أحدث كتب

نظرية الفعل التواصلى وعلاقتها بفاعلية أداء المؤسسات الإعلامية

نظرية الفعل التواصلى وعلاقتها بفاعلية أداء المؤسسات الإعلامية


نظرية الفعل التواصلى وعلاقتها بفاعلية أداء المؤسسات الإعلامية
نظرية الفعل التواصلى وعلاقتها بفاعلية أداء المؤسسات الإعلامية

المستخلص

تهدف هذه الورقة البحثية إلى مناقشة القضايا الأساسية لنظرية الفعل التواصلي عند هابرماس والانطلاق من هذه القضايا فى دراسة فاعلية الأداء فى المؤسسات الإعلامية بالتطبيق على وکالة أنباء الشرق الأوسط.
واتفقت نتائج البحث مع بعض الفرضيات الخاصة بالنظرية النقدية وخاصة نظرية الفعل التواصلي عند هابرماس فيما يتعلق بتأثير القوى المسيطرة فى المجتمع على عمل وسائل الإعلام، حيث تؤکد هذه القوى نفوذها من خلال وسائل الإعلام التى تقوم بإعادة تشکيل الحقائق الاجتماعية بما يتفق مع رؤيتها وأهدافها، بينما لم تدعم النتائج الفروض الخاصة بقدرة وسائل الإعلام على تحقيق استقرار المجتمعات عن طريق حشد وتعبئة الجماهير تجاه القضايا التى تحقق هذا الاستقرار، حيث أشارت النتائج إلى أن الوکالة – خاصة فى عهد مبارک - کانت تدعم رموز النظام السياسى الحاکم أکثر من تعبيرها عن مصالح الدولة. وعلى الجانب الآخر اتفقت النتائج مع رؤية هابرماس حول ضرورة خلق أنماط اتصالية جديدة تنمو وتتطور عن طريق الحوارات الجماعية القادرة على طرح خطاب عقلانى نقدى يحل محل الخطاب الرسمى، وذلک لاستبدال النظام المؤسسى بنظام آخر لا يحتوى على معوقات وعراقيل تعوق حرکة الأفراد ومشارکتهم فى المجتمع.
الموضوعات الرئيسية

الملفات الأخرى ذات الصلة

مراجع:

اولاً: المراجع العربية:

1- آلن هاو (2010)، النظرية النقدية - مدرسة فرانکفورت، ترجمة ثائر ديب، الإسکندرية، دار العين للنشر.
2- اعتماد محمد علام، إجلال إسماعيل حلمى (2013)، علم اجتماع التنظيم - مداخل نظرية ودراسات ميدانية، القاهرة، مکتبة الأنجلو المصرية
3- السيد الحسينى (1983)، نحو نظرية اجتماعية نقدية، القاهرة.
4- زکى عبد المجيد زکى (1995)، النظرية النقدية لمدرسة فرانکفورت – دراسة تحليلية لتقدير کفاءة النظرية فى فهم واقع العالم الثالث - محاولة للتطبيق على المجتمع المصرى، رسالة دکتوراه، کلية الآداب، جامعة عين شمس.
5- عطيات أبو السعود (2004)، نظرية الفعل التواصلى عند هابر ماس، مجلة أوراق مستقبلية، عدد:15.
6- عواطف عبد الرحمن (2002)، النظرية النقدية فى بحوث الاتصال، القاهرة، دار الفکر العربى.
7- عبد الله محمد عبد الرحمن (2002)، سوسيولوجية الاتصال والإعلام – النشأة التطورية والاتجاهات الحديثة والدراسات الميدانية، الإسکندرية، دار المعرفة الجامعية.
8- فاطمة القلينى، محمد شومان(2003)، الاتصال الجماهيرى اتجاهات نظرية ومنهجية، القاهرة، دار الکتب العلمية للنشر والتوزيع.
9- کمال بو منير (2010)، النظرية النقدية لمدرسة فرانکفورت من ماکس هورکهايمر إلى إکسل هونيث، بيروت، الدار العربية للعلوم.
10- کرم شلبى، معجم المصطلحات الإعلامية، 1988.
11- محمد عبد الحميد (2004)، نظريات الإعلام واتجاهات التأثير، القاهرة، عالم الکتب.
12- محمد منير حجاب (2004)، المعجم الإعلامى، القاهرة، دار الفجر للنشر والتوزيع.
13- نجوى عبد الله الطبلاوى (1996)، تأثير ثقافة المنظمة على الفاعلية التنظيمية بالتطبيق على منظمات صناعة الدواء فى مصر، کلية التجارة، جامعة عين شمس.
14- عبد الرحمن شباب (2019) ، نظرية الفعل التواصلى عند هابرماس وعلاقتها بالثقافة الشعبية والإعلام – مجلة مدارات تاريخية – المجلد الأول – جامعة محمد الأول – المغرب.

ثانياً: المراجع الأجنبية:

1- Baran J.Stanley & Davis K.Dennis (2006),Mass Communication Theory, Foundations,Ferment and Future United Kingdom.

2- Conseil International de la Langue Francaise (1991) Dictionnaire de la Presse et des Medias.

3- Edgar F Borgatta, Borgatta L. Marie , Encyclopedia of sociology, vol 1.

4- Mcnair Brian (2006)Cultural Chaos: Journalism ,news and Power in a global world

5- Scott John(2006),Fifty Key Sociologists:The Contemporary Theorists .

ثالثاً: المواقع الإلکترونية:
1- الموقع الرسمى لوکالة أنباء الشرق الأوسط www.mena.org.2013
2- Johnson James(1991)," Habermas on Strategic and Communicative Action" Political Theory ,vol 19,no2. wwwJstor.org 1991.
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-