أحدث كتب

كتاب العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث للمؤلف عبد الستار إبراهيم

كتاب العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث للمؤلف عبد الستار إبراهيم

كتاب العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث للمؤلف عبد الستار إبراهيم
كتاب العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث للمؤلف عبد الستار إبراهيم

مقدمة

  • يتناول الكتاب التقنيات الحديثة في العلاج النفسي والسلوكي المعرفي، والذي يعتمد على تغيير المعتقدات والمفاهيم الخاطئة التي تؤثر على السلوك والمشاعر.
  • يقدم الكتاب نظرة شاملة حول هذا المجال ويوضح كيف يمكن للأطباء والمعالجين استخدام التقنيات المعرفية والسلوكية في علاج مرضى الأمراض النفسية والعقلية.
  • يتضمن الكتاب أمثلة وحالات عملية وتمارين واختبارات تساعد القارئ على فهم وتطبيق العلاج النفسي السلوكي المعرفي.

الفصل الأول: مفهوم العلاج النفسي السلوكي المعرفي

  • يعرف العلاج النفسي السلوكي المعرفي بأنه "عملية تفاعلية بين معالج ومريض تهدف إلى تحسين الحالة النفسية والسلوكية والوظيفية للمريض من خلال تعديل المعتقدات والمفاهيم السلبية والمشوهة التي يحملها المريض عن نفسه وعن العالم وعن المستقبل".
  • يشير المصطلح “معرفي” إلى العمليات الذهنية التي تتضمن الإدراك والتفكير والتذكر والتخيل والحكم والاستدلال والتفسير والتقييم والاتخاذ القرار.
  • يشير المصطلح “سلوكي” إلى الأفعال والتصرفات والردود الفعلية التي يقوم بها الفرد في مواجهة المواقف والمشاكل والتحديات.
  • يعتبر العلاج النفسي السلوكي المعرفي من أهم المدارس العلاجية الحديثة وأكثرها انتشاراً وفعالية في مجال الصحة النفسية.

الفصل الثاني: أسس ومبادئ العلاج النفسي السلوكي المعرفي

  • يستند العلاج النفسي السلوكي المعرفي إلى عدة أسس ومبادئ تحدد طبيعته وأهدافه وطرقه، ومن أهمها:
    • النظرية المعرفية السلوكية: وهي النظرية التي تفسر العلاقة بين المعرفة والسلوك والمشاعر، وتربط بين الأفكار والمعتقدات والمفاهيم التي يكونها الفرد عن نفسه وعن الآخرين وعن الواقع، وبين السلوكيات والانفعالات والتجارب التي يمر بها الفرد.
    • النموذج المعرفي السلوكي: وهو النموذج الذي يوضح كيف تتشكل وتتطور وتتغير المعتقدات والمفاهيم السلبية والمشوهة لدى الفرد، وكيف تؤثر على حالته النفسية والسلوكية، وكيف يمكن تعديلها وتصحيحها من خلال العلاج النفسي السلوكي المعرفي.
    • العلاقة العلاجية: وهي العلاقة التي تنشأ بين المعالج والمريض، والتي تتسم بالتعاون والثقة والاحترام والتفاهم والتقبل والتشجيع، والتي تهدف إلى مساعدة المريض على تحقيق أهدافه العلاجية وتحسين حياته.
    • التقييم والتشخيص والتخطيط: وهي الخطوات التي يتبعها المعالج في بداية العلاج، والتي تتضمن جمع المعلومات والبيانات الضرورية عن حالة المريض ومشكلاته واحتياجاته وتوقعاته، وتحديد التشخيص النفسي والسلوكي المناسب، ووضع خطة العلاج والتدخلات العلاجية الملائمة.
    • التدخلات العلاجية: وهي الأساليب والتقنيات والأنشطة والتمارين التي يستخدمها المعالج في مرحلة التنفيذ والتطبيق، والتي تهدف إلى تعديل وتصحيح المعتقدات والمفاهيم السلبية والمشوهة لدى المريض، وتعزيز المعتقدات والمفاهيم الإيجابية والواقعية، وتحسين السلوكيات والمهارات والانفعالات والتجارب.
    • التقييم والمتابعة: وهي الخطوات التي يتبعها المعالج في نهاية العلاج، والتي تتضمن تقييم النتائج والتغييرات التي حدثت لدى المريض، ومقارنتها بالأهداف العلاجية المحددة، وتحديد مدى فعالية ونجاح العلاج، وتقديم التوجيهات والنصائح والدعم اللازمين للمريض للحفاظ على التغييرات الإيجابية والوقاية من الانتكاسات.

الفصل الثالث: تطبيقات العلاج النفسي السلوكي المعرفي

  • يستخدم العلاج النفسي السلوكي المعرفي في علاج مجموعة واسعة من الاضطرابات والمشكلات النفسية والسلوكية، ومن أهمها:
    • الاكتئاب: وهو حالة نفسية تتميز بالحزن واليأس والضعف والانسحاب والتشاؤم والاستسلام والانخفاض في الثقة بالنفس والاهتمام بالحياة.
    • القلق: وهو حالة نفسية تتميز بالخوف والقلق والتوتر والهلع والتردد والتحفظ والتجنب والانزعاج والاضطراب في النوم والشهية والتركيز.
    • الوسواس القهري: وهو حالة نفسية تتميز بالأفكار والمعتقدات والصور والأوهام السلبية والمزعجة والملحة والمتكررة التي تسبب القلق والخوف والذنب والحرج، والتي تدفع الفرد إلى القيام بسلوكيات وتصرفات وطقوس معينة للتخلص منها أو التقليل منها.
    • الاضطراب الوجداني ثنائي القطب: وهو حالة نفسية تتميز بالتقلبات الشديدة في المزاج والانفعالات والطاقة والنشاط، والتي تتراوح بين الفترات الاكتئابية والفترات الهوسية.
    • الاضطراب الهلعي: وهو حالة نفسية تتميز بالهجمات الهلعية المفاجئة والمتكررة والمرعبة، والتي تصاحبها أعراض جسدية مثل الدقات القلبية والتعرق والضيق في التنفس والغثيان والدوار والخوف من الموت أو الجنون أو فقدان السيطرة.
    • الاضطراب الاجتماعي: وهو حالة نفسية تتميز بالخوف والقلق والتوتر والاحراج والتجنب من المواقف والمهام والأنشطة الاجتماعية، والتي تتطلب التفاعل والتواصل والأداء أمام الآخرين.
  • يهدف العلاج النفسي السلوكي المعرفي إلى مساعدة المرضى على التعرف على وتحليل وتحدي وتعديل المعتقدات والمفاهيم السلبية والمشوهة التي تسبب أو تزيد من الاضطرابات والمشكلات النفسية والسلوكية، وإلى تعلم وتطوير وتطبيق المهارات والاستراتيجيات والتقنيات الإيجابية والواقعية والفعالة للتغلب عليها والتكيف معها.

الفصل الرابع: مزايا وعيوب وتحديات العلاج النفسي السلوكي المعرفي

  • يتمتع العلاج النفسي السلوكي المعرفي بالعديد من المزايا والفوائد التي تجعله من أفضل وأنجح الأساليب العلاجية في مجال الصحة النفسية، ومن أهمها:
    • القاعدة العلمية: وهي القاعدة التي يستند إليها العلاج النفسي السلوكي المعرفي، والتي تضمن صحة ودقة وموضوعية ومنهجية وفحصية وتجريبية وقابلية للقياس والتقييم والتحسين.
    • الفعالية العلاجية: وهي الفعالية التي يتميز بها العلاج النفسي السلوكي المعرفي، والتي تظهر في النتائج والتغييرات الإيجابية والملموسة والدائمة التي يحققها لدى المرضى في حالتهم النفسية والسلوكية والوظيفية والاجتماعية.
    • المرونة العلاجية: وهي المرونة التي يتمتع بها العلاج النفسي السلوكي المعرفي، والتي تتجلى في قدرته على التكيف والتطور والتجديد والتنويع والتخصيص والتكامل والتعاون مع الاتجاهات والمدارس والتقنيات العلاجية الأخرى.
    • الشمولية العلاجية: وهي الشمولية التي يتمتع بها العلاج النفسي السلوكي المعرفي، والتي تتجلى في اهتمامه بجميع جوانب الحالة النفسية والسلوكية للمريض، وبالعوامل والمؤثرات والمحددات البيولوجية والنفسية والسلوكية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي ترتبط بها.
  • ومع ذلك، فإن العلاج النفسي السلوكي المعرفي ليس خالياً من بعض العيوب والمحدوديات والتحديات التي تواجهه وتحتاج إلى مزيد من البحث والدراسة والتطوير، ومن أهمها:
    • الصعوبة العلاجية: وهي الصعوبة التي يواجهها العلاج النفسي السلوكي المعرفي، والتي تتعلق بالمهارات والخبرات والمعرفة اللازمة للمعالجة.

الخاتمة

  • في هذه المقالة، قمنا بعرض ومناقشة محتوى كتاب العلاج النفسي السلوكي المعرفي الحديث للمؤلف عبد الستار إبراهيم، والذي يعد من أهم وأحدث المراجع العلمية في هذا المجال.
  • تناولنا في المقالة مفهوم وأسس ومبادئ وتطبيقات ومزايا وعيوب وتحديات العلاج النفسي السلوكي المعرفي، وأشرنا إلى كيفية استخدامه في علاج مختلف الاضطرابات والمشكلات النفسية والسلوكية التي يعاني منها الكثير من الأفراد في عصرنا الحالي.
  • نأمل أن تكون هذه المقالة قد أضافت إلى معرفتك وفهمك للعلاج النفسي السلوكي المعرفي، وأن تكون قد أثارت اهتمامك وحماسك لقراءة الكتاب بالكامل والاستفادة منه.
  • شكراً لك على قراءة المقالة والتفاعل معي. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-