أحدث كتب

رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب: محمد جسوس نموذجاً

رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب: محمد جسوس نموذجاً

رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب: محمد جسوس نموذجاً
رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب: محمد جسوس نموذجاً

يعد الفكر السوسيولوجي أحد أهم فروع الفكر الإنساني، حيث يسعى إلى دراسة المجتمع وتحليله وفهم قوانينه وبنيته وتطوره. وقد حظي الفكر السوسيولوجي في المغرب باهتمام كبير من قبل الباحثين والمفكرين، حيث ساهموا في تطويره وإثراءه بالعديد من الإسهامات القيمة.

ومن أبرز المفكرين الذين تركوا بصمة واضحة في الفكر السوسيولوجي بالمغرب، محمد جسوس. فقد كان جسوس من أوائل المفكرين المغاربة الذين اهتموا بدراسة المجتمع المغربي من خلال منظور سوسيولوجي. وقد تأثر جسوس في تكوينه الفكري بالفكر السوسيولوجي الغربي، لكنه استطاع أن يطور هذا الفكر ويوظفه في دراسة الواقع المغربي.

نشأة محمد جسوس

ولد محمد جسوس في مدينة فاس عام 1931، وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدينته، ثم التحق بالجامعة المغربية بالرباط، حيث درس العلوم السياسية والعلوم الاجتماعية. حصل على درجة الدكتوراه في العلوم الاجتماعية من جامعة سوربون بباريس عام 1964، ثم عمل أستاذا للعلوم الاجتماعية في جامعة محمد الخامس بالرباط.

مسار محمد جسوس الأكاديمي

كان لمحمد جسوس مسار أكاديمي حافل بالإنجازات، حيث شغل العديد من المناصب العلمية والأكاديمية، منها:

أستاذ العلوم الاجتماعية في جامعة محمد الخامس بالرباط (1964-2003).

رئيس قسم العلوم الاجتماعية في جامعة محمد الخامس بالرباط (1983-1985).

مدير مركز الدراسات والأبحاث في علم الاجتماع (1985-1993).

رئيس الجمعية المغربية للعلوم الاجتماعية (1986-1990).

رئيس المجلس الوطني للتعليم العالي (1993-1999).


أعمال محمد جسوس الفكرية

ترك محمد جسوس إرثا فكريا غنيا، حيث ألف العديد من الكتب والمقالات في مختلف مجالات علم الاجتماع، ومن أبرز أعماله:

المجتمع المغربي: بنية وتحول (1967).

المجتمع المغربي المعاصر (1976).

الفكر الاجتماعي المغربي: النشأة والتطور (1982).

أزمة الثقافة والتنمية في المغرب (1987).

الحداثة والتقليد في المجتمع المغربي (1992).

ولعل أهم رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب التي طرحها محمد جسوس هي:

رهان الاستقلالية: لقد سعى جسوس إلى استقلالية الفكر السوسيولوجي المغربي عن الفكر السوسيولوجي الغربي. فقد رأى جسوس أن الفكر السوسيولوجي يجب أن ينطلق من الواقع المغربي ويسعى إلى فهمه وتحليله.


رهان الارتباط بالواقع: لقد ربط جسوس الفكر السوسيولوجي بالمنهج العلمي، ودعا إلى ضرورة ارتباطه بالواقع المغربي. فقد رأى جسوس أن الفكر السوسيولوجي يجب أن يكون ذا صلة بالواقع وأن يسهم في حل مشاكله.


رهان التعددية: لقد دعا جسوس إلى التعددية في الفكر السوسيولوجي المغربي، ورفض فكرة وجود نظرية سوسيولوجية مغربية واحدة. فقد رأى جسوس أن الفكر السوسيولوجي يجب أن يكون متنوعاً وأن يعكس تنوع الواقع المغربي.


وقد ساهمت هذه الرهانات في تطوير الفكر السوسيولوجي بالمغرب وجعله أكثر فاعلية في دراسة الواقع المغربي وفهم مشكلاته.

مساهمات محمد جسوس في الفكر السوسيولوجي بالمغرب

لقد ساهم محمد جسوس في الفكر السوسيولوجي بالمغرب بالعديد من الإسهامات القيمة، من أهمها:

تأسيسه لقسم علم الاجتماع في جامعة محمد الخامس بالرباط عام 1972.


تأسيسه لمجلة "سوسيولوجيا" عام 1975، وهي أول مجلة سوسيولوجية تصدر بالمغرب.


مؤلفاته العديدة في مجال علم الاجتماع، ومن أهمها: "المجتمع المغربي: دراسة سوسيولوجية" (1972)، و"المجتمع القروي المغربي: دراسة سوسيولوجية" (1975)، و"الظاهرة الحضرية في المغرب" (1983).


وقد تميزت مؤلفات جسوس بأسلوبها العلمي الرصين ومعالجتها العميقة لقضايا المجتمع المغربي. وقد ساهمت هذه المؤلفات في إغناء الفكر السوسيولوجي بالمغرب وجعلته أكثر فاعلية في دراسة الواقع المغربي.

خاتمة

لقد كان محمد جسوس من أبرز المفكرين الذين تركوا بصمة واضحة في الفكر السوسيولوجي بالمغرب. فقد ساهم جسوس في تطوير هذا الفكر وإثراءه بالعديد من الإسهامات القيمة. وقد تمثلت أهم رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب التي طرحها جسوس في استقلالية الفكر السوسيولوجي المغربي عن الفكر السوسيولوجي الغربي، وارتباطه بالواقع المغربي، والتعددية في الفكر السوسيولوجي المغربي. وقد ساهمت هذه الرهانات في تطوير الفكر السوسيولوجي بالمغرب وجعله أكثر فاعلية في دراسة الواقع المغربي وفهم مشكلاته.

كتاب رهانات الفكر السوسيولوجي بالمغرب.pdf

تحميل الكتاب 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-