أحدث كتب

أهمّ الأساسيات لمزيد من زوار الموقع

أهمّ الأساسيات لمزيد من زوار الموقع

أهمّ الأساسيات لمزيد من زوار الموقع
أهمّ الأساسيات لمزيد من زوار الموقع


سواء كنت جديداً في المجال أو مسوقاً مخضرماً، فأنت تعلم من حيث المبدأ أنَّ الخطوة الأولى في أي اِستراتيجية واردة ناجحة هي جذب الغرباء لزيارة موقعك؛ لكن في الواقع قد يكون من الصعب تنفيذ هذا الشيء.
أنت قلق بشأن الكثير من الأشياء الأخرى مثل الحصول على النتائج النهائية أو مواكبة أحدث اِتجاهات التسويق، لذلك من السهل أن تنسى هذه الخطوة الأولية، لكن لا ينبغي أن تتجاهلها كجزء من التسويق الخاصّ بك.
المفتاح لجعلها أولويّة في اِستراتيجيتك التسويقية هو التوقُّف عن الاِعتقاد بأنَّ توليد حركة المرور أمر مستحيل.
هناك عدد قليل من الطرق المجربة والحقيقية التي يقوم بها الأشخاص لزيادة حركة المرور إلى موقع الويب الخاصّ بهم. قمنا بتقسيم بعض أفضل الطرق التي يمكنك من خلالها توليد زيارات إلى موقع الويب الخاصّ بك في مقالنا أدناه. أكمل معنا!
 
 
تحسين موقع الويب الخاص بك للباحثين


تحسين موقع الويب الخاص بك للباحثين

برأيك ماذا  يُقصَد بمصطلح تحسين محركات البحث (SEO)؟
برأيك، من أجل من يتمّ تحسين موقعك؟
حسناً، لنقدّم تلميحاً لك…
إنَّها ليست محرِّكات بحث. في الواقع، لم يتمّ تحسين مواقع الويب الرائعة لمحرِّكات البحث، بينما تمَّ تحسينها للأشخاص الذين يستخدمون محرِّكات البحث.
ولكن إليك الأخبار السارة: تَعدّ محرِّكات البحث المواقع المحسّنة للباحثين محسّنة بالكامل. لذلك من خلال تحسين موقع الويب الخاصّ بك للأشخاص الذين يأتون لزيارته، فإنَّك تقتل عصفورين بحجر واحد وتعمل في نفس الوقت على تحسينه لمحرِّكات البحث أيضاً.
لذلك عندما تفكِّر في إنشاء تجربة موقع ويب تجذب المزيد من الزوار إلى موقعك، تأكَّد من أنَّك تفكِّر أوّلاً في الباحثين أنفسهم.
ماذا يريدون أن يروا؟
ما الذي يبحثون عنه للمساعدة؟
كيف يمكنك خدمتهم بشكل أفضل؟
إذا قمت بإنشاء موقع ويب محسَّن للباحثين، فستَتَّبعه محرِّكات البحث.
إنشاء محتوى باِستخدام الكلمات المفتاحية الصحيحة
يمكنك أن تَعدّ كلماتك المفتاحية مثل الجسور.
إنَّها السبب الذي يمكِّن الباحثين المجهولين من الوصول إلى موقع الويب الخاصّ بك. ولكن لكي يقوم الباحثون برحلة عبر تلك الجسور وزيارة موقعك فعلياً، يجب أن يكونوا مهتمين بالمحتوى الموجود في قائمة البحث.
أفضل طريقة لمعرفة ما يريده هؤلاء الباحثون هي معرفة شخصياتك، نظراً لأنَّ شخصياتك هي من تحاول جذبها.
الكلمات المفتاحيّة التي تركِّز على المشكلات التي تواجهها شخصياتك أو الأهداف التي يأملون في تحقيقها هي ما يجب أن تنشئ محتوى عنه. لماذا ا؟
لأنَّ الناس يبحثون بنشاط عن حلول لتلك المشاكل. إذا كان لديك محتوى يساعد في حل مشكلاتهم، فسيجد الباحثون موقعك ويزورونه.

توفير تجربة معرفية بطلاقة

 
توفير تجربة معرفية بطلاقة


تخيَّل أنَّك تبحث عن محامٍ لمساعدتك في تقديم براءة اِختراع لأحدث اختراع لك. عندها ستتوجه إلى جوجل وتكتب “محامو براءات الاِختراع” في شريط البحث.
توقَّف، قبل النقر فوق “بحث”.
كيف تتخيل ستبدو المواقع الإلكترونية لمحامي البراءات؟
من المحتمل أنَّ الصورة في ذهنك ليست واحدة من المواقع المزدحمة بألوان زاهية جدّاً وخطوط مضحكة.
بدلاً من ذلك، تتخيل الشكل الذي قد يبدو عليه موقع ويب محامي براءات اِختراع جيّد وجدير بالثقة، على أنَّه يستخدم نغماتٍ صامتة، وخطاً واضح ورسمي، ويوفِّر لك فرصاً لاِستكشاف الخدمات المختلفة التي ربما تتبادر إلى ذهنك عند الممارسة.
من المؤكَّد أنَّه بعد إجراء البحث، ربما يكون لدى محامي البراءات الذي توظفه في نهاية المطاف، موقع ويب يشبه إلى حد كبير مفهومك المعرفي الأولي لما يجب أن يبدو عليه موقع المحامي الجيد عبر الويب.
يُعرف هذا المفهوم بالطَّلاقة المعرفية: تميل مواقع الويب التي تجذب المزيد من الزيارات، إلى تقديم تجربة مشابهة لأفكار الزائرين، حول الشكل الذي يجب أن يبدو عليه موقع الويب.
يتمثَّل أحد الحلول البسيطة لتحسين الطلاقة المعرفية لموقعك في أن تسأل شخصياتك (عادةً من يكون عملاؤك الحاليون):
ما المحتوى الذي يجب أن يكون في المقدمة والوسط؟
بعد ذلك، إذا كان موقع الويب الخاصّ بك لا يتطابق مع رغباتهم، فقد يكون الوقت قد حان للنظر في اِستراتيجيات إضافيّة لتحسين موقع الويب.
كتابة منشورات المدونة حول الموضوعات التي يحتاج الناس إلى إجابات لها
لا يقتصر الأمر على صفحات موقع الويب التي يمكن أن تساعدك في جذب حركة المرور إلى موقعك، يمكن أن تكون مدونتك واحدة من أقوى الأدوات التي لديك لجذب زوار جدد.
تماماّ كما يجب أن تقوم بتحسين صفحات موقعك على الويب حول الكلمات المفتاحيّة، التي تبحث عنها شخصيات المشتري الخاصة بك، يجب أن تفعل الشيء نفسه مع منشورات مدونتك.
ما هي الأسئلة الأكثر شيوعاً التي تطرحها شخصياتك؟
ما هي المشكلات التي يواجهونها ويبحثون عن المساعدة بشأنها على الإنترنت؟
ومنها تعرف أهمّ مواضيع المدوّنة الخاصّة بك.
اِكتب منشورات المدونة ذات الصلة بشخصَّياتك وأجب عن أسئلتهم، بحيث عندما تبحث شخصيتك عن هذه المصطلحات، يظهر موقعك أمامهم.
لن يساعد ذلك فقط في الحفاظ على موقع الويب الخاصّ بك وعملك في مقدّمة اِهتماماتك في المرة القادمة التي يبحث فيها الباحث عن المساعدة، ولكنَّه يساعد أيضاً في بناء الثقة مع المشترين المحتملين.
إنشاء منشورٍ منفصل لكل كلمة من الكلمات المفتاحية الأكثر صلة.
بصمة الكلمات المفتاحية الخاصّة بك هي كتالوج الكلمات المفتاحيّة التي يصنِّفها موقع الويب الخاصّ بك عبر محرِّكات البحث، بشكل أساسي حجم العلامة التي تتركها على الإنترنت.
كما أنَّ الحصول على بصمة كبيرة للكلمات المفتاحيّة هو في الواقع أمر جيد جداً! لماذا !؟
نظراً لأنَّ وجود كلمة مفتاحيّة كبيرة يعني أنَّ موقع الويب الخاصّ بك يصنِّف ويرتبط بالعديد من الكلمات المفتاحيّة المختلفة – وكل واحدة من هذه الكلمات المفتاحيّة هي فرصة لاِكتشاف موقع الويب الخاصّ بك.
نظراً لأنَّ كل منشور مدوّنة تكتبه يتمّ عرضه بواسطة محرِّكات البحث كصفحة ويب فردية خاصّة بها، فكلما زادت جودة منشورات المدونة التي تكتبها عن الكلمات المفتاحيّة الأكثر صلة بشخصيتك، زادت فرصك في الترتيب لهذه الكلمات المفتاحيّة والظهور على صفحات نتائج محرك البحث.
تساعد منشورات المدونة في زيادة تأثير كلماتك المفتاحيّة وبالتالي زيادة فرصتك في العثور على الزوَّار وجذبهم إلى موقعك.

 نشر محتوى المدونة بشكل منتظم:

 
نشر محتوى المدونة بشكل منتظم


لا يكفي مجرد كتابة مدونة حول الكلمات المفتاحيّة ذات الصلة بشخصياتك: إذا كنت ترغب في جذب الزوَّار لجذب حركة مرور مستدامة إلى جانبك، فيجب عليك التدوين باِستمرار.
في تقرير حالة التسويق الداخلي لعام (2013)، وجدنا أنَّ الشركات التي تدوِّن يومياً تزداد اِحتمالية أن تبلغ (70%) تقريباً عن عائد اِستثمار إيجابي من الشركات التي تدوِّن مرة واحدة فقط في الشهر.
ما يعنيه بالنسبة لك هو أنَّ التدوين بشكل منتظم يمكن أن ينتج عنه فوائد كبيرة، مثل المزيد من الزوار والعملاء المحتملين وحتى العملاء.
يمنح التدوين بشكل منتظم محرِّكات البحث سبباً للزحف إلى موقع الويب الخاصّ بك بشكل منتظم، مما يمنحك المزيد من الفرص لمحرِّكات البحث هذه لاِكتشاف صفحاتك وفهرستها وخدمة تلك الصفحات على صفحات نتائج محرك البحث.

الإجابة عن أسئلة العملاء المحتملين عبر وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام محتوى المدونة

هل سبق لك أن رأيت شخصاً يطلب النصيحة عبر تويتر أو فيسبوك؟
ربما قاموا بتغريد طلب للحصول على اِقتراحات لمكان ما لتناول الطعام في مدينتك، أو نشروا سؤالاً حول ماركة معجون الأسنان التي يجب شراؤها.
ماذا عن شخص يطرح سؤالاً في مجموعة لينكد إن التي تنتمي إليها؟ هي احتمالات، رأيتهم غالباً … لكن هل أجبت عليهم؟
ماذا كنت ستفعل إذا طرح عليك أحد هذه الأسئلة نفسها شخصياً؟ هل تذهب بعيداً وتتظاهر بأنَّك لم تسمعهم أبداً؟ بالطبع لا، ستجيبُهم! يجب أن تزوِّد هذا الشخص بالمعلومات التي كان يبحث عنها وتعمل كمورد له.
يمكن أن يعمل المفهوم نفسه عبر وسائل التواصل الاِجتماعي:
إذا كان شخص غريب أو عميل محتمل يبحث عن المساعدة، فلا تكتفي بالقراءة فقط على تعليقه أو سؤاله، ساعده!
اِبحث عن الفرص التي يمكن أن تساعدك معرفتك الصناعية فيها.
قم بالرد على منشورات واستفسارات وسائل التواصل الاجتماعي.
كذلك اِذهب إلى أبعد من ذلك وقم بتضمين مقالات المدونة أو صفحات مواقع الويب ذات الصلة في تلك الردود.
بهذه الطريقة، لا يحصل هؤلاء الغرباء والمحتملين على المساعدة التي كانوا يبحثون عنها فحسب، بل تحصل أيضاً على زائر جديد لموقعك عبر الويب.
طالما أنَّك لا تقوم فقط بإرسال رسائل غير مرغوب فيها إلى الأشخاص الذين لديهم روابط تؤدي إلى موقعك على الويب، فأنت تساعدهم بالفعل، يمكن أن يكون هذا تكتيكاً رائعاً.

مراقبة الكلمات المفتاحية ذات الصلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

 
مراقبة الكلمات المفتاحية ذات الصلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي


لا يمكنك مشاركة المحتوى المفيد مع الغرباء أو العملاء المحتملين عبر وسائل التواصل الاجتماعي إذا كنت لا تعرف أنَّهم يبحثون عنه.
لذلك، اِستخدم مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي لمراقبة تلك الكلمات المفتاحيّة الأكثر أهمية لعملك، وانظر كيف يمكنك مساعدة الأشخاص الذين يستخدمونها.
اِستمع إلى شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة للإشارة إلى أكبر المشكلات التي تواجهها شخصيتك. عندما ترى هذه المحادثات، اِبحث عن فرص للمشاركة، تماماً كما كنت تفعل في السيناريو السابق عندما كان الناس يطرحون أسئلة.

الخلاصة

باِتباع هذه الاِستراتيجيات البسيطة، يمكنك جذب الزوّار المناسبين، شخصيات المشتري الخاصّة بك، لزيارة موقع الويب الخاص بك. وبمجرد أن يكون لديك هؤلاء الزوَّار فهي مسألة وقت فقط قبل تحويلهم إلى عملاء محتملين، ورعايتهم وتضمينهم مع العملاء، وإسعادهم ليصبحوا مروِّجين حتّى.
لكن تذكَّر: كل شيء يبدأ بوجود حركة المرور الصحيحة.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-