أحدث كتب

علم الاجتماع الإعلامي.pdf

علم الاجتماع الإعلامي.pdf

علم الاجتماع الإعلامي.pdf



مقدمة:

اهتم علماء الاجتماع، كغيرهم من العلماء، بوسائل الإعلام ووجودها ومدى تأثيرها في المجتمع الإنساني ، ونظر إليها علماء الاجتماع بوصفها ظاهرة إنسانية يمكنها أن تؤثر في غيرها من الظواهر الاجتماعية ، كما يمكن أن تتأثر بهذه الظواهر .

ويعرض هذا الكتاب علم الاجتماع الإعلامي بوصفه فرعاً من فروع علم الاجتماع، في خمسة فصول، موضحاً أهمية الإعلام ودوره في المجتمع .

يتناول في الفصل الأول، الذي حمل عنوان مدخل إلى علم الاجتماع الإعلامي ، معنى علم الاجتماع الإعلامي وموضوعه وأهميته ونشأته وأهدافه وعلاقته بالعلوم الأخرى. فعلم الاجتماع الإعلامي يرتبط بعلاقات وثيقة مع علوم عدة .

وفي الفصل الثاني يتم البحث في الأبعاد الاجتماعية للإعلام ، من خلال الإعلام والاتصال ، والإعلام والظاهرة الاجتماعية ، والإعلام والمشكلات الاجتماعية ، والإعلام والتفاعل الاجتماعي .

أما الفصل الثالث فيتناول وسائل الإعلام والجمهور الإعلامي ، من خلال دراسة طبيعة وسائل الإعلام وأنماط هذه الوسائل والعملية الإعلامية ،ومكوناتها، حيث تشمل عناصر هذه العملية أبعاداً مختلفة تكوّن في مجموعها الحركة الديناميكية لهذه العملية ، ثم يتناول فعالية وسائل الإعلام الجماهيري
الاتجاهات.
ويتناول الفصل الرابع نفوذ الإعلام وأثره في الفرد والمجتمع، من خلال دراسة الاتجاهات  الاجتماعية وأثر وسائل الإعلام في في تشكيلها وتعديلها.

أما الفصل الأخير فيتناول البحث الاجتماعي الإعلامي وأهميته وضرورته، وأنواع البحوث الاجتماعية الإعلامية .
"

نأمل أن يحقق هذا الكتاب الغاية المرجوة منه في محال علم الاجتماع الإعلامي، حيث يزداد تأثير الإعلام في المجتمع والإنسان بكل فئاته العمرية .. وهذا الكتاب بداية متواضعة لكتب أخرى في هذا المجال العلمي الواسع ..


الفصل الأول


مدخل إلى علم الاجتماع الإعلامي:

أولا: معنى علم الاجتماع الإعلامي وموضوعه:

اختلف العلماء حول تعريف علم الاجتماع الإعلامي بسبب اختلافهم حول وظيفة الإعلام ودوره في المجتمع، فالباحث فريدمان يرى أن علم الاجتماع الإعلامي هو دراسة التفاعلات القائمة بين المجتمع والجماعات التي تؤلفه من جهة، وتقنيات الاتصال المختلفة من جهة أخرى.
ويقصر بعض الباحثين الاجتماعيين الغربيين موضوع علم الاجتماع الإعلامي على الوسائل الإعلامية التقنية وإمكاناتها وتأثيراتها في الفرد من بين هؤلاء الباحثة الكندية ماكلويف" التي ترى أن المهم في علم الاجتماع الإعلامي هو وسائل الإعلام وليس مضمونها (انظر: عيون السود والعقاد، 1993، 8-9)
ويرى آخرون أن هذا العلم يكون ناقصاً إذا ما اقتصر على تأثير وسائل الاتصال في المجتمع والأفراد مؤكدين أهمية التفاعلات الحاصلة بين الجمهور ومضمون ما يُبث موضوع علم الاجتماع الإعلامي يشمل دراسة العمليات والتأثيرات الاجتماعية الناجمة عن أنظمة الإعلام الجماهيري وبنية هذه الأنظمة وفعاليتها وقانونيتها. (عيون السود والعقاد، (9 1993كما يدرس هذا العلم العملية الإعلامية ومكوناتها وعناصرها، ووظائف الإعلام الجماهيري الاجتماعية والنفسية والتربوية، ودور الإعلام في التنشئة الاجتماعية وتشكيل الرأي العام، وفي تكوين الاتجاهات.
ويرى آخرون أنه قبل التحدث عن مفهوم علم الاجتماع الإعلامي، لابد من التعرف إلى خصائص قيام العلم، فأي علم لابد أن تتوفر فيه الشروط الآتية:
أ- وجود طائفة متميزة من الظواهر يتخذها العلم موضوعاً للدراسة والبحث.
ب_ خضوع هذه الظواهر في دراستها لمنهج بحث.
ج- الوصول في ضوء مناهج البحث إلى طائفة من القوانين العلمية التي تحكم الظواهر، فمن دون الأحكام العامة والقوانين الكلية تصبح الدراسة عديمة الجدوى، ولا ينطبق عليها اسم علم، ولعل هذه النقطة بالذات هي التي أخرت قيام علم الاجتماع وفوتت عليه فرصة النشأة والاستقلال منذ القدم شأن فروع المعرفة الإنسانية الأخرى ، كما يقول عالم الاجتماع مصطفى الخشاب رحمه الله (الشال، 2001 ص 34
وانطلاقاً من خصائص العلم يمكن تعريف علم الاجتماع الإعلامي بأنه (فرع من فروع علم الاجتماع، هو دراسة وصفية علمية تحليلية مقارنة لوسائل الإعلام، من حيث
وجودها في المجتمع الإنساني مؤثرة فيه ومتأثرة به (الشال م س ص (34).

إقرأ أيضا كتاب أساسيات علم الاجتماع الإعلامي.pdf


فعلم الاجتماع الإعلامي هو العلم الذي يدرس وسائل الإعلام بوصفها ظاهرة اجتماعية دراسة وصفية، بمعنى دراسة الواقع الفعلي لهذه الوسائل، أي دراسة ما هو كائن وليس ما ينبغي أن يكون.
تأكيد كون هذه الدراسة علمية يشير إلى أهمية تحرر الدارس من سيطرة بعض المقولات والأفكار غير العلمية الشائعة التي اكتسبت قوة خلال فترة من الزمان. كما يؤكد هذا التعريف أيضاً موضوعية وشيئية الدراسة، ولن يتم ذلك إلا باستخدام مناهج البحث العلمية.
أما أن تكون هذه الدراسة تحليلية فهذا يعني إرجاع موضوع الدراسة إلى عناصره الأولية. بناصره الأول ويشترط أن تكون هذه الدراسة مقارنة، أي تقارن كل وسيلة بوسيلة أخرى أو نظيرتها بأكثر من الوسائل الإعلامية الأخرى، ويمكن أيضاً مقارنة كل وسيلة في مجتمع مع : في مجتمعات أخرى، ويمكن أيضاً أن لا تقتصر على زمن معاصر، بل تشمل المقارنة مع أزمنة سابقة الشال ص 35 بتصرف).

تحميل كتاب علم الاجتماع الإعلامي.pdf
 PDF 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-