أحدث كتب

التعلم الذاتي عبر الإنترنت Online

التعلم الذاتي عبر الإنترنت Online

التعلم الذاتي عبر الإنترنت
التعلم الذاتي عبر الإنترنت

التعلم عبر الانترنت Online هو نظام معلومات يعتمد على شبكات الحاسوب و تقنيات المعلومات في دعم العملية التعليمية و توسيعها عن طريق الحاسوب , الانترنت , البرامج الالكترونية و ايصال هذه المعلومات عن طريق استخدام الوسائط الالكترونية، علماً أن التعلم عبر الانترنت Online يعمل على توسيع مفهوم عملية التعلم فهو يمتلك تقنيات التعليم التفاعلي عن بعد حيث له دور أساسي في صياغة دور المتعلم و المعلم .

مفهوم التعلم الذاتي

  • التعلم الذاتي هو عملية اكتساب المعلومات والمهارات والخبرات بالاعتماد على الذات وبشكل مستقل عن أي مؤسسة تعليمية.
  • التعلم الذاتي ينبع من دافع داخلي وقناعة ورغبة ذاتية في تحسين وتطوير الشخصية والقدرات والمهارات.
  • التعلم الذاتي يتطلب من المتعلم تحديد أهدافه ومصادره وخطته ووسائله وتقييمه بنفسه وبما يتناسب مع ميوله وتوجهاته وسرعته في التعلم.

أهمية التعلم الذاتي

  • التعلم الذاتي يساهم في تحقيق العديد من الفوائد للمتعلم والمجتمع، ومنها:
    • مواكبة التطورات والتغيرات العلمية والمعرفية والتكنولوجية في العالم الحديث.
    • توسيع فرص الحصول على التعليم والمعرفة للجميع دون تقييد بالمكان أو الزمان أو الظروف الاجتماعية أو الاقتصادية أو الصحية.
    • تنمية مهارات البحث والتحليل والتفكير النقدي والإبداعي والتواصل والتعاون والمسؤولية والاستقلالية لدى المتعلم.
    • تحسين جودة التعليم والتعلم من خلال استخدام أساليب ووسائل متنوعة ومبتكرة ومتاحة ومنخفضة التكلفة.
    • تحقيق شعار التعلم مدى الحياة والتطوير المستمر للذات والمجتمع.

مصادر وطرق التعلم الذاتي

  • هناك مصادر وطرق متعددة للتعلم الذاتي، تتيح للمتعلم اختيار ما يناسبه ويفيده، ومنها:
    • المطالعة من الكتب والمجلات والمنشورات والمكتبات الورقية والإلكترونية.
    • حضور المؤتمرات والمحاضرات والندوات والورش والدورات والأنشطة الثقافية والتربوية.
    • متابعة وسائل الإعلام المختلفة مثل الصحف والمجلات والإذاعة والتلفزيون والإنترنت والتواصل الاجتماعي.
    • استخدام المواد التعليمية المبرمجة والمطبوعة والصوتية والمرئية والمتحركة والتفاعلية.
    • الاستفادة من المواقع والمنصات والتطبيقات التعليمية عبر الإنترنت مثل كورسيرا وإدراك وموقع موضوع وغيرها.
    • التواصل والتشاور مع الخبراء والمتخصصين والمعلمين والزملاء والأصدقاء والأقارب والمجتمعات التعليمية.

استراتيجيات وخطوات التعلم الذاتي

  • لإنجاح عملية التعلم الذاتي، يجب على المتعلم اتباع بعض الاستراتيجيات والخطوات، وهي:
    • تحديد الحاجة والغاية من التعلم الذاتي وصياغة الهدف بشكل واضح ومحدد وقابل للقياس والتقييم.
    • تحليل المستوى الحالي للمتعلم وتشخيص نقاط القوة والضعف والفجوات والاحتياجات التعليمية لديه.
    • اختيار المصادر والوسائل والأساليب المناسبة للتعلم الذاتي وفقاً للهدف والمستوى والميول والتوجهات والمتاح للمتعلم.
    • وضع خطة تعليمية ذاتية تحدد فيها المتعلم ما يريد تعلمه وكيف يتعلمه ومتى يتعلمه وأين يتعلمه ومع من يتعلمه وبماذا يتعلمه ولماذا يتعلمه.
    • تنفيذ الخطة التعليمية الذاتية بالالتزام والمثابرة والتحفيز والتفاعل والتطبيق والممارسة والتجريب والاستفسار والتعلم من الأخطاء.
    • تقييم العملية والنتائج والمخرجات التعليمية الذاتية بالمقارنة مع الهدف والمعايير المحددة والتغذية الراجعة الذاتية أو الخارجية والتعرف على مستوى التحصيل والتقدم والنقاط المحتاجة للتحسين.

الفرق بين التعلم الذاتي والتعلم التقليدي

  • يمكن تمييز التعلم الذاتي عن التعلم التقليدي بالعديد من الجوانب، ومنها:

التحديات والصعوبات: في التعلم الذاتي يواجه المتعلم بعض التحديات والصعوبات التي تحتاج إلى التغلب عليها، ومنها :

نقص الموارد والمصادر والوسائل والأدوات التعليمية الذاتية المتاحة والمناسبة والموثوقة والمحدثة.

ضعف الدافع والاهتمام والتحفيز والثقة والتقدير الذاتي لدى المتعلم وعدم وجود محفزات خارجية أو مكافآت أو عقوبات.

صعوبة تحديد الهدف والمستوى والمصادر والخطة والتقييم الذاتي والتعامل مع الأخطاء والمشاكل والتغيرات والتعديلات.

قلة التفاعل والتواصل والتعاون والتشاور والتغذية الراجعة مع الآخرين والاستفادة من خبراتهم وآرائهم ونصائحهم.

عدم التوافق بين التعلم الذاتي والتعلم التقليدي والمناهج والمقررات والاختبارات والشهادات والمعايير الرسمية.

النصائح والإرشادات: لتحسين وتطوير التعلم الذاتي، يجب على المتعلم اتباع بعض النصائح والإرشادات، وهي :

- تحديد الحاجة والغاية من التعلم الذاتي وتحديد الهدف بشكل واضح ومحدد وقابل للقياس والتقييم.

- تحليل المستوى الحالي للمتعلم وتشخيص نقاط القوة والضعف والفجوات والاحتياجات التعليمية لديه.

- اختيار المصادر والوسائل والأساليب المناسبة للتعلم الذاتي وفقاً للهدف والمستوى والميول والتوجهات والمتاح للمتعلم.

- وضع خطة تعليمية ذاتية تحدد فيها المتعلم ما يريد تعلمه وكيف يتعلمه ومتى يتعلمه وأين يتعلمه ومع من يتعلمه وبماذا يتعلمه ولماذا يتعلمه.

- تنفيذ الخطة التعليمية الذاتية بالالتزام والمثابرة والتحفيز والتفاعل والتطبيق والممارسة والتجريب والاستفسار والتعلم من الأخطاء.

- تقييم العملية والنتائج والمخرجات التعليمية الذاتية بالمقارنة مع الهدف والمعايير المحددة والتغذية الراجعة الذاتية أو الخارجية والتعرف على مستوى التحصيل والتقدم والنقاط المحتاجة للتحسين.

- البحث عن الفرص والمنافذ والمنصات والمجتمعات التعليمية الذاتية التي تساعد على توسيع الآفاق وتبادل الخبرات والمعلومات والموارد والتعلم من الآخرين.

- الاستمرار في التعلم الذاتي والتطوير المستمر والتحديث المستمر والتعلم مدى الحياة.

أفضل مواقع التعلم الذاتي:

هناك العديد من المواقع والتطبيقات التي تساعد على التعلم الذاتي في مختلف المجالات والمهارات. بعضها مجاني وبعضها مدفوع. بعضها يقدم شهادات معتمدة وبعضها لا. بعضها يتعاون مع جامعات ومؤسسات عالمية وبعضها يعتمد على محاضرين ومدربين مستقلين. بعضها يتيح التعلم المتزامن والتفاعلي وبعضها يتيح التعلم الغير متزامن والذاتي.

لكي أساعدك في اختيار المواقع والتطبيقات المناسبة لك، سأعرض عليك بعض الأمثلة من بين الأكثر شهرة وثقة وجودة في العالم العربي والعالمي. ولكن هذه ليست قائمة شاملة أو نهائية، فهناك المزيد من المواقع والتطبيقات التي يمكنك استكشافها وتجربتها بنفسك.

  • منصة رواق: هي منصة تعليمية عربية تقدم دورات مجانية في شتى المجالات والتخصصات، يقدمها خبراء ومحترفون ومتميزون من كل أرجاء العالم. يمكنك الاشتراك في الدورات ومتابعة الفيديوهات والاختبارات والمشاريع العملية والحصول على شهادة مجانية في نهاية كل دورة. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط رواق.
  • منصة إدراك: هي منصة تعليمية عربية تعتمد على مبدأ التعليم المفتوح، تهدف إلى توفير فرص التعليم للجميع دون حواجز. تقدم منصة إدراك دورات مجانية في مجالات مختلفة مثل العلوم والتكنولوجيا والأعمال والتنمية البشرية وغيرها، بالتعاون مع جامعات ومؤسسات عالمية مرموقة. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط إدراك.
  • موقع تصميمي: هو موقع عربي متخصص في تعليم التصميم والجرافيك والمونتاج والرسم والفنون. يقدم موقع تصميمي دورات مجانية ومدفوعة، تشمل فيديوهات وملفات ومشاريع وتمارين واختبارات، يقدمها مدربون ومصممون محترفون. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط تصميمي.
  • موقع مهارة: هو موقع عربي يهدف إلى تطوير المهارات الشخصية والمهنية للأفراد والمؤسسات. يقدم موقع مهارة دورات مجانية ومدفوعة في مجالات مثل اللغات والتسويق والإدارة والقيادة والتواصل والتفكير والإبداع وغيرها، يقدمها خبراء ومدربون معتمدون. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط مهارة.
  • موقع Coursera: هو من أشهر مواقع التعلم الذاتي في العالم، يقدم دورات عالية الجودة في مختلف المجالات والتخصصات، بالتعاون مع جامعات ومؤسسات عالمية مرموقة. يمكنك الاشتراك في الدورات ومتابعة الفيديوهات والاختبارات والمشاريع العملية والحصول على شهادة معتمدة في نهاية كل دورة. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط [Coursera].
  • موقع Udemy: هو من أكثر المواقع شهرة في العالم في مجال التعلم الذاتي، يحتوي على الآلاف من الدورات في مختلف المجالات والمهارات، يقدمها محاضرين ومدربين مستقلين. يمكنك شراء الدورات بأسعار رخيصة والاستفادة منها مدى الحياة. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط [Udemy].
  • موقع Khan Academy: هو موقع تعليمي غير ربحي، يهدف إلى توفير تعليم مجاني وعالي الجودة للجميع وفي كل مكان. يقدم موقع Khan Academy دروساً وتماريناً واختباراتاً في مجالات مثل الرياضيات والعلوم والتاريخ والفن والاقتصاد وغيرها، بلغات متعددة. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط [Khan Academy].
  • موقع Codecademy: هو موقع متخصص في تعليم البرمجة وتطوير الويب والتحليل البياني وغيرها من المهارات التقنية. يقدم موقع Codecademy دورات مجانية ومدفوعة، تتضمن فيديوهات ومحررات أكواد ومشاريع واختبارات، يقدمها خبراء ومطورون محترفون. يمكنك زيارة الموقع من خلال الرابط [Codecademy].

هذه بعض الأمثلة من المواقع والتطبيقات التي تستعملها للتعلم الذاتي. 

قد يهمك أيضا قراءة:

البودكاست والتثقيف: أهمية القضايا الصوتية في نقل المعرفة والتعلم الذاتي.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-