أحدث كتب

منصات - التعليم - عن - بعد: ضرورة في عصر الرقمية

منصات التعليم عن بعد: ضرورة في عصر الرقمية.

منصات - التعليم - عن - بعد: ضرورة  في عصر الرقمية
منصات - التعليم - عن - بعد: ضرورة  في عصر الرقمية

المقدمة:

منصات التعليم عن بعد هي أدوات إلكترونية تمكن المتعلمين والمعلمين من الحصول على خدمات تعليمية متعددة عن طريق الإنترنت، مثل عرض الدورات والمحاضرات والاختبارات والشهادات والتواصل والتعاون والإرشاد والمساعدة. وتعد هذه الأدوات وسيلة مهمة لتحقيق التعليم عن بعد، الذي يستند إلى استخدام التكنولوجيا الرقمية لنقل المحتوى التعليمي والتفاعل بين المعلم والمتعلم دون الحاجة إلى التواجد الجسدي في نفس المكان أو الزمان. وقد شهد الطلب على منصات التعليم عن بعد ارتفاعًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، خاصة بعد انتشار وباء كورونا الذي أجبر العديد من المؤسسات التعليمية على إغلاق أبوابها والانتقال إلى التعليم الإلكتروني.

الجسم:

يمكن تقسيم منصات التعليم عن بعد إلى عدة أنواع بناء على مصدرها ومحتواها وجمهورها وطريقة تقديمها، ومنها:

  • منصات التعليم الجامعي: هي منصات تقدم دورات وبرامج تعليمية معتمدة من قبل جامعات مشهورة ومحترمة، وتستهدف الطلاب الجامعيين أو الخريجين أو المهتمين بالتعليم العالي. ومن أمثلة هذه المنصات: إدراك وكورسيرا وإدكس.
  • منصات التعليم الحر: هي منصات تقدم دورات ومحاضرات تعليمية مجانية أو بتكاليف رمزية، وتغطي مواضيع مختلفة ومستويات متنوعة، وتستهدف الطلاب والمعلمين والمهنيين والهواة والمتعلمين مدى الحياة. ومن أمثلة هذه المنصات: مساق ويوديمي و[كان أكاديمي].
  • منصات التعليم الخاص: هي منصات تقدم دورات وبرامج تعليمية مخصصة لفئة معينة من الطلاب أو المعلمين أو المؤسسات، وتركز على مجال محدد أو مهارة معينة أو شهادة محددة. ومن أمثلة هذه المنصات: [دوولينجو] و[توفل] و[مايكروسوفت ليرن].

تتمتع منصات التعليم عن بعد بالعديد من المزايا التي تجعلها ضرورة في العصر الرقمي، ومنها:

  • توفر منصات التعليم عن بعد فرصة للوصول إلى مصادر ومحتويات تعليمية غنية ومتنوعة ومحدثة وموثوقة، وذلك بضغطة زر وبتكلفة منخفضة أو مجانية.
  • تمكن منصات التعليم عن بعد المتعلمين من التعلم بمرونة وتخصيص وفقا لاحتياجاتهم واهتماماتهم وقدراتهم وأهدافهم، وذلك بالاختيار من بين مجموعة واسعة من الدورات والمحاضرات والاختبارات والشهادات والتواصل والتعاون والإرشاد والمساعدة.
  • تساعد منصات التعليم عن بعد المتعلمين على تطوير مهارات وكفايات مهمة في العصر الرقمي، مثل الاستخدام الفعال والآمن للتكنولوجيا الرقمية، والتفكير النقدي والإبداعي والتحليلي، وحل المشكلات واتخاذ القرارات، والتواصل والتعاون، والمبادرة والابتكار، والمواطنة الرقمية والمسؤولية الاجتماعية.

 مستقبل منصات التعليم عن بعد:

  هذا موضوع مهم وحيوي في ظل التحديات والتغيرات التي يشهدها العالم في العصر الرقمي. 

لقد قمت بالبحث عن بعض المصادر والمقالات التي تتناول هذا الموضوع من منظورات مختلفة. وهذه هي ملخصاتي لبعضها:

  • المنصات الذكية : مستقبل التعليم عن بُعد: هذا المقال يتحدث عن دور الذكاء الاصطناعي في تطوير منصات التعليم عن بعد، وكيف يمكن لهذه المنصات أن توفر تعليما ذا جودة ونوعية عالية، وتناسب القدرات الشخصية لكل متعلم. ويشير المقال إلى أن هذه المنصات تحتاج إلى توفير البنية التحتية والموارد والمهارات والمعايير والإرادة اللازمة لتنفيذها بشكل ناجح وفعال.
  • مستقبل التعليم عن بعد وأهميته تطويره في ظل زيادة الاعتماد عليه: هذا المقال يتناول تاريخ وتطور التعليم عن بعد منذ القرن الثامن عشر حتى الوقت الحاضر، ويستعرض أهم المزايا والفوائد التي يقدمها هذا النوع من التعليم، مثل توفير الفرص والمحتويات والمرونة والمهارات للمتعلمين. ويشير المقال إلى أن هذا النوع من التعليم يواجه أيضا بعض التحديات والصعوبات، مثل البنية التحتية والمحتوى والتقييم والتفاعل والتوجيه والدعم.
  • التعليم عن بُعد… فرص وتحديات وآفاق للمستقبل: هذا المقال يناقش أثر جائحة كورونا على التعليم عن بعد، وكيف أنها أجبرت العديد من البلدان على الانتقال إلى التعليم الإلكتروني بشكل طارئ ومؤقت. ويقدم المقال بعض التوصيات لتحسين جودة وفعالية التعليم عن بعد، مثل إعادة فتح المدارس وقياس مستويات التعلم وتعزيز المناهج الدراسية وزيادة الوقت المخصص للتدريس وزيادة كفاءة عملية التدريس ودعم المعلمين والطلاب. ويشير المقال إلى أن التعلم عن بعد سيكون جزءا من مدارس المستقبل، حيث يمكن للأطفال التعلم في أي مكان وفي أي وقت.

دور الحكومات والمؤسسات التعليمية في دعم منصات التعليم عن بعد، فهناك بعض النقاط التي يمكن ذكرها:

  • الحكومات والمؤسسات التعليمية يجب أن توفر البنية التحتية اللازمة لتشغيل وتطوير منصات التعليم عن بعد، مثل الاتصال بالإنترنت والأجهزة الذكية والبرمجيات والأمن السيبراني والموارد البشرية والمالية.
  • الحكومات والمؤسسات التعليمية يجب أن تضمن جودة وموثوقية المحتوى والمنهج الذي يتم تقديمه عبر منصات التعليم عن بعد، وأن يكون متوافقا مع المعايير والمتطلبات الوطنية والدولية، وأن يلبي احتياجات واهتمامات وقدرات المتعلمين.
  • الحكومات والمؤسسات التعليمية يجب أن تنظم وتراقب وتقيم عملية التعليم عن بعد، وأن تستخدم أدوات وآليات تقييم ملائمة لقياس مستويات ونتائج وآثار التعليم عن بعد على المتعلمين والمعلمين والمجتمع.
  • الحكومات والمؤسسات التعليمية يجب أن تدعم وتحفز وتشجع المعلمين والطلاب والأهالي على المشاركة والاستفادة من منصات التعليم عن بعد، وأن توفر لهم التدريب والتوجيه والدعم اللازمين لتحسين مهاراتهم وكفاياتهم في استخدام هذه المنصات.

أتمنى أن تكون هذه المعلومات مفيدة ومثيرة للاهتمام بالنسبة لك. إذا كان لديك أي سؤال أو تعليق أو رأي حول هذا الموضوع، فلا تتردد في مشاركته معي. أنا هنا للمساعدة والحوار. 

الخاتمة:

إن منصات التعليم عن بعد هي نتيجة طبيعية للتطور التكنولوجي والمعلوماتي الذي يشهده العالم في العصر الرقمي. وهي تمثل فرصة ذهبية للمتعلمين للحصول على التعليم الذي يناسبهم ويمكنهم من مواكبة التغيرات والتحديات التي تواجههم في الحياة العملية والشخصية. ولكن هذا لا يعني أن منصات التعليم عن بعد بدون عيوب أو صعوبات، فهي تتطلب من المتعلمين والمعلمين والمؤسسات التعليمية توفر البنية التحتية والموارد والمهارات والمعايير والإرادة اللازمة لتنفيذها بشكل ناجح وفعال. ويتطلب أيضا منهم التعلم المستمر والتحديث المستمر لمواكبة التقدم الرقمي المتسارع.

قد يهمك أيضا قراءة:

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-