أحدث كتب

الناس والسحر بحث في علم الاجتماع الغيبي.pdf

الناس والسحر بحث في علم الاجتماع الغيبي.pdf

الناس والسحر أو السحر والمجتمع.pdf

بحث في علم الاجتماع الغيبي .

الدكتورة: سامية حسن الساعاتي 

ملخص الكتاب:

نحن باحثى علم الاجتماع ليس علينا أن نحكم على الظواهر أو نقيمها وإنما علينا تقرير الحقائق المتعلقة بها وتحليلها وتفسيرها، لذلك فإن أي مؤلف علمى عن هذه الظواهر الغيبية يبدأ بالحكم عليها بأنها من قبيل الدجل، أو الأساطير، يصبح غير علمى، لأنه وقع في خطأ إصدار حكم مسبق على هذه الظواهر، بل إنه يكون قد وقع في خطر تصديق بعض الآراء الشائعة التي سادت حقبة طويلة، تسفه ما يعتقده الناس في الظواهر الغيبية.

والقسم الأول من كتابنا الناس والسحر يتميز بأنه دراسة تاريخية ثقافية اجتماعية تشمل خمسة فصول يتناول الأول منها لمحة تاريخية عن ظاهرة السحر فعرض فيها بإفاضة للسحر عند قدماء المصرين لإبراز أوجه الشبه بين المعتقدات
السحرية في مصر القديمة، وبين المعتقدات السحرية الحالية في مصر.

ويوضح الفصل الثاني أهم المفهومات الأساسية والمرتبطة بالسحر، أما الفصل الثالث فيعرض عرضا تحليليا نقديا أهم تصنيفات السحر، التي اجتهدنا في تبوبيها، وعرضها بالشكل التى هى عليه، وفي الفصل الرابع تفصيل للصلة ما بين السحر والدين، وأوجه الشبه بينهما، وأوجه الاختلاف - وموقف الأديان (اليهودية والنصرانية والإسلام من السحر - أما الفصل الخامس فنتناول فيه السحر كظاهرة اجتماعية، وفيه نحلل ظاهرة السحر من وجهة نظر العلوم الاجتماعية ونبين الصلة بينها وبين العادات الاجتماعية والتنشئة الاجتماعية، ثم نفصل الوظيفة الاجتماعية لظاهرة السخر، وأخيرًا نختتم هذا الفصل الهام بدراسة تحليلية تتبعية للسحر في سوسيولوجيا المجتمع المصرى الحديث، وبتحليل لدور ظاهرة السحر في المجتمع المصرى.

وتعد الدراسة النظرية لظاهرة السحر، خاصة في الفصل الأخير منها، والخاص بالسحر كظاهرة اجتماعية مدخلا تأصيليا للبحث الميداني الذي يمثل القسم الثاني والفصل السادس من هذا الكتاب والذى اخترنا عنوانه: ظاهرة السحر في مدينة القاهرة. ويشتمل على عمل ميداني ومسح سحرى للمدينة، يعطينا صورة حية لما وصلت إليه هذه الظاهرة في الربع الأخير من القرن العشرين، وفي عاصمة هذا المجتمع بالذات، وهي مدينة القاهرة.

وينقسم البحث الميداني إلى شقين أساسيين: الأول وهو يمثل الفصل السابع خاص بالمشتغلين بالسحر في مدينة القاهرة، ومناطق توزعهم فيها، وتوزيعهم وفق أعمارهم ونوعهم وديانتهم، ومستوى تعليمهم وحالتهم الاجتماعية .. إلخ. أما الشق الثاني من البحث وهو يمثل الفصل الثامن فيختص بالمترددين على المشتغلين السحر فى القاهرة، وتوزيعهم فيها، حسب القسم الإدراى، وفئات السن، والنوع، ومستوى التعليم، والحالة الاجتماعية، ودوافع التردد ، وعدد مراته، ومدى شعور المتردد بالفائدة من تردده. ويأتى الفصل التاسع ليعطى النتائج النهائية للبحث.

وفي معالجتنا لظاهرة السحر والمجتمع المصرى، لا نتناول الحقائق الخاصة بآثاره، ولا تلك المقولات التي تتداول بين الناس بخصوص فاعلياته، لأن هذه مسائل لا دخل لعلم الاجتماع فيها ، وإنما ينحصر اهتمامي كباحثة، في ظاهرة السحر نفسها في المجتمع المصرى من حيث:
(1) وجودها.
(ب) مدى انتشارها.
( جـ ) والمحيط الذي تنتشر فيه.
وذلك بقصد التوصل إلى فروض وتعميمات بخصوص ظاهرة السحر في المجتمع القاهرى وفى مدينة القاهرة باعتبارها أكبر مدينة مصرية، وأوسعها عمرانا، وأوفرها سكانا، وأنماها حضارة وثقافة تسهم مستقبلا في إثراء نظرية عامة عن ظاهرة السحر في المجتمع المصري.

والجديد في تناولنا لهذا الموضوع، هو المعالجة الاجتماعية الثقافية لظاهرة السحر، وهو اجتهاد مستحدث في المكتبة العربية يختلف عن الاجتهادات التقليدية الأخرى، سواء التاريخي منها، أو الديني، أو الأنثروبولوجي، وإن لم يغفل أيا من هذا الأبعاد.
كما أن الجهد المخلص المبذول فى العمل الميدانى لبحث ظاهرة السحر في مدينة عاصمية وهى القاهرة لهو الآخر جهد متميز في طبيعته، وفي تعرضه العاصمة حضرية لدراسة ظاهرة السحر فيها، والشائع حتى الآن في ظن معظم المفكرين والباحثين على السواء. أن السحر قاصر على قرى الريف المصرى فقط، والجديد أيضا هو تناولنا لكل من المشتغلين بالسحر، والمترددين عليهم معا، وكل فنة منها تتطلب وحدها في دراستها بحثا مضنيا، ومن الأفكار المبتكرة في هذا البحث ما توصلنا إليه من رسم " خريطة سحرية " يتمثل عليها. المشتغلون بالسحر بحسب توزعهم في الأقسام الإدارية المختلفة.

وأرجو أن أكون بكتابي هذا بقسميه النظري والميداني، قد أسهمت بجديد من أجل فهم ثقافتنا المصرية، تلك الثقافة الغنية بظواهر تتطلب الدراسة والتحليل والتفسير، والفهم، وأن أكون قد وجهت بعض الأنظار لتتجه إلى الداخل في أبحاثها، من أجل علم اجتماع مصرى معاصر، كما أرجو أن يكون الكتاب قد أثار بعض التساؤلات والاهتمامات التي تدفع باحثين آخرين ربما من تخصصات مقاربة، كالأنثروبولوجيا وعلم النفس وعلم النفس الاجتماعي إلى تناول ظاهرة السحر من أبعاد أخرى تزيد الموضوع ثراء.

تحميل كتاب الناس والسحر أو السحر والمجتمع.pdf

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-