أحدث كتب

إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع

إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع

إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع
إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع

المقدمة:

ابن خلدون هو عالم عربي مسلم ولد في تونس عام 1332 ميلادية وتوفي في القاهرة عام 1406 ميلادية. يعتبر ابن خلدون من أوائل المؤسسين لعلم الاجتماع والتاريخ والفلسفة السياسية. كتب كتابه الشهير “كتاب العبر” الذي يتضمن مقدمة ابن خلدون وثلاثة كتب عن التاريخ العربي والعجمي والبربري. في مقدمته، وضع ابن خلدون أسس علم العمران الذي يدرس الظواهر الاجتماعية والحضارية والسياسية والاقتصادية والثقافية التي تؤثر على نشوء وتطور وانحطاط المجتمعات البشرية.

من أهم إسهامات ابن خلدون في علم الاجتماع ما يلي:

  • أنه أول من فصل بين الحقائق التاريخية والأساطير والخرافات والتي كانت تشوه الواقع وتضلل الباحثين. وذلك بالاعتماد على المنهج العلمي والنقدي والمنطقي في جمع وتحليل وتقييم المصادر والشهادات والأخبار.
  • أنه أول من أدرك أن الحوادث الإنسانية تتشابه وتتكرر في زمان ومكان مختلفين، وأنه يمكن الاستفادة من دراسة التاريخ لفهم الحاضر والتنبؤ بالمستقبل. وذلك بالقياس والمقارنة والاستقراء والاستنتاج.
  • أنه أول من أبرز دور العوامل الطبيعية والبيئية والجغرافية والمناخية في تشكيل صفات وسلوكيات الشعوب والأمم، وتحديد مصالحهم ومصائرهم. وذلك بالربط بين العمران البدوي والعمران الحضري والعمران الريفي والعمران الصحراوي والعمران الجبلي والعمران الساحلي وغيرها.
  • أنه أول من صاغ مفهوم العصبية والذي يعني الانتماء الجماعي والتضامن الاجتماعي الذي يربط بين أفراد المجتمع على أساس الدم أو اللغة أو الدين أو الحضارة أو الجغرافية أو غيرها. وأنه أول من بين أن العصبية هي محرك أساسي للتغيير الاجتماعي والسياسي والتاريخي، وأنها تمر بمراحل متعاقبة من النشوء والتقوية والضعف والانحلال.
  • أنه أول من وضع نظرية عن بناء الدولة وأطوارها وأسباب نهضتها وسقوطها. وأنه أول من أوضح أن الدولة هي نتاج للتعاون والتنظيم والقيادة والسلطة والقانون بين أفراد المجتمع، وأنها تعتمد على العدل والشورى والمشاركة والرفاهية والثقافة والعلم والفن والدين. وأنه أول من أشار إلى أن الدولة تتعرض للتهديدات والأزمات والانحرافات والفساد والاضطرابات والثورات والغزوات والانهيار.

مفهوم العصبية عند ابن خلدون. 

العصبية هي النعرة أو الولاء أو التضامن الذي يربط بين أفراد المجتمع على أساس القرابة أو النسب أو الحلف أو الدين أو الحضارة أو الجغرافية أو غيرها. ابن خلدون يعتبر العصبية من أهم العوامل التي تؤثر على نشوء وتطور وانحطاط العمران البشري والدولة والسلطة . ابن خلدون يقول أن العصبية تنشأ من الطبيعة البشرية وتتقوى بالملازمة والتعاضد والتناصر بين أفراد العصبة، وتتضعف بالانفراد والاختلاط والانحلال. ابن خلدون يبين أن العصبية تمر بمراحل متعاقبة من النشوء والتقوية والضعف والانحلال، وأنها تؤدي إلى بناء الدولة والملك والسلطة، وأيضا إلى طروق الخلل والانهيار لها.

هذا هو ملخص لمفهوم العصبية عند ابن خلدون. إذا كنت تريد معرفة المزيد عن هذا الموضوع، يمكنك قراءة بعض المصادر التالية:


العمران البشري: مفهومه وموضوعاته ومشكلاته

العمران البشري هو العلم الذي يدرس الظواهر والعمليات والقوانين التي تحكم الاستيطان والتنظيم والتطور والتغير والانحطاط للمجتمعات البشرية في مختلف الأزمنة والأمكنة. يعتبر ابن خلدون أول من أسس هذا العلم في القرن الرابع عشر الميلادي في مقدمته الشهيرة، والتي تعد أول محاولة لفهم الحضارة الإسلامية والعالمية من منظور تاريخي واجتماعي وفلسفي.

من أهم موضوعات العمران البشري ما يلي:

  • العلاقة بين الإنسان والطبيعة والبيئة والجغرافيا والمناخ، وكيف تؤثر هذه العوامل على صفات وسلوكيات ومصالح ومصائر الشعوب والأمم.
  • العلاقة بين الدين والثقافة والحضارة والعلم والفن والقانون والسياسة والاقتصاد والأخلاق، وكيف تتأثر هذه الجوانب ببعضها البعض وبالعمران البشري.
  • العلاقة بين الفرد والجماعة والمجتمع والدولة والأمة والحضارة، وكيف تتشكل وتتغير هذه الهويات والانتماءات والتضامنات والصراعات بين البشر.
  • العلاقة بين العمران البدوي والعمران الحضري والعمران الريفي والعمران الصحراوي والعمران الجبلي والعمران الساحلي وغيرها من أنماط العمران، وكيف تتميز كل نمط بخصائص ومشاكل وحلول مختلفة.
  • العلاقة بين العصبية والسلطة والدولة والملك والحكم والسيادة والشورى والعدل والقانون والثورة والغزو والانهيار، وكيف تتأثر هذه العناصر بالعمران البشري وتؤثر عليه.

من أهم مشكلات العمران البشري في العصر الحاضر ما يلي:

  • الازدحام السكاني والتلوث البيئي والاحتباس الحراري والتغير المناخي والكوارث الطبيعية والصحية والتهديدات النووية والكيميائية والبيولوجية.
  • الفقر والجوع والبطالة والتهميش والاستغلال والظلم والفساد والعنف والإرهاب والحروب والنزاعات واللاجئين والنازحين.
  • الانحطاط الأخلاقي والثقافي والحضاري والديني والعلمي والفني والقانوني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي.
  • الصراع الحضاري والثقافي والديني والعرقي والقومي والجنسي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي بين الشعوب والأمم والحضارات.

أتمنى أن أكون قد أفدتك. 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-