أحدث كتب

تقسيم الفجوات البحثية

تقسيم الفجوات البحثية

تقسيم الفجوات البحثية
تقسيم الفجوات البحثية

تُعد الفجوات البحثية من التحديات التي تواجه الباحثين في جميع المجالات. يمكن تعريف الفجوة البحثية بأنها عدم وجود معرفة أو أدلة كافية حول موضوع معين. يمكن أن تنشأ الفجوات البحثية لعدة أسباب، مثل:

عدم توفر البيانات أو المعلومات اللازمة.


عدم وجود الاتفاق بين الباحثين حول النظرية أو المنهجية المناسبة.


عدم اهتمام المجتمع بالبحث في موضوع معين.


هناك العديد من الطرق لتقسيم الفجوات البحثية، ولكن أحد أكثر التقسيمات شيوعًا هو تقسيمها إلى سبعة أنواع:

فجوة المعرفة: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم وجود معرفة كافية حول موضوع معين. يمكن أن تكون هذه المعرفة نظرية أو عملية أو كليهما.


فجوة الأدلة: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم وجود أدلة كافية حول موضوع معين. يمكن أن تكون هذه الأدلة تجريبية أو إحصائية أو كليهما.


فجوة النظرية: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم وجود نظرية كافية لشرح موضوع معين. يمكن أن تكون هذه النظرية نظرية عامة أو نظرية محددة.


فجوة المجتمع: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم اهتمام المجتمع بالبحث في موضوع معين. يمكن أن يكون هذا بسبب عدم وجود حاجة أو مصلحة في البحث في هذا الموضوع، أو بسبب وجود عوائق أمام إجراء البحث في هذا الموضوع.

قد يهمك أيضا:

معايير صياغة الفروض وأنواعها في البحث العلمي

البحث العلمي: أنواعه، تصميماته، مصادره، وبعض أنواع الدراسات الوصفية

ضبط المتغيرات وعناصر البحث

مفهوم العلم وأهدافه وأنواع المعرفة والطرق القديمة للوصول إلى المعرفة


عنوان البحث العلمي: شروط اختياره ومعاييره

فجوة المنهجية: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم وجود منهجية كافية لدراسة موضوع معين. يمكن أن تكون هذه المنهجية منهجية تجريبية أو منهجية وصفية أو كليهما.


فجوة الإمبريقية: وهي الفجوة التي تنشأ بسبب عدم وجود اتفاق بين الباحثين حول نتائج البحث في موضوع معين. يمكن أن يكون هذا بسبب استخدام الباحثين لمنهجيات مختلفة، أو بسبب تفسيرهم للنتائج بطريقة مختلفة.


شرح الصورة

تُظهر الصورة تقسيم الفجوات البحثية إلى سبعة أنواع، كما هو موضح أعلاه. تُظهر الصورة أيضًا بعض الأمثلة على كل نوع من أنواع الفجوات البحثية.

فجوة المعرفة

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة المعرفة حول تأثير التغير المناخي على الزراعة. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدم وجود معرفة كافية حول كيفية تأثير التغير المناخي على المحاصيل أو كيفية التكيف مع هذه التغيرات.

فجوة الأدلة

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة الأدلة حول فعالية علاج معين لمرض معين. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدم وجود دراسات كافية حول هذا العلاج، أو إلى وجود نتائج متضاربة بين الدراسات التي أجريت.

فجوة النظرية

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة النظرية حول أسباب العنف المنزلي. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدم وجود نظرية عامة تشرح هذا السلوك، أو إلى عدم وجود نظرية محددة تشرح العنف المنزلي في سياق معين.

فجوة المجتمع

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة المجتمع حول تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الشباب. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدم اهتمام المجتمع بالبحث في هذا الموضوع، أو إلى وجود عوائق أمام إجراء البحث في هذا الموضوع، مثل صعوبة الوصول إلى البيانات.

فجوة المنهجية

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة المنهجية حول فعالية استخدام الروبوتات في التعليم. يمكن أن يرجع ذلك إلى عدم وجود منهجية مناسبة لدراسة هذا الموضوع، أو إلى عدم وجود اتفاق بين الباحثين حول المنهجية المناسبة.

فجوة الإمبريقية

على سبيل المثال، يمكن أن تكون فجوة الإمبريقية حول أسباب ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب. يمكن أن يرجع ذلك إلى استخدام الباحثين لمنهجيات مختلفة، أو إلى تفسيرهم للنتائج بطريقة مختلفة.

أهمية دراسة الفجوات البحثية

تعد دراسة الفجوات البحثية مهمة للباحثين من أجل تحديد المجالات التي تحتاج إلى مزيد من البحث. يمكن أن تساعد هذه الدراسة الباحثين على تحديد الموضوعات التي من المرجح أن يكون لها تأثير كبير على المجتمع.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-