أحدث كتب

كتاب فلسفة الحداثة في فكر المثقفين الهيغليين ألكسندر كوجيف وإريك فايل PDF

كتاب فلسفة الحداثة في فكر المثقفين الهيغليين ألكسندر كوجيف وإريك فايل
كتاب فلسفة الحداثة في فكر المثقفين الهيغليين ألكسندر كوجيف وإريك فايل PDF 

ملخص الكتاب:

هذا الكتاب
ثمة زمرة من المثقفين الهيغليين الكبار كان من قدرهم أن عمطوا حقهم من جهة عناية الدارسين بفكرهم وتثمير نظرياتهم. وبين شهرة فلسفة الأب الروحي النظرية - هيغل ( ۱۷۷۰ - ۱۸۳۱ ) ، وشهرة فلسفة الابن الروحي العملية - ماركس
(۱۸۱۸ - ۱۸۸۳) ، بقي هؤلاء في طي الغمرة خاملي الذكر نكرة. لقد «أميت» هؤلاء المثقفون ميتتين أولاهما أنه في الوقت الذي كان فيه هؤلاء المثقفون الهيغليون يعملون الفكر في تواضع النظر وكان الواحد منهم يلهم، بدروسه العظيمة عن
فينومينولوجيا الروح لهيغل (۱۹۳۳) - (۱۹۳۹)، أبرز ممثلي النخبة المثقفة الفرنسية أغنت أنظار الفكر الغربي ولا زالت تغني أنظار جورج باتاي، وجاك لاكان، وجان التي فال وريمون آرون... كانت للفلسفة الوجودية، بمختلف ألوان طيفها، أجراس وصولات ومريدون وأتباع. وثانيهما: أنه اليوم أيضاً، وفي زحمة احتفاء بعض دعاة الفكر الليبرالي المتطرف بما أسموه نهاية التاريخ»، وذلك مع بدء عهد سيادة اقتصاد
السوق بلا منازع، فإن القارئ العربي والغربي، على حد سواء، ألف أن يقرن بين هذه الدعوى الذائعة الصيت وبين اسم المفكر الأمريكي الياباني الأصل فرانسيس فوكوياما ، معيداً قدر خمول الذكر الذي رافق هؤلاء المثقفين، مفوتاً عليه الفرصة على إحقاق أصحابها الأصليين حقهما من العرفان وحتى لا يموت هؤلاء المثقفون ميتة ثالثة، يجد القارئ في هذا الكتاب، محاولة للنظر في فكر اثنين منهما - ألكسندر كوجيف ( ۱۹۰۲ - ۱۹٦۸ ) وإريك فايل ( ۱۹۰٤ - ۱۹۷۷) - الذين نظرا في أمر الحداثة، بأدق نظر، والذين تجراً على إعلان نهايتها»، بل نهاية الفلسفة» و« نهاية التاريخ، وذلك بما لم يجرؤ عليه أحد من قبلهما، وبما لم يدركه أحد من بعد غور
بعدهما. وهو نظر لم يكتفِ فيه المؤلف بمجرد الوقوف على أنظار هذين المفكرين الهيغليين - الذين أسسا لأحد أعرق مدارس الفكر الفلسفي الحديث التي صارت تعرف اليوم باسم المدرسة الهيغلية الفرنسية في شأن «الحداثة» بالوصف والتحقيق، وإنما تجاوز ذلك إلى محاولة تأصيل» أنظارهما، بدءاً من بسائط المفاهيم، التي استندا إليها، واستشكال، أمر نظرهما في شأن «الحداثة وذلك ليس بتتبع ما فكرا فيه ونظرا، وإنما أيضاً باستطلاع طلع ما لم يفكر فيه، وأعرضا عنينا ظاهرة العدمية ذاك الضيف غير المحبوب الذي ما فتئ يهدد الحداثة أكبر تهديد.


لمتابعتنا علم قناة التلغرام ليصلكم كل جديد من هنااااا 



تحميل كتاب فلسفة الحداثة في فكر المثقفين الهيغليين ألكسندر كوجيف وإريك فايل PDF

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-