أحدث كتب

أخطاء شائعة في صياغة أهداف البحث العلمي

أخطاء شائعة في صياغة أهداف البحث العلمي

أخطاء شائعة في صياغة أهداف البحث العلمي
أخطاء شائعة في صياغة أهداف البحث العلمي

تُظهر الصورة خمسة أخطاء شائعة في صياغة أهداف البحث العلمي، وهي:

هدف عام جدا: يُرمز إليه بالدائرة الزرقاء، ويشير إلى أن الهدف العلمي يجب أن يكون محددًا وقابلًا للقياس، وليس مجرد تصريح عام.


أهداف لا تعكس محتوى البحث: يُرمز إليه بالدائرة الخضراء، ويشير إلى أن أهداف البحث العلمي يجب أن تعكس موضوع البحث ومخرجاته، وليس مجرد مجموعة من الأفكار العامة.


هدف يمكن تحقيقه بدون إجراء البحث: يُرمز إليه بالدائرة الصفراء، ويشير إلى أن أهداف البحث العلمي يجب أن تكون قابلة للتحقيق من خلال إجراء البحث، وليس من خلال معرفة عامة أو تجارب شخصية.


هدف يصعب تحقيقه: يُرمز إليه بالدائرة الحمراء، ويشير إلى أن أهداف البحث العلمي يجب أن تكون واقعية وقابلة للتحقيق، وليس مستحيلة أو مبالغ فيها.


الإسهاب في الأهداف: يُرمز إليه بالدائرة البنفسجية، ويشير إلى أن أهداف البحث العلمي يجب أن تكون محددة وواضحة، وليس مجموعة من الأهداف المتداخلة أو غير الواضحة.


شرح الأخطاء

هدف عام جدا

يعد الهدف العام جدا من أكثر الأخطاء شيوعًا في صياغة أهداف البحث العلمي. على سبيل المثال، هدف عام جدا لبحث عن تأثير استخدام التعلم الإلكتروني على التحصيل الدراسي هو "تحسين التحصيل الدراسي". هذا الهدف غير محدد وقابل للتفسير بطرق مختلفة. من الممكن أن يحقق الباحث هذا الهدف من خلال مجموعة متنوعة من الأساليب، مثل تطوير مواد تعليمية إلكترونية جديدة أو تحسين المحتوى الموجود أو تقديم الدعم الأكاديمي للطلاب.

أهداف لا تعكس محتوى البحث

تعد أهداف البحث التي لا تعكس محتوى البحث من الأخطاء الشائعة الأخرى. على سبيل المثال، هدف لبحث عن تأثير استخدام التعلم الإلكتروني على التحصيل الدراسي هو "تحسين جودة التعليم". هذا الهدف غير محدد لأنه لا يحدد بشكل واضح ما يعنيه تحسين جودة التعليم. من الممكن أن يحقق الباحث هذا الهدف من خلال مجموعة متنوعة من الأساليب، مثل تطوير أساليب تدريس جديدة أو تحسين التفاعل بين الطلاب والمعلمين.

هدف يمكن تحقيقه بدون إجراء البحث

تعد أهداف البحث التي يمكن تحقيقها بدون إجراء البحث من الأخطاء الخطيرة. على سبيل المثال، هدف لبحث عن تأثير استخدام التعلم الإلكتروني على التحصيل الدراسي هو "استخدام التعلم الإلكتروني في الفصول الدراسية". هذا الهدف يمكن تحقيقه من خلال معرفة عامة أو تجارب شخصية، دون الحاجة إلى إجراء بحث.

هدف يصعب تحقيقه

تعد أهداف البحث التي يصعب تحقيقها من الأخطاء التي يجب تجنبها. على سبيل المثال، هدف لبحث عن تأثير استخدام التعلم الإلكتروني على التحصيل الدراسي هو "جعل جميع الطلاب في العالم متميزين في التحصيل الدراسي". هذا الهدف يصعب تحقيقه للغاية، ويتطلب موارد وجهودًا كبيرة.

الإسهاب في الأهداف

تعد أهداف البحث التي تتضمن العديد من الأهداف المتداخلة أو غير الواضحة من الأخطاء التي يجب تجنبها. على سبيل المثال، هدف لبحث عن تأثير استخدام التعلم الإلكتروني على التحصيل الدراسي هو "تحسين التحصيل الدراسي للطلاب وزيادة دافعيتهم للتعلم وتعزيز تفاعلهم مع المعلمين". هذا الهدف يتضمن العديد من الأهداف المتداخلة، مثل تحسين التحصيل الدراسي وزيادة دافعية التعلم وتعزيز التفاعل بين الطلاب والمعلمين.

خاتمة

يعد اختيار أهداف البحث العلمي مهمة مهمة يجب على الباحثين أخذها على محمل الجد. يجب أن تكون أهداف البحث محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة بمحتوى البحث. من خلال تجنّب الأخطاء الشائعة في صياغة أهداف البحث العلمي، يمكن للباحثين ضمان أن تكون أبحاثهم ذات جودة عالية وذات قيمة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-