أحدث كتب

الفرق بين الحزن الطبيعي والاكتئاب

 الفرق بين الحزن الطبيعي و الاكتئاب

مقدمة:

 في عالم تتداخل فيه المشاعر والأحاسيس، يظل الفرق بين الحزن والاكتئاب موضوعًا يحتاج إلى توضيح. الحزن شعور طبيعي يمر به كل إنسان، بينما الاكتئاب اضطراب يتطلب تدخلًا وعلاجًا. في هذه المقالة، سنستكشف ستة اختلافات جوهرية بين هذين المفهومين لنساعدك على التمييز بينهما بشكل أفضل.
الفرق بين الحزن الطبيعي و الاكتئاب
الفرق بين الحزن الطبيعي و الاكتئاب

حينما تمر بوقت كئيب ومظلم ولم تعد تستمتع بانشطتك المحببة كما في السابق حينما تشعر بالوحدة القاتلة والعزلة وانه لايوجد من يفهمك حينما تشعر أن الحياة بلا معنى ولا أمل حينما تشعر بالفراغ أو اليأس وتتساءل لماذا تعيش؟ حينما لاتجد شيء تتطلع إليه وحتى الامور البسيطة لاتقدر على إنجازها أحيانا تبكي، بل كثيراً ماتبكي او تتملكك رغبة في البكاء الأشياء المألوفة تبدو وكأنها مرهقة ومخيفة تنام وبداخلك أنين تستيقظ مرهق النفس والجسد لاتستطيع الضحك او حتى الابتسام حينما تشعر بهذه الأعراض لمدة اكثر من اسبوعين فاحتمال أنك مصاب بدرجة من درجات الاكتئاب وتحتاج الى طلب المساعدة للشفاء منه.

ست اختلافات بين الحزن والاكتئاب
6 Differences Between Sadness and Depression

هل سبق و حاول أحد اصدقائك الفضفضة لك عن الاكتئاب ... هل أجبت بقولك بأنك تتفهم مشاعره و بأنك شعرت بالكثير من الحزن في مواقف مختلفة أيضا ... ؟؟؟ إذا حدث لك شيء من هذا القبيل ... فمن المرجح أن تكون واحدا من كثير من الذين يجدون صعوبة في التمييز بين الحزن و الاكتئاب...

في حين أن المفهومين يتشابهان بشكل كبير مع بعضهما البعض ... إلا أن هناك عددًا من الاختلافات المهمة بينهما وفقا لجمعية علم النفس الأمريكية يُعرف الاكتئاب بأنه اضطراب مزاج يتسم بالمشاعر السلبية المستمرة والتغيرات في أفكار الفرد وسلوكياته إنه أكثر شيوعا بين المراهقين والشباب ... وهو أكثر شيوعًا بين النساء منه بين الرجال يعاني أكثر من 25% من سكان العالم من الاكتئاب . مما يجعله أكثر الأمراض النفسية شيوعًا في العالم... 

و بناء عليه..... سنعرض عليك فيما يلي 6 اختلافات مهمة يمكن أن تساعدك على فهم الفرق بين الحزن والاكتئاب بشكل أفضل :

الحزن عبارة عن مشاعر .... أما الاكتئاب فهو اضطراب نفسي :

الحزن هو جزء من الطيف الطبيعي للعواطف البشرية السوية التي نعيشها جميعًا في مواقف معينة من حياتنا من الطبيعي أن نشعر بالحزن عندما نتألم أو نمر في ضائقة من نوع ما ... لكنه شعور غالباً ما يأتي ويختفي ... فالجميع يشعر بالحزن في بعض الأحيان.....  ولكن ليس كل من يشعر بالحزن مكتئب بالضرورة ....

أما الاكتئاب فهو واحد من أكثر الأمراض النفسية التي يساء فهمها في العالم ... ويصيب أكثر من 16.1 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها ...

الحزن قصير ... أما الاكتئاب فمستمر :

لأن الحزن ليس سوى حالة عاطفية . فإنه لا يدوم عادةً لفترة طويلة ... يشعر معظم الناس بالحزن تجاه شيء ما لبضع ساعات فقط في كل مرة ... وبعد ذلك عادةً ما يختفي من تلقاء نفسه .....أما الاكتئاب ليس كذلك...الاكتئاب مزمن.... ويمكن أن تستمر نوبة الاكتئاب لمدة شهور أو حتى سنوات في المرة الواحدة. خاصة إذا تركت دون علاج ... إنها حالة خطيرة تتطلب تدخلًا علاجيا باشراف نفسي متخصص كي يتم تجاوزه......

للحزن سبب محدد أما الاكتئاب فغامض :

في حين أن الحزن يمكن أن يكون مفاجئًا في بعض الأحيان ويخرج من قلب الأحداث الجيدة .. إلا أن هناك سببًا وراء ذلك ... أحداث معينة مثل الفشل وخيبة الأمل والتغيير والخسارة يمكن أن تسبب مشاعر الحزن فينا .. لذا أنه من السهل المشاركة والانفتاح حول ما يجعلك حزينًا فلا يمكن قول الشيء نفسه عن الاكتئاب...

على عكس الحزن ... فإن الاكتئاب ليس رد فعل على موقف سلبي ... في كثير من الأحيان ... لا يفهم الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب سبب اكتئابهم ... و في حين أنه من الصحيح أن الحلقات الاكتئابية يمكن أن تحدث في بعض الأحيان عن طريق أحداث معينة (( مثل الانفصال أو وفاة شخص عزيز )) في معظم الحالات ... إلا أن الاكتئاب يتطور دون سبب على الإطلاق .

الحزن ذاتي ... أما الاكتئاب فموضوعي :

الحزن تجربة شخصية للغاية.... لكن الاكتئاب يحتاج إلىت شخيص احترافي فبعض الأعراض - مثل التعب وفقدانا لاهتمام و آلام الجسم الغير مبررة والتغيرات في أنماط النوم والأكل الخاصة بك - يجب أن تكون موجودة من أجل أن يقول طبيب نفسي أن شخصًا ما يعاني من الاكتئاب .

خاتمة:

 لقد استعرضنا ستة اختلافات رئيسية بين الحزن والاكتئاب، ونأمل أن تكون هذه المعلومات قد أضاءت لك الطريق نحو فهم أعمق لهذين المفهومين. من المهم التعرف على الاكتئاب وعدم الخلط بينه وبين الحزن لضمان الحصول على الدعم والعلاج المناسبين. دائمًا ما يكون البحث عن المساعدة المهنية خطوة حكيمة عند الشعور بأن الأمور تتجاوز مجرد الحزن العابر.

قد يهمك أيضا قراءة:

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-