أحدث كتب

كتاب مدخل إلى علم النفس الاجتماعي_محمد عيد.pdf

مدخل إلى علم النفس الاجتماعي_محمد عيد.

مدخل إلى علم النفس الاجتماعي_محمد عيد.pdf


الفصل الأول

علم النفس الاجتماعي

تعريفه ونشأته ومـجـالـه

ثمة إجماع بين علماء النفس الاجتماعي على أنه العلم الذي يبحث في السلوك الاجتماعي للفرد ، وفي مكونات هذا السلوك، وتوجهاته، وفي مظاهرة من حيث علاقة الفرد بنفسه ، وعلاقته بالآخرين ، وبالمجتمع الذي يعيش فيه ، وفي استجاباته المتعددة للمؤثرات التي تحدثها علاقاته بالآخرين ، وطريقة تفاعله معهم على أرضية من واقع اجتماعي له خصائصه التي تميزه ، وقيمه التي يعتز بها ، ومبادئه التي
يعيش في كتفها ، وثقافته التي تتمايز عن غيرها من الثقافات.


ولهذا ينصب اهتمام علم النفس الاجتماعي على دراسة الفرد في موقف الجماعة ، ودراسة سلوكه وما ينطوي عليه من ديناميات وأفكار في عصر تلاشت فيه المسافات بين الأمم ، وأصبحت تهيمن عليه مفاهيم الكوكبية والكونية والاعتماد
المتبادل بين الأمم ، ويعوج بتيارات عنف وإرهاب وأفكار مغلقة تبلغ حد (الدرجما) فيما ننشده من غايات وأهداف ، وجاوز فيه التطور المسافات الزمنية بفضل العلم
والتكنولوجيا والتفجر العلمي المتواصل ، الذي أتاح للإنسان أن يخرج من الأرض بجاذبيتها إلى كواكب السماء ، وأن يقطع أشراطا هائلة الإنجاز في مجالات الزراعة والصناعة وما بعد الصناعة والهندسة الوراثية والحواسب الآلية والإنترنت .. إلخ .


وهذا التطور يعتمد على الفرد من حيث هو إنسان ، ومن حيث هو فرد ضمن جماعة ، والجماعة من حيث هي وحدة ضمن مجتمع ، والمجتمع ضمن أمة ، والأمة ضمن عالم له طابعه الذي يميزه عن كافة العصور السالفة : ولهذا يهتم علم النفس الاجتماعي بالدراسة العلمية للعملية الاجتماعية ، وما
يكمن وراءها من محددات شخصية وراثية ، ومكونات نفسية واجتماعية ، فالإنسان بطبيعته كائن اجتماعي ، يستحيل عليه العيش بغير جماعة ، ودون مؤثرات تتفاعل مع مكوناته الداخلية ومحدداته الوراثية .


يقـول البورت في مفتتح كتابة - الخلفية التاريخية لعلم النفس الاجتماعي الحديث : ١٩٦٨ The Historical Back ground of Modern Social Psychology مشغل إلى علم النفس الاجتماعي .

إن موضوع علم النفس الاجتماعي يكمن في محاولة فهم وتفسير كيف أن أفكار ومشاعر وسلوك الأفراد تتأثر بالوجود الفعلي أو التصوري للآخرين (ص ۲) .. فالمجتمع كائن ومتأصل في صلب تكوين الإنسان ، ومؤثر في كافة الأنشطة الحياتية له ، حتى حينما يكون الفرد وحيداً مع نفسه ، فإن الطريقة التي بها يفكر ويتصرف تتأثر بوجود الآخر ، سواء كان هذا الوجود قائماً بالفعل أو منصوراً وقائماً في عالم من الخيال .



وبعبارة أخرى .. فإن موضوع علم النفس الاجتماعي يكمن في تلك العلاقة الأبدية بين الأنا والآخر .
وهذه العلاقة اتسع مـجـالـهـا بعـد ثورة المعلوماتي Informatics... وثورة الاتصالات والمواصلات ، وأنفـتـاح العالم على بعضه بفضل الـتـقـدم العلمي والتكنولوجي لدرجة أصبحت فيها العلاقات بين الناس ذات طابع كوكبي ، فأنت
تتأثر بما يحدث في الطرف الشمالي من الأرض ، وأبناء الطرف الشمالي يتأثرون بما يحدث لأبناء الجنوب.

ولعل من بين أهم الاهتـمـامـات التي يركـز عليـهـا المشتغلون يعلم النفس الاجتماعي العلاقات البين شخصية ، والتفاعلات القائمة بين الأفراد Interactions والتواصل اللفظي وغير اللفظي القائم بين الأنا والآخـر Verbal and nonverbal
. communication

ويؤكد ( Schanedier ,1988 ) على المنحنى نفسه الذي قدمه البورت ، وهو أن علم النفس الاجتماعي يمكن تعريفه بوصفه دراسة كيف يفكر ويقيم ويستجيب الناس لخبراتهم الاجتماعية .. (ص 4)
فالمجتمع قائم في الفرد وهو الذي يتيح له أن يفكر وأن يقيم وأن يستجيب على نحو اجتماعي مستفيداً من خبراته الاجتماعية ومن مكوناته النفسية والعضوية أيضاً.


وعلم النفس الاجتماعي علم ؛ لأنه يبحث عن المصادر المعرفية التي تتيح له القدرة على الفهم والتحكم والتنبؤ بالسلوك الاجتماعي ، مسترشدا في ذلك بعدد من النظريات التي تتمثل في : النظريات الجينية Gentic Theories ونظريات التعلم Leaming والنظريات المعرفية Cognitive والنظريات التحليلية Psychoanalytic
ونظريات الدور Role.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-