📁 آخر الأخبار

مفهوم العلم وأهدافه وأنواع المعرفة والطرق القديمة للوصول إلى المعرفة

مفهوم العلم وأهدافه وأنواع المعرفة والطرق القديمة للوصول إلى المعرفة 

مفهوم العلم وأهدافه وأنواع المعرفة والطرق القديمة للوصول إلى المعرفة

توضح الصورة أن العلم هو مجموعة من المفاهيم والقوانين والإطارات النظرية التي نشأت نتيجة للتجريب و المشاهدات المنتظمة. ويسعى العلم إلى تحقيق أربعة أهداف رئيسية، وهي: الفهم والوصف والتفسير والتنبؤ. كما تقسم الصورة المعرفة إلى ثلاثة أنواع رئيسية، وهي: المعرفة الحسية والمعرفة الفلسفية والمعرفة العلمية.

مفهوم العلم

يُعرَّف العلم بأنه "معرفة منظمة تأتي من البحث والتفكير، وهو نشاط يسعى به الإنسان إلى تطوير قدراته في السيطرة على الطبيعة".

ويمكن تعريف العلم أيضًا بأنه "مجموعة من المفاهيم والقوانين والنظريات التي نشأت نتيجة للتجريب والملاحظات المنتظمة".

أهداف العلم

يسعى العلم إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، منها:

الوصف: ويقصد به قدرة الباحث على إقامة الدليل على أن ظاهرة ما موجودة فعلا، إضافة إلى القدرة على تحديد مدى توافرها.


التفسير: ويقصد به معرفة سبب وجود الظاهرة، أي معرفة العوامل التي تؤدي إلى حدوث الظاهرة.


التنبؤ: ويقصد به القدرة على توقع حدث ما قبل وقوعه فعلا.


أنواع المعرفة

تُقسم المعرفة إلى عدة أنواع، منها:

المعرفة الحسية: وهي المعرفة التي يكتسبها الإنسان عن طريق حواسه، وهي بالتالي لا ترقى إلى مستوى التحقق العلمي، ولا تؤدي به إلى معرفة العلاقات القائمة بين الظواهر والمتغيرات.


المعرفة الفلسفية: وتعتمد بشكل رئيسي على التأمل والقياس في تفسير الظواهر وتبحث في مواضيع يتعلق بعضها بما وراء الطبيعة.


المعرفة العلمية: وتقوم هذه على تفسير الظواهر المختلفة تفسيرا علميا يقوم على أساس الملاحظة العلمية المنظمة للظواهر، ووضع الفروض والتحقق منها بالتجربة.


الطرق القديمة للوصول للمعرفة

اعتمد الإنسان في الماضي على مجموعة من الطرق للوصول إلى المعرفة، منها:

الخبرة الحسية: وهي البيانات التي نأخذها من العالم المحيط بنا بواسطة الحواس فنحن نرى ونسمع ونشم ونتذوق ونلمس، ومعظمنا يرى الظواهر البيئية المحيطة، والأحداث التي تمر بنا.


رأي الخبراء أهل الثقة أو الحجة: ويقصد بذلك هم أولئك الأشخاص الذين لهم خبرة بالمشكلة التي تدرسها، مثل الخبراء، وتدخل المصادر الرسمية أو الحكومية ضمن هذه الفئة.


التفكير الاستنباطي: وهو طريقة لتنظيم المعلومات من أجل الوصول إلى خلاصات، ويمكن تحقيق ذلك عن طريق المنطق الجدلي.


التفكير الاستقرائي: وفي هذه الطريقة ننتقل من الشواهد الجزئية إلى الحكم الكلي (التعميم)، فإذا أردنا أن نتوصل إلى معرفة ذكاء طلاب الصف الثاني الابتدائي وعددهم عشرون طالبا فإننا نقوم بتنفيذ الخطوات التالية: نقيس ذكاء الطالب الأول فالثاني فالثالث حتى العشرين.


خاتمة

تُعد الصورة التي أرسلتها أداة مفيدة لتلخيص مفهوم العلم وأهدافه وأنواع المعرفة والطرق القديمة للوصول للمعرفة.

قد يهمك أيضا: ضبط المتغيرات وعناصر البحث

تعليقات