📁 آخر الأخبار

كل ما تريد معرفته عن نظرية الذكاءات المتعددة

كل ما تريد معرفته عن نظرية الذكاءات المتعددة

كل ما تريد معرفته عن نظرية الذكاءات المتعددة

ملخص: ما هي نظرية الذكاءات المتعددة؟ وكيف يؤثر ذلك على التعلم وأين يمكنك تطبيقه؟ وهل الأمر مثير للجدل كما يعتقد البعض؟

ما هي نظرية الذكاءات المتعددة؟

في عام 1983، قام عالم نفس يدعى هوارد جاردنر بشيء مثير للجدل إلى حد ما: فقد تحدى الاعتقاد التقليدي بأن الذكاء ليس سوى كيان واحد قابل للقياس. ما اقترحه هو أن هناك ذكاءات متعددة تعتمد على بعضها البعض وأن كل شخص يمتلك درجات متفاوتة من كل نوع من أنواع الذكاء. ومع ذلك، كانت هناك انتقادات لمنهجه، على سبيل المثال، أن النظرية واسعة النطاق وأنها تتعلق بالمواهب أكثر من الذكاء. وعلى الرغم من ذلك، تم تطبيق نظرية الذكاءات المتعددة في التعليم لعقود من الزمن، وسلطت الضوء على كيفية تعلم كل شخص بشكل مختلف، الأمر الذي يستدعي تجارب تعليمية متنوعة . في هذه المقالة، سوف نستكشف نظرية جاردنر ونقيم أين يمكن تطبيقها.

9 أنواع من الذكاء:

1. اللغوية

ويتعلق هذا النوع من الذكاء باستخدام الفرد للغة. يستطيع الأشخاص ذوو الذكاء اللغوي إيصال أفكارهم والتعبير عن أفكارهم بنجاح. لديهم أيضًا موهبة إقناع الناس ويمكنهم التعبير عن آرائهم ووجهات نظرهم بلباقة.

2. المنطق الرياضي

أولئك الذين يتمتعون بالذكاء المنطقي والرياضي هم مفكرون تحليليون. وبالتالي، فهم جيدون في الرياضيات والعلوم ويمكنهم حل المشكلات المعقدة بسهولة. لديهم أيضًا موهبة في التفكير ويمكنهم العثور على أنماط في السلوكيات والأفكار والمواقف المختلفة، وبالتالي التوصل إلى الحلول والاكتشافات دون عناء تقريبًا.

3. الموسيقية

يساعد الذكاء الموسيقي الأفراد على فهم الموسيقى وإنشائها بسهولة أكبر. الأشخاص الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء قادرون على الإحساس بالإيقاع واللحن والتناغم. ينجذبون أيضًا إلى الغناء والعزف على الآلات الموسيقية. عادة، يستمتعون بالاستماع إلى أنواع الموسيقى المختلفة ويمكنهم التعرف عليها بسرعة، لأن الموسيقى هي إحدى الطرق الأساسية للتعبير عن مشاعرهم.

4. الحركية الجسدية

عادةً ما يستمتع الأشخاص الذين يتمتعون بهذا النوع من الذكاء بالرياضة ويكونون بارعين في الحركة والتنسيق والتوازن. إنهم يفضلون التعلم من خلال الأنشطة البدنية، حيث يمكنهم استخدام أجسادهم لإتقان أشياء مثل الرقص والحرف اليدوية وألعاب القوى. بدلة قوية أخرى هي التنسيق المتقدم بين اليد والعين.

5. المكانية

يرتبط الذكاء المكاني بالأشخاص الذين ينجذبون نحو الفنون البصرية. إنهم يمتلكون قدرات مثل الإحساس بالاتجاه والتصور ثلاثي الأبعاد والتصميم الجرافيكي. غالبًا ما يتفوقون في رسم الخرائط وقراءتها، بالإضافة إلى إكمال الألغاز والأنشطة التي تركز على التصميم.

6. التعامل مع الآخرين

يتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بهذا الذكاء بالقدرة على فهم الآخرين والتفاعل معهم بشكل أكثر فعالية. غالبًا ما يكونون حساسين ومتعاطفين، ولهذا السبب فهم قادرون على تعزيز العلاقات القوية، على المستوى الشخصي والمهني.

7. العلاقات الشخصية

ومن ناحية أخرى، يشير الذكاء الشخصي إلى قدرة الفرد على فهم نفسه، بما في ذلك العواطف والأفكار. يتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بهذه القدرة بالوعي الذاتي الشديد ويعرفون عادةً متى يطلبون المساعدة في جميع جوانب حياتهم. كما أنهم لا يخجلون من التأمل الذاتي وتحليل سلوكياتهم.

8. عالم الطبيعة

هؤلاء الأفراد قريبون من الطبيعة ويستمتعون بالارتباط مع الكائنات الحية، بما في ذلك النباتات والحيوانات. لديهم أيضًا القدرة على تحديد التغييرات في بيئتهم ويمكنهم تصنيف المعلومات، وهو أمر مفيد أثناء عملية التعلم.

9. الوجودية

هذه هي أحدث إضافة لنظرية جاردنر. غالبًا ما يكون الأشخاص الذين يمتلكون درجة عالية من الذكاء الوجودي حساسين ويميلون إلى التفكير في معنى الحياة والموت. إنهم قادرون على رؤية المخطط الكبير للأشياء وتحديد مدى تأثير الأفعال الصغيرة على الأهداف طويلة المدى.

حيث يمكننا تطبيق نظرية الذكاءات المتعددة

التصميم التعليمي

وقد تم استخدام النظرية في التعليم لإنشاء أساليب جديدة لتطوير المناهج، مثل تصميم خبرات التعلم التي تناسب الاحتياجات الفردية للطلاب ونقاط قوتهم. على سبيل المثال، قد يفضل المتعلمون الذين يميلون أكثر نحو الذكاء الشخصي أنشطة التعلم الاجتماعي التي تسمح لهم بالتعاون مع أقرانهم.

التقدير والتقييم

تقليديا، يتم قياس الذكاء من خلال اختبار الذكاء أو مقاييس أخرى للتحصيل الأكاديمي. هذه معلومات مفيدة ولكنها لا تغطي النطاق الكامل لقدرات الفرد المعرفية. تقترح نظرية الذكاءات المتعددة أنه ينبغي استخدامها كتقييم لفهم القدرات القوية لشخص ما ومجالات التحسين. وللقيام بذلك، يمكنك استخدام أداة تقييم الذكاء المتعدد التي تتضمن سلسلة من الأسئلة أو المهام لتحديد أنواع الذكاء التي يمتلكها المتعلمون.

مكان العمل

يمكن لأصحاب العمل استخدام تقييمات الذكاء المتعدد لتحديد المرشحين للوظائف ذوي المهارات المناسبة. على سبيل المثال، تتطلب بعض الوظائف ذكاءً في التعامل مع الآخرين، مثل المبيعات أو الموارد البشرية، ويمكن أن يُظهر لك التقييم ما إذا كان شخص ما متعاطفًا بدرجة كافية مع هذا الدور. بالإضافة إلى ذلك، فإن النظرية مفيدة في بناء الفريق، حيث يستطيع المديرون إنشاء فريق من الأشخاص بأنواع مختلفة من الذكاء ونقاط القوة.

الخلافات

أثارت نظرية الذكاءات المتعددة بعض الجدل. هناك بعض النقاد الذين يعتقدون أن النظرية غير مدعومة، حيث لا يوجد ما يكفي من الأدلة لإثبات وجود الذكاءات المتعددة. يزعم البعض أن هناك المزيد من الذكاءات التي ربما لم يدرجها جاردنر في نظريته الأصلية. انتقاد آخر هو أن النظرية لا تأخذ في الاعتبار عوامل مثل الوراثة والبيئة والحالة الاجتماعية والتعليم.

خاتمة

على الرغم من الانتقادات، إلا أن نظرية الذكاءات المتعددة غيرت طريقة تفكيرنا في الذكاء والقدرات المعرفية الفردية في كثير من النواحي. وتشير النظرية إلى أن الذكاء ليس مجرد سمة، ولكن يمكن رعايته بطرق مختلفة لحث الأشخاص على تحديد نقاط قوتهم وتفضيلاتهم الفريدة. يمكن أيضًا تطبيق نظرية جاردنر في جوانب مختلفة من الحياة اليومية لتفسير سلوكيات وميول معينة أو حتى اهتمامات شخصية. في نهاية المطاف، يمكن لمحترفي التعليم الإلكتروني استخدامه لتشكيل استراتيجياتهم التعليمية وتحسين تجارب المتعلمين.

قد يهمك أيضا : نظرية الجشطالت (الجشطالتية)

تعليقات