أحدث كتب

علم الاجتماع السياسي .PDF

علم الاجتماع السياسي
علم الاجتماع السياسي .PDF
تأليف: الدكتور مولود زايد الطبيب

ملخص الكتاب:

المقدمة :

إذا كان علم الاجتماع السياسي قد برز كعلم مستقل له مجالاته المحددة وأهدافه الخاصة التي يسعى إلى تحقيقها ، ومنهجيته التي يتبعها ، وذلك في أواخر النصف الأول من القرن العشرين ، إلا أن مضامين مفاهيمه الرئيسية التي تشكل الآن مجالات البحث والدراسة في إطار هذا العلم ، قد تم التعرض إليها بشكل مباشر أو غير مباشر في العديد من المحاولات العلميـة الجـادة التي برزت خلال الحضارات الإنسانية المختلفة ، منذ الحضارات الشرقية القديمة ، مروراً بالحضارة اليونانية القديمة ، وما جاء بعدذلك ، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على أن القضايا والمواضيع التي يتصدى لها علم الاجتماع السياسي تعد أساسية في إطـار نشأة النظم السياسية والاجتماعيـة مـن خـلال التفاعل
الديناميكي بين الجماعات أو المجتمعات الإنسانية ، وما ينتج عنـه مـن نظـم وأنسـاق وبناءات هي العصب الرئيس لقيام المجتمعات وتقدمها وتطورها لقد قام علم الاجتماع السياسي كعلم مستقل ، وأصبحت له أهميته الكبرى بين العلوم بصفة عامة ، والعلوم الإنسانية بصفة خاصة ، نظراً لاهتمامه بقضايا هامـة تخص العلاقات الإنسانية التي كانت تدخل أحياناً في إطار اهتمامات العلوم السياسية ، وأحياناً أخرى في إطار العلوم الاجتماعية ، ما أدى إلى تداخل المفاهيم وتفسيراتها ، وبالتالي تداخل تحديد تأثيراتها وانعكاساتها على الحياة الاجتماعية ، حيث أن الهدف من دراسة وتحليل الظاهرات السياسية هو تنمية وتطوير تلك الحياة الاجتماعية ، ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا من خلال تحديد المفاهيم بشكل علمي ، ودراستها انطلاقا من بناء نظري خاص ومنهجية خاصة ، ما يمكن من الوصول إلى نتائج وقوانين علمية تساهم بشكل مباشر في التنمية السياسية والاجتماعية ، وا إذا كانت الدراسات والأبحاث في مجال العلوم الاجتماعية
وفي مجال العلوم السياسية تتداخل أحيانا وتتلامس في مواضع أخرى ، بل وتتباين في بعض الأحيان ، عندما يتعلق الأمر بمفاهيم وقضايا لها صفة " الاجتماعي " وصفة "
السياسي"، وحيث أن الظاهرة السياسية لا يمكـن أن تحـدث إلا فـي إطـار الجماعـة الاجتماعية ، ولا يمكن أنت فهم إلا من خلال إدراك تأثيراتها على تلك الجماعة ، فإن علم الاجتماع السياسي برز ليحل هذا التشابك ، وليوضح ما كان يكتنف تلك الدراسات من غموض ، وقد أوضح العالمين " لبست " و " بندكس " الفروقات بين مجالات الاهتمام لعلم السياسة وعلم الاجتماع السياسي ، في أن علم السياسة يبدأ بدراسة الدولة وكيف تؤثر على المجتمع ، في حين أن علم الاجتماع السياسي يبدأ بدراسة المجتمع وكيف يؤثر على الدولة .


تحميل كتاب علم الاجتماع السياسي PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-