أحدث كتب

هو الفرق بين علم الاجتماع وعلم النفس

ما هو الفرق بين علم الاجتماع وعلم النفس

علم الاجتماع وعلم النفس هما تخصصان وثيقا الصلة يكمل كل منهما الآخر في فهم السلوك البشري والظواهر الاجتماعية.

يدرس علم النفس عقل الفرد لفهم السلوك البشري وردود الفعل الاجتماعية والعاطفية. في المقابل، ينظر علم الاجتماع إلى ما هو أبعد من الأفراد ويدرس المجتمع والسلوك الاجتماعي والمؤسسات الاجتماعية.


يوفر علم الاجتماع منظورًا أوسع من خلال دراسة تأثير الهياكل الاجتماعية والأعراف الثقافية والعوامل الاجتماعية على الأفراد والجماعات. وهو يبحث في كيفية تشكيل التفاعلات الاجتماعية والمؤسسات والأنظمة للسلوك والمعتقدات والهويات.

يركز علم النفس على المستوى الفردي، حيث يدرس العمليات الداخلية والأداء المعرفي والعواطف والدوافع التي تحرك السلوك. ويستكشف كيف تساهم التجارب الفردية والسمات الشخصية والعمليات العقلية في التفاعلات الاجتماعية والتأثير على النتائج المجتمعية.

كلا التخصصين يشتركان في مصلحة مشتركة في فهم السلوك البشري، ولو من زوايا مختلفة. غالبًا ما تتقاطع في مجالات مثل علم النفس الاجتماعي ، الذي يستكشف التفاعل بين علم النفس الفردي والتأثيرات الاجتماعية، وفي دراسة موضوعات مثل ديناميكيات المجموعة، والإدراك الاجتماعي، وتكوين الهوية.

الاختلافات بين علم النفس وعلم الاجتماع

علم النفس هو دراسة عواطف الفرد وسلوكه بينما ينظر علماء الاجتماع إلى ما هو أبعد من الفرد لفحص المؤسسات المجتمعية ومجموعات الناس.

يحتاج علماء النفس عادة إلى اجتياز اختبار ليصبحوا مرخصين، في حين أن علماء الاجتماع ليس لديهم متطلبات الترخيص.

يمكن لعلماء النفس تشخيص وعلاج اضطرابات الصحة العقلية بينما لا يستطيع علماء الاجتماع ذلك.

يجب على علماء النفس أن يفهموا العلوم الطبية الأساسية، مثل العمليات البيولوجية للدماغ، في حين يجب أن يكون لدى علماء الاجتماع فهم قوي للنظرية الاجتماعية والسياسة العامة.

يميل علماء الاجتماع إلى العمل في العمل الاجتماعي، والعدالة الاجتماعية، والخدمات الاجتماعية في حين أن علماء النفس عادة ما يكونون مجهزين بشكل أفضل للعمل في الموارد البشرية، أو العيادات الصحية، أو الاستشارة.


التشابه بين علم النفس وعلم الاجتماع

يعد كل من علم النفس وعلم الاجتماع من العلوم الاجتماعية التي تتضمن دراسة عمليات التفكير البشري والسلوكيات.

ويهتم كلا المجالين بتحسين حياة الناس وتحسين المجتمع.

تستخدم كلتا المهنتين مهارات الاتصال، والتعامل مع الآخرين، والتحليل، والبحث، والاستماع، والمراقبة، وحل المشكلات.

تعد درجات علم النفس وعلم الاجتماع متعددة الاستخدامات ويمكن أن تؤدي إلى مجموعة واسعة من الفرص الوظيفية.


ما هو علم النفس؟

وفقًا لجمعية علم النفس الأمريكية، فإن علم النفس هو الدراسة العلمية لعقل وسلوك الأفراد. يهدف علماء النفس إلى فهم العمليات العقلية التي تقف وراء سلوك الأفراد أو الجماعات.

يدرسون العقل، وكيف يعمل، وكيف يؤثر على السلوك. يركز علماء النفس على العوامل الاجتماعية والعاطفية مثل الغضب والذكاء والشيخوخة والقلق والاكتئاب والتوتر.

ما هو علم النفس؟

علم النفس هو الدراسة العلمية للعقل والسلوك والعمليات العقلية. يستكشف جوانب مختلفة من الإدراك البشري والعواطف والإدراك والدافع والشخصية والتفاعلات الاجتماعية. يستخدم علماء النفس أساليب البحث لفهم وتفسير السلوك الفردي والجماعي، بهدف تحسين الصحة العقلية، وتشخيص الاضطرابات النفسية وعلاجها، وتعزيز الأداء البشري في مختلف المجالات.

ما تدرسه في علم النفس

يبحث علماء النفس في العمليات المعرفية والعاطفية للأفراد ويحاولون فهم كيفية تأثيرها على السلوك البشري.

قد تشمل الدورات الدراسية في علم النفس موضوعات مثل التنمية البشرية، وعلم النفس المرضي، والإحصاءات، والأمراض العقلية، والشخصية.

ويشارك علماء النفس في أبحاث مثل الإدراك، والانتباه، والعاطفة، وعمل الدماغ، والتحفيز، والإدراك.

هناك عدد من التخصصات المحددة في مجال علم النفس التي يمكن للطلاب دراستها بما في ذلك علم الأعصاب السلوكي، وعلم النفس السريري، وعلم النفس المعرفي، وعلم النفس التنموي، وعلم النفس الاجتماعي، وعلم النفس الكمي، وعلم النفس غير الطبيعي.

المسارات الوظيفية في علم النفس

وبالمثل، هناك عدد كبير من المهن المحتملة التي يمكن لأي شخص حاصل على شهادة في علم النفس أن يتابعها.

يمكن لعلماء النفس العمل في مرافق أو مكاتب العيادات الخارجية، إما كممارس فردي في عيادة خاصة أو كجزء من ممارسة جماعية.

يمكنهم أيضًا العمل في المستشفيات والعيادات الصحية والمدارس والجامعات والفرق الرياضية ومراكز إعادة التأهيل أو الشركات الكبيرة كعلماء نفس تنظيميين.

في حين أن العديد من علماء النفس يشاركون في نوع ما من الأدوار العلاجية، مثل ممارسة العلاج النفسي في البيئات السريرية أو الاستشارية أو المدرسية، يقوم علماء النفس الآخرون بإجراء بحث علمي في البيئات الأكاديمية حول مجموعة متنوعة من المواضيع المتعلقة بالعمليات العقلية والسلوك.

ما هو علم الاجتماع؟

علم الاجتماع هو علم اجتماعي يدرس العلاقات والمؤسسات الاجتماعية البشرية. ينظر علم الاجتماع إلى ما هو أبعد من الفروق الفردية لفحص مجموعات من الناس - الأسر والأمم والشركات والمجتمعات، وما إلى ذلك.

ما هو علم الاجتماع؟

علم الاجتماع هو الدراسة العلمية للمجتمع والعلاقات الاجتماعية والمؤسسات الاجتماعية. يدرس كيفية تفاعل الأفراد داخل الهياكل الاجتماعية، ويستكشف الأنماط والديناميكيات الاجتماعية، ويحلل تأثير العوامل الاجتماعية على السلوك والثقافة وعدم المساواة.

يسعى علماء الاجتماع إلى فهم كيف يتشكل الفعل البشري والوعي من خلال الهياكل الثقافية والاجتماعية المحيطة.

يهتم علماء الاجتماع بردود أفعال الناس تجاه بعض الخصائص الفيزيائية وكيفية تأثير ردود الفعل هذه على الأفراد في المجتمع.

يمكن أن يتراوح موضوع علم الاجتماع من الأسباب والعواقب الاجتماعية للحب، والهوية العرقية والجنسانية، والصراع الأسري، والشيخوخة، والفقر، والجريمة، والإيمان الديني إلى ظواهر مثل النمو السكاني والهجرة، والحرب والسلام، والتنمية الاقتصادية.

ما تدرسه في علم الاجتماع

يحاول علماء الاجتماع الإجابة على أسئلة حول القضايا الاجتماعية الحالية والتعرف على الطرق التي تتفاعل بها المجتمعات المتنوعة مع بعضها البعض.

قد تركز الدورات الدراسية في علم الاجتماع على العولمة، والعرق والإثنية، والتنوع وعدم المساواة، وأساليب البحث، والمشكلات الاجتماعية.

تتنوع طرق البحث التي يستخدمها علماء الاجتماع ولكنها تشمل إجراء مسوحات واسعة النطاق، أو تفسير الوثائق التاريخية، أو تحليل بيانات التعداد، أو دراسة التفاعلات المسجلة بالفيديو، أو إجراء مقابلات مع المشاركين في المجموعات، أو إجراء تجارب معملية.

يتعلم الطلاب التفكير بشكل نقدي في الحياة الاجتماعية البشرية ومعرفة كيفية مساعدة الآخرين على فهم الطريقة التي يعمل بها العالم الاجتماعي.

المسارات الوظيفية في علم الاجتماع

وظائف في علم الاجتماع لا حدود لها في الأساس. يمكن توظيف علماء الاجتماع من قبل معاهد البحوث، وأنظمة العدالة الجنائية، ومنظمات الصحة العامة والرعاية الاجتماعية، والشركات الخاصة، وشركات المحاماة، والوكالات الدولية، والمراكز الطبية، والمؤسسات التعليمية، وشركات الإعلان، وأكثر من ذلك.غ

غالبًا ما يعملون كباحثين اجتماعيين، أو أخصائيين اجتماعيين، أو مساعدين قانونيين، أو عمال علاقات عامة، أو إداريين، أو منظمي مجتمع، أو باحثين في السياسة العامة، أو محللي بيانات.

وفقا لجمعية علم الاجتماع الأمريكية، فإن حوالي ربع الحاصلين على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع يعملون في الخدمات الاجتماعية، إما كمستشارين أو علماء نفس.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-