أحدث كتب

تحميل كتاب الأيديولوجيا وعلم الاجتماع PDF

كتاب إلايديولوجيا وعلم الاجتماع جدلية الانفصال والإتصال
كتاب إلايديولوجيا وعلم الاجتماع PDF 
جدلية الانفصال والإتصال
الدكتورة وسيلة خزار

ملخص الكتاب:


بين المحافظة والراديكالية، وتستمد مصادرها من القرآن والسنة في ضوء ما سبق، تأتي الدراسة الراهنة لتسلط الضوء على العلاقة الجدلية التي تربط الأيديولوجيا بعلم الاجتماع من خلال عرض نقدي يهدف إلى الكشف عن القوى الاجتماعية والسياسية التي أثرت على مسار علم الاجتماع وتطوره، وكذا التيارات الفكرية والأيديولوجية التي تضرب بجذورها في بنائه ومرتكزاته، منطلقة في ذلك من مسلمة معرفية مؤداها أن أي ضرب من ضروب الفكر ما هو إلا انعكاس لمجموعة من الظروف الاجتماعية والقوى السياسية والاقتصادية المحيطة به، ولا يعني ذلك أن الواقع هو الذي يشكل الفكر، ولكن يعني أن هناك علاقة جدلية بين الفكر والواقع، فالواقع يصوغ الفكر ويشكله، ولكن الفكر أيضاً قد يسهم في تغيير الواقع.


تحتل هذه الدراسة أهمية علمية بالغة نظراً إلى راهنيتها، فعلاقة الأيديولوجيا بعلم الاجتماع التي حظيت باهتمام كبير من طرف علماء الاجتماع في الغرب، تحظى الآن بأهمية أعظم من طرف علماء الاجتماع العرب، الذين نجدهم في ظل العولمة الساعية إلى تحقيق الاكتساح الثقافي الغربي، يبحثون عن بديل إسلامي يتخذ من القرآن والسنة إطاراً الغرب؛ فالموضوع يعتبر بحق موضوع الساعة.


مرجعياً يقابل الإطار المرجعي العلماني لعلم الاجتماع كما نشأ وتطور في كما تكمن الأهمية العلمية لها في كشفها عن المضامين الأيديولوجية للنظرية السوسيولوجية، وحيث إن الباحث في علم الاجتماع لا غنى له عن نظرية توجهه في جمع الوقائع المتعلقة بالظاهرة التي يريد دراستها، وفي اختياره الفروض التي يريد أن يختبر صدقها، وفي انتقائه المناهج
والأدوات التي سيستخدمها فإن هذه الدراسة تمكن الباحث من المفاضلة بين هذه النظريات وتجعله على وعي بالموقف الأيديولوجي الذي سيتخذه عند اختياره أياً منها.


فضلاً عن ما سبق، فإن الدراسة الراهنة تدخل في نطاق سوسيولوجيا المعرفة، هذا الفرع المتخصص الذي تندر فيه الدراسات والأبحاث السوسيولوجية الجزائرية، ولهذا فإنها تحتل أهمية محلية وبخاصة من حيث كونها تمثل إحدى الدراسات القليلة التي طرقت هذا الميدان، وحاولت إثراءه.

في ضوء ما سبق، تأتي هذه الدراسة متضمنة خمسة فصول، تتميز بالتسلسل والتكامل، إضافة إلى ثبت بالمصادر والمراجع العربية والأجنبية:
الفصل الأول، ماهية الأيديولوجيا ويهدف إلى تحديد مفهوم الأيديولوجيا، والوقوف على التطورات والتعديلات التي عرفها، وذلك من منظورين بارزين طبعا مسيرة هذا المفهوم وهما: المنظور المادي والمنظور المثالي. مع الحرص على تحديد أهم خصائصها ووظائفها وأنواعها، فضلاً عن العلاقات التي تربطها بأنساق فكرية مهمة مثل اللغة والعلم والفلسفة والدين.
الفصل الثاني الأطر الفكرية للتيارات الأيديولوجية: ويهدف إلى التعريف بالأيديولوجيات التي وجهت حركة التاريخ .

رابط تحميل الكتاب PDF

إضغط هنااااا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-