أحدث كتب

ما هي العولمة - أولريش بيك.pdf

ما هي العولمة - أولريش بيك.pdf
ما هي العولمة - أولريش بيك.pdf
ترجمة : د.ابو العيد دودو

ملخص الكتاب:


هذا الكتاب:

يعد هذا الكتاب بمثابة مدخل إلى الحوار الدائر حول العولمة، يبرز ويوضح صعوباتها وقيمها ودلالاتها المتعدّدة وأبعادها (التي نادراً ما يتم إبراز فوارقها)؛ سيكشف عن فخاخها الفكرية ويجعل تجنبها ممكناً، ويسعى على هذا النحو قبل كل شيء إلى فتح الأفق لتقديم إجابات عن العولمة ولهذا يحتل المركز هذا السؤالُ المضاعف بما له من بساطة وخطورة: ماذا تعني العولمة، وكيف يمكن تشكيلها سياسياً؟

تحميل الكتاب PDF 

 

عالم الاجتماع أولريش بيك: الرائد الألماني في علم الاجتماع

أولريش بيك (Ulrich Beck) هو عالم اجتماع ألماني بارز وأحد أعلام التفكير الاجتماعي في العالم المعاصر. وُلد في 15 مايو 1944 في مدينة سانت آنا بمقاطعة بوميرانيا في ألمانيا. حصل بيك على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة ميونيخ عام 1975، وعمل في عدة جامعات ألمانية وعالمية، بما في ذلك جامعة ميونيخ وجامعة لوند في السويد وجامعة كولومبيا في الولايات المتحدة.

يعتبر بيك واحدًا من العلماء الاجتماعيين الذين ساهموا بشكل كبير في تطوير مجال علم الاجتماع، وقد تنوعت اهتماماته البحثية والفكرية على مر الزمن. واشتهر بيك بدراساته في مجال نظرية المجتمع المستحدث (Reflexive Modernization) ومفهوم المجتمع العالمي (Global Society)، حيث يتناول قضايا مثل العولمة وتأثيرها على الهوية الفردية والجماعية، وكذلك تحولات المجتمعات الحديثة وتعقيداتها.

قدم بيك مفهوم "المجتمع المستحدث" لوصف التغيرات الاجتماعية التي تنشأ نتيجة التحولات الهيكلية في المجتمع الحديث. يعتقد بيك أن المجتمعات المستحدثة تواجه تحديات جديدة ومعقدة بسبب العولمة وتقنيات الاتصال المتقدمة وتفاعلها مع العلم والتكنولوجيا. وبناءً على ذلك، يروج بيك لفكرة أن التغيير الاجتماعي ليس مجرد نتيجة للقوى الاقتصادية والسياسية، ولكنه ينبع من
التحولات الثقافية والتكنولوجية والبيئية. وبالتالي، فإن المجتمع المستحدث يعتمد على قدرة الأفراد والمجتمعات على التعامل مع التحولات والتحديات المستمرة.

يشدد بيك على ضرورة التفكير بشكل جديد في السياسة والاقتصاد والثقافة والعلاقات الاجتماعية في ظل هذه التحولات المستمرة. يرى بيك أن الحلول التقليدية للمشاكل الاجتماعية قد تصبح غير كافية في المجتمع المستحدث، وبالتالي فإنه يدعو إلى تطوير نهج جديد يعتمد على الانفتاح والتعاون والتحفيز للتغيير الإيجابي.

بيك أيضًا يسلط الضوء على مفهوم المجتمع العالمي وتأثير العولمة على العلاقات الاجتماعية. يرى بيك أن التقارب العالمي والتكنولوجيا المتقدمة قد أدى إلى تشكيل مجتمع عالمي مترابط يتجاوز الحدود الوطنية. وفي هذا السياق، يدعو بيك إلى التفكير في المواطنة العالمية وتطوير هوية جديدة تتجاوز الهويات الوطنية وتركز على القضايا العالمية المشتركة مثل التغير المناخي والعدالة الاجتماعية.

يتميز أولريش بيك بأسلوبه الفكري الاستباقي والمبدع، حيث يسعى لفهم التحولات الاجتماعية الجديدة وتحدياتها وتأثيرها على الفرد والمجتمع. وقد نال أعماله العديد من الاعترافات والجوائز العالمية، وأصبحت مصادر إلهام للعديد من الباحثين والعلماء الاجتماعيين.

باختصار، يعد أولريش بيك رائدًا في مجال علم الاجتماع.


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-