أحدث كتب

الفن والمجتمع هربرت ريد. pdf

الفن والمجتمع هربرت ريد.

الفن والمجتمع هربرت ريد. pdf

 ترجمة: فتح الباب عبد الحليم
 مراجعة: محمد يوسف.


وصف الكتاب:


يعالج هذا الكتاب الفن من حيث هو ظاهرة اجتماعية تتفاعل مع الظواهر الاجتماعية الأخرى ، ولقد اعترف المؤلف أن الكتاب بهذا الشكل يحتاج إلى معالجة واسعة النطاق لا يوفيها حقها إلا كتاب في حجم دوائر المعارف، ولذلك فقد اقتصر الكتاب على معالجة النواحي الأساسية التي تهم الرجل المثقف وبخاصة الذي يشتغل بمسائل التربية والتعليم 


 وقد راعيت في نقله إلى العربية وضوح المعنى وسهولة العبارة والمحافظة بكل دقة على ما يقصد إليه الكاتب ، وقد احتفظت ببعض الكلمات مكتوبة - باللغة الإنجليزية إلى جوار العربية رغبة في تعريف القاري. بشيء من الكلمات الأجنبية التي قد يهتم بها في بحث مرادفها العربي ، وأرجو أن يجد .
القارىء فيه غايته وأن يدرك أنه ربما كل هذا الكتاب أول كتاب في موضوعه .


ينقل إلى اللغة العربية في وقت جل ألفاظ هذا الموضوع واصطلاحاته الفنية . الفرنجية ـ إن لم تكن كلها ـ لم تحظ فيه بشيء من اهتمام رجال اللغة العربية . حتى يصبح لها بيننا معنى عربي واضح محدد وهناك شي. آخر أشير إليه وهو بعض الألفاظ العربية التي جاءت في الكتاب مرادفة للألعاظ الإنجليزية المترجمة وتعبر عن مراد المؤلف .


تعبيراً دقيقا لكنها قد تتضمن اختلافا عن حقيقة معنى اللفظ الإنجليزي أوفى. فهم العرب لها ، ومشـال ذلك كلمة , الفنون الشكلية ، بمعنى (plastic arts ) ولقد تداول الناس بمصر هذه الكلمة يقصدون بها فنون الرسم والتصوير و النحت واعلهم رأوا معنى(plastic ) في معجم اللغة الانجليزية .. والحق أن الأصل فيها لفظ(plaster) المأخوذ من أصل أغريقى معناه يصوغ في قالب ، ومنه اشتقاق و البلاستسين ، وهو العجينة المعروفة التي تستعمل في دروس الأشغال اليدوية ، ولذلك فهى بهذا المعنى المتداول في اليوم ، والمعنى الذي قصد إليه المؤلف في الكتاب غير صحيحة ، فاللفظ المتداول العربي والذي كثيرا ماردده نقاد الفن في الصحف وهو و الفنون الشكلية ، فيه خطآن : الأول لغوى وصحته, فنون الأشكال ، والثاني أنها لا تشمل حسب معناها الانجليزي الصحيح سوى فنون النحت و الفخار والعمارة و ما يشبهها ، لأن اللسان الانجليزي يقصد بمعنى الكلمة (plastic)ما يأتي : (Plastic = Pertaining or appropriate to, charactaristie'


تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-