أحدث كتب

تحميل كتاب الصراع العربي - الإسرائيلي.pdf

الصراع العربي - الإسرائيلي

تحميل كتاب الصراع العربي - الإسرائيلي.pdf


هذا الكتاب:

 «الصراع العربي - الإسرائيلي»كتاب شديد الأهمية، لابد لكل عربي من قراءته للحصول على الحد الأدنى من المعلومات عن القضية الأولى الأكثر أهمية في العالم العربي والإسلامي.
مؤلف الكتاب «بيدرو برييجر»  صحفي وأستاذ جامعي لمادة علم الاجتماع، أرجنتيني يقوم بإعداد برامج تلفزيونية وإذاعية متعدّدة، وقد تعاون سابقًا مع أهم الصحف والمجلات الأرجنتينية.
عاش لمدة أحد عشر عامًا في فلسطين، وتخصّص في النزاع العربي - الإسرائيلي من خلال التعرف على الكثير من الزعماء والقادة السياسيين من كلا الطرفين وإجراء مقابلات معهم.
زار مخيمات اللاجئين في فلسطين والأردن ولبنان، وجاب جزءًا كبيرًا من الوطن العربي والعالم الإسلامي.

ألف العديد من الكتب، أهمها: «نيكاراغوا إلى أين؟»، «الشرق الأوسط وحرب الخليج»، «النزاع العربي - الإسرائيلي»، «آخر أيام الاتحاد السوفياتي ۱۹۹۱»، «حرب مقدسة أم كفاح سياسي؟»، «مقابلات وحوارات حول الإسلام»، «ما هي منظمة القاعدة».

تصدير:

مما لا شك فيه أن الصراع العربي - الإسرائيلي يحظى باهتمام شعوب أمريكا اللاتينية الناطقة باللغة الإسبانية، لكنها كغيرها من شعوب العالم تجهل حقائق هذا الصراع جرّاء سيطرة الصهيونية على مختلف وسائل الإعلام التي تحاول وصم المقاومة الفلسطينية أنها مجرد مجموعات إرهابية تسعى إلى إلحاق ضربات موجعة بإسرائيل الدولة الديمقراطية» الوحيدة في الشرق الأوسط يحسب زعمهم.

بعد هذا الكتاب أول عمل أكاديمي في جمهورية الأرجنتين - حيث للصهيونية نفوذ سياسي واقتصادي بارز - يكشف بوضوح أكاذيب الحركة الصهيونية، بخاصة مقولتها الشهيرة «أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض، كما يبين أن الكره نحو اليهود في الوقت الراهن ناجم عن الممارسات الإسرائيلية العنصرية تجاه الشعب الفلسطيني، ويبرر عمليات العنف التي تقوم بها المنظمات الفلسطينية لتحرير الأراضي المحتلة، وبعدها مآثر بطولية ناجمة عن فشل اتفاقيات أوسلو نتيجة لعدم التزام الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة بتنفيذها.

هذا، ويصف الكتاب اتهام السلطات الإسرائيلية لكل من ينتقد ممارساتها و العداء للسامية ابتزازا فكريًا، ويؤكد أن العمليات العسكرية التي ينفذها الجيش الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين تطهير عرقي، وبعدها أسوأ من ممارسات النظام العنصري السابق في جنوب أفريقيا، كما أنه يدحض الرواية الإسرائيلية التي كانت تقول إن الفلسطينيين قد تخلوا عن أرضهم بناء على طلب من الحكومات العربية، موضحًا أنها ثمرة للمجازر التي ارتكبتها الحركة الصهيونية بحق المدنيين العزل، وهو يفنّد الديمقراطية الإسرائيلية وينعتها بالديمقراطية الإثنية Etnocracia) ويعري حقيقة الأنظمة الإسرائيلية التي تعامل الفلسطينيين الإسرائيليين على أنهم مواطنون من الدرجة الثانية، وتحرم سكان الأراضي المحتلة من أدنى حقوقهم، ويقول: إن تسمية الدولة بـ «اليهودية» يتناقض مع المبادئ الأساسية للديمقراطية، كما يدحض زيف الادعاءات الصهيونية بشأن استخدام الفلسطينيين أطفاهم دروعا بشرية، وينتقد تجاهل وسائل الإعلام العالمية للتظاهرات السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون في مدن عدة، وذلك احتجاجا على الاحتلال الإسرائيلي، بينما تركز على العمليات الاستشهادية بهدف الإساءة للمقاومة الفلسطينية.
وأخيرا، يشير إلى فقدان منظمة التحرير الفلسطينية لمصداقيتها بسبب تورط قادتها بالفساد، وعدم شرعية وجودها بالسلطة، لأن الانتخابات الديمقراطية أسفرت عن نجاح حركة حماس وقدرتها على تمثيل طموحات الشعب الفلسطيني.

تحميل كتاب الصراع العربي - الإسرائيلي.pdf


إضغط هنااااا 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-