أحدث كتب

تفكر مدخل اخاذ للفلسفة.pdf

تفكر مدخل اخاذ للفلسفة

تفكر مدخل اخاذ للفلسفة.pdf

سايمن بلاكبرن
ترجمة : الدكتور : نجيب الحصادي 

هذا الكتاب:

لیست الفلسفة حكرا على المتخصصين. هذا ما يستطيع هذا الكتاب إقناع القراء به. إن التفكر في مسائل كبرى، مثل
المعرفة والحقيقة والفكر والحرية والمصير والهوية والله والخير والعدالة هو تفكر له شبل فلسفية يمكن تيسيرها، من دون تنازل عن العمق وعن دقة المقاربة والمصطلح.


هذا الكتاب مدخل ذكي، واضح، جذاب، يتوجه إلى قارئ لا يكتفي بتلقي «الفكرة، وإنما يحرص أيضا على معرفة الطريقة التي يتم بها طرحها وتناولها.

 إنه دعوة رصينة إلى التفكر وإلى التأمل الذاتي في مسائل هي من نوع ما ينبني عليه وجودنا. وهو، في ما يعرض ويحلل من مذاهب ومقولات ووجهات نظر، لا يملي شيئا منها وإنها يحفز على التفكر فيها، تفكرا يتجدد، لا يتوقف.

مقـدمـة:

هذا كتاب لمن يرغب في التفكر في المسائل الكبرى: المعرفة، والعقل، والحقيقة، والفكر، والحرية، والمصير، والهوية، والله، والخير، والعدالة. ليست هذه مناطق خفية لا تخص سوى المتخصصين، بل أمور يتساءل بشأنها الرجال والنساء طبيعيا، فهي تشكل سبل تفكيرنا في العالم وموضعنا فيه. وإن لدى المفكرين ما يقولونه عنها. إنني أ أحاول في هذا الكتاب طرح سبل التفكر في المسائل الكبرى، كما أعرض بعض ما يقوله المفكرون عنها، إذا تسنى للقراء فهم هذا الكتاب، فسيكونون أقدر على التعامل مع مثل هذه المسائل، وسيكون في وسعهم أن يقرأوا باستمتاع وبقدر مناسب من الفهم أعمال كثير من المفكرين المبرزين، ما كان لها في غياب ذلك الفهم إلا أن تكون مدعاة للإرباك. تحمل كلمة «فلسفة» دلالات غير مناسبة: إنها غير عملية، ولا تهم عالمنا، وغريبة. وأحسب أن لحظة صمت محرجة تمر على كل الفلاسفة وطلاب الفلسفة حين يسألهـم شخص ما ببراءة عما يقومون به. أما أنا فأفضل أن أقدم نفسي بأني أمارس هندسة مفهومية. تماما كما أن المهندس يدرس
بنية الأشياء المادية، فإن الفيلسوف يدرس بنية الفكر.

 ويتضمن فهم البنية الدراية بالكيفية التي تعمل بها الأجزاء وترتبط وفقها. إنه يعني معرفة ما سوف يحدث في مختلف الظروف حال إجراء تغييرات بعينها. هذا ما نسعى إلى القيام به حين نتقصى البنى التي تشكل رؤيتنا العالم، ذلك أن مفاهيمنا أو أفكارنا تشكل البيت الذهني الذي نقطن فيه، وقد نصبح في النهاية فخورين بالبنى التي شيدنا، وقد تعتقد أنه يجب علينا تفكيكها والشروع في تشييد بنى بديلة، غير أنه لزام علينا أن نتعرف أساسا إلى ماهيتها.


الكتاب مكتف بذاته ولا يفترض توافر أي مصدر آخر للقارئ، غير أنه يقبل الإضافة. مثال ذلك أنه يمكن أن يقرأ مرفقا ببعض المصادر الأولى التي أقتبس مرارا منها. هذه كلاسيكيات ميسّرة، من قبيل عمل ديكارت Descartes التأملات (Meditations) وعمل بركلي (Berkeley) ثلاث محاورات (Three Dialogues) أو أحد عملي هيوم (Ilume) بحث في الذهن البشري (Enquiry Concerning Human Understanding)، ومحاورات في الدين الطبيعي (Dialogues Concerning Natural Religion). غير أنه في الوسع أن يقرأ بنفسه من دون الاطلاع على مثل هذه الأعمال. وعقب الانتهاء منه، يجب أن يطلع القارئ بذهن مهيأ على الكلاسيكيات، وأعمال أخرى في المنطق وعلم الأخلاق مثلا.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-