📁 آخر الأخبار

مقال عن المنهج: لإحكام قيادة العقل وللبحث عن الحقيقة في العلوم.

مقال عن المنهج: لإحكام قيادة العقل وللبحث عن الحقيقة في العلوم

مقال عن المنهج: لإحكام قيادة العقل وللبحث عن الحقيقة في العلوم.


تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب:

من المعروف أن كتاب الفيلسوف الفرنسي رينيه ديكارت (مقال في المنهج) هو أحد أركان الفلسفية الغربية الحديثة والذي مارس تأثيراً منقطع النظير في الفكر الفلسفي العالمي. ولم تجد دار الرافدين أفضل من الترجمة المخضرمة التي نهض بها الأستاذ محمود محمد الخضيري، رحمه الله، الذي كان جريئاً ومغامراً ومبدعاً أيّما إبداع بنقل هذا المتن الفلسفي إلى لغة الضاد العربية ببراعة وأمانة ومحبة منقطعة النظير للحكمة وللقول الفلسفي، وهي الترجمة التي صدرت في مصر سنة 1930، وراقت في يومها لجمهور الفلسفة في البلاد العربية دون منازع، وتكرّر نشرها ذاتها مراراً في سنة 1968 بتحقيق ومراجعة الدكتور محمد مصطفى حلمي، وتالياً في سنة 2003، وظهرت للمتن ترجمة أخرى بالعربية جديدة تحت عنوان (حديث الطريقة) بترجمة وتعليق وشرح الدكتور عمر الشارني في سنة 2008، لأهمية فلسفة رينيه ديكارت بوصفه فيلسوفاً من وجهة، ورصانة ترجمة الخضيري الريادية الأولى لهذا المتن الفلسفي العريق من وجهة أخرى نضع بين يدي القارئ العربي هذا السفر الفلسفي النفيس. 

 منهج رينيه ديكارت لإحكام قيادة العقل والبحث عن الحقيقة في العلوم يركز على الشك والشكلية الفلسفية، مع تشديد كبير على استخدام الشكل الأول للشخص والاعتماد على الشكل الذاتي كأساس للحقيقة. يمكن أن يكون مقال عن هذا المنهج شاملاً بالتركيز على الطريقة التي ابتكرها ديكارت، ودور الشك والشكلية في البحث عن الحقيقة في العلوم.


من أشهر مقولاته "Cogito, ergo sum" ("أفكر، إذًا أنا موجود")، حيث بدأ بالشك في كل شيء واعتبر الشك في وجوده هو الشيء الوحيد الذي لا يمكن إنكاره. استخدم ذلك كنقطة انطلاق لبناء نظرية معرفية، حيث جعل الشك الشخصي والتفكير الذاتي أساساً للحقيقة.

تركز فلسفته على الاعتماد على الشك والشكلية كأساس للبحث العلمي والتفكير النقدي للتوصل إلى الحقيقة.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات