في هذه المقالة، قدمنا بعض الطرق لتحسين التحصيل الدراسي، وهي: التشجيع الأسري الفعال، وضع أهداف واضحة وطموحة مختلفة  للحياة، المثابرة طريق العباقرة، الصحة السليمة ثروة، العناية بعمل البحوث والتقارير، معالجة الوالدين للتعثر بسياسة حكيمة، تنمية مهارة القراءة، الحذر من سلبيات الدروس الخصوصية. هذه الطرق تهدف إلى تعزيز الجوانب المعرفية والسلوكية والانفعالية والاجتماعية للطالب وتمكينه من تحقيق أفضل أداء ممكن. نأمل أن تكون هذه المقالة مفيدة وملهمة لكل طالب يرغب في تحسين تحصيله الدراسي والوصول إلى أهدافه.

قد يهمك أيضا قراءة:

خمس طرق لتطوير قابليتك للتعلم

مقالة عن صعوبات التعلم

أهمية القراءة وفوائدها وطرق تحبيبها للطلاب

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-