أحدث كتب

أزمة علم النفس المعاصر_جورج بولتزير.pdf

أزمة علم النفس المعاصر_جورج بولتزير

أزمة علم النفس المعاصر_جورج بولتزير.pdf

ترجمة : الدكتور لطفي فطيم


أزمة علم النفس المعاصر

في كتابه "أزمة علم النفس المعاصر"، يتناول جورج بولتزير، الفيلسوف الألماني وأستاذ علم النفس، مجموعة من القضايا التي يرى أنها تشكل أزمة في علم النفس المعاصر.

القضايا التي يتناولها بولتزير

يتناول بولتزير مجموعة من القضايا التي يرى أنها تشكل أزمة في علم النفس المعاصر، منها:

الطبيعة العلمية لعلم النفس: يرى بولتزير أن علم النفس المعاصر يدعي أنه علم، ولكنه يفتقر إلى العديد من الخصائص التي تميز العلوم الأخرى، مثل الدقة والموضوعية.


النظرة الآلية للإنسان: يرى بولتزير أن علم النفس المعاصر ينظر إلى الإنسان على أنه آلة، ويركز على دراسة السلوك الظاهري، متجاهلًا الجوانب الداخلية للإنسان، مثل العقل والروح.


الافتقار إلى الرؤية الشاملة: يرى بولتزير أن علم النفس المعاصر يفتقر إلى رؤية شاملة للإنسان، ويركز على دراسة جوانب معينة من الإنسان، متجاهلًا الجوانب الأخرى.


أسباب الأزمة

يرجع بولتزير أسباب الأزمة في علم النفس المعاصر إلى مجموعة من العوامل، منها:

التأثيرات الفلسفية والثقافية: يرى بولتزير أن علم النفس المعاصر تأثر بالفلسفات المادية والعلمية، والتي أدت إلى النظرة الآلية للإنسان.


التركيز على التطبيق: يرى بولتزير أن التركيز على التطبيق في علم النفس المعاصر قد أدى إلى إهمال البحث النظري.


التقسيم إلى فروع: يرى بولتزير أن تقسيم علم النفس إلى فروع عديدة قد أدى إلى فقدان الرؤية الشاملة للإنسان.


الحلول المقترحة

يقدم بولتزير مجموعة من الحلول المقترحة لمعالجة الأزمة في علم النفس المعاصر، منها:

إعادة النظر في الطبيعة العلمية لعلم النفس: يرى بولتزير أن علم النفس يجب أن يعيد النظر في طبيعة العلمية، وأن يركز على دراسة الجوانب الداخلية للإنسان.


الاهتمام بالرؤية الشاملة للإنسان: يرى بولتزير أن علم النفس يجب أن يهتم بالرؤية الشاملة للإنسان، وأن يدرس جميع جوانب الإنسان.


التركيز على البحث النظري: يرى بولتزير أن علم النفس يجب أن يركز على البحث النظري، وأن يسعى إلى تطوير نظريات شاملة للإنسان.


التقييم

يُعد كتاب "أزمة علم النفس المعاصر" من الكتب الهامة التي تناولت القضايا التي تشكل أزمة في علم النفس المعاصر. وقد قدم بولتزير مجموعة من الأفكار النقدية البناءة التي يمكن أن تساعد في معالجة هذه الأزمة.

ومع ذلك، هناك بعض الانتقادات التي وجهت إلى كتاب بولتزير، منها:

أنه يعتمد على تعريف ضيق للعلم: يرى بعض النقاد أن بولتزير يعتمد على تعريف ضيق للعلم، وهو التعريف الذي يركز على الدقة والموضوعية.


أنه ينظر إلى علم النفس بشكل سلبي: يرى بعض النقاد أن بولتزير ينظر إلى علم النفس بشكل سلبي، متجاهلًا الإنجازات التي حققها علم النفس المعاصر.


وعلى الرغم من هذه الانتقادات، إلا أن كتاب بولتزير يظل من الكتب الهامة التي يمكن أن تساعد في إثراء النقاش حول أزمة علم النفس المعاصر.

نبذة عن المؤلف:

چورچ بولیتزر، فیلسوف ماركسي فرنسي لَمَعَ اسمه في صفوف الحزب الشيوعي الفرنسي في العشرينات، واشتهر بكتابه عن المادية الجدلية، والذي احتوى المحاضرات التي كان يُلقيها في الجامعة العُمَّالية لتعريف الطبقة العاملة
الفرنسية بتلك الفلسفة، واهتم دائما بقضايا علم النفس، وكتب فيها موضوعات مختلفةً، وكانت له وجهة نظر متميزة.


وقد عمل في صفوف المقاومة الفرنسية ضد الاحتلال الألماني أثناء الحرب العالمية الثانية، وقَبَضَ عليه الألمان، وأعدموه.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-