أحدث كتب

كيف نحمي أطفالنا من الأخطار PDF

كيف  نحمي أطفالنا من الأخطار
كيف  نحمي أطفالنا من الأخطار PDF 
الإعلام الأمراض الحالة الإقتصادية الإنترنت التغذية الخلافات الزوجية المخدرات الألعاب الالكترونية عمالة الأطفال زواج الأقارب .

ملخص الكتاب:


المقدمة:
يعتقد الكثير من الآباء والمربين أن الغربية تتحدد في توفير المأكل والمشرب والمال الكافي للمدرسة والدروس الخصوصية، بغض النظر عما يعانيه الأبناء من مشكلات، أو ما يتعرضون له من مخططات ومخاطر تحيط بهم من كل جانب؛ مخاطر تهدف إلى تدمير عقله، أو تحريف سلوكه، أو التأثير السلبي على شخصيته، أو التأثير الخاطئ على هويته ودينه، وتعد هذه المخاطر من الأسباب الحقيقة لوجود مشكلات أو اضطرابات سلوكية عند الأبناء.

ومن الأخطاء التربوية أيضا أن بعض المربين ينشغل أحيانا باستخدام وسائل التعديل مظاهر السلوك المضطرب وينسى أن يزيل الأسباب التي أحدثت المشكلة أو لم يهتم بمحو العوامل الخطرة التي هي المدعم الأساسي للمشكلة، وهنا لا يكون العلاج مفيدا بشكل نهائي، ولكن يختفي العرض لبعض الوقت ثم ما يلبث كثيرا وتعود المشكلة مرة أخرى.

وبالتالي ينبغي أن يدرك المربون أن التربية تحتاج إلى العناية الدائمة باستخدام القاعدة الوقاية أفضل من العلاج مع عدم إغفال العلاج إن تطلب الأمر، ولكن مع الاهتمام بالأسوياء أفضل من المرضى.
ومع تطور العلم والتكنولوجيا أصبح العالم كقرية صغيرة يسهل الاتصال بين أركانها المتباعدة في وقت قصير وبأقل مجهود، فزادت العوامل المساعدة على حدوث المشكلات
وخاصة لدى الأبناء، وسهل على الأعداء اختراق حصونهم في أي وقت وبأسهل الطرق ؛ حيث أصبحت الحرب الآن حرب معلومات وغزوا فكريا وعقليًا بدلًا من غزو الجيوش والآلات الحربية وأصبح من يملك وسائل إعلام جيدة وقدرة ثقافية
وتكنولوجية هم الأقوى، وهم من يملكون القدرة على التأثير في الشعوب الأخرى.

وإذا أراد المجتمع المتقدم أن يهدم ما يبنيه المجتمع التابع فكان ذلك متاحا بكل الوسائل ، وإذا أراد أيضا المجتمع المتقدم أن يغرس ما يشاء من قيم وسلوكيات فكان. ذلك أيسر ؛ بسب بسبب ما يملكه من موارد وقوى تساعده على ذلك.
وهنا وجب على كل مرب راع ومسؤل عن رعيته أن يهتم بكل ما يحاك بمن يربي من مخاطر ومخططات، ولا ينتظر حدوث المشكلة حتى يبادر بالعلاج، ولكن معرفته الجيدة بما قد يحدث للأبناء من قبل الأعداء أو الأصدقاء بقصد أو دون قصد تؤهله بأن يقي أبناء من الوقوع في المشكلات أو المخاطر.
ومن هذا المنطلق يحتاج كل مرب حريص على الإبداع في تربية أبنائه أن يعرف أهم المخاطر التي يتعرض لها الأبناء، أو أهم المخططات التي تحاك بالجيل الجديد؛ وذلك تمهيدا لوقاية الأبناء من هذه المخاطر، أو علاج بعض المخاطر التي هي موجوده فعلا،ولكن ليست في مستوى الرصد أو محور التركيز.

وبالتالي يهدف هذا الكتاب إلى ما يلي:
- رصد المخاطر التي يتعرض لها الأبناء.
كشف الغموض حول بعض الجهات والهيئات التي تخيم المخاطر حول أبنائنا، الخطط المتتابعة في تنفيذ هذه المخاطر.
- تحديد دور الأسرة في حماية الأبناء من المخاطر.
- ما هي الوسائل والطرق البديلة التي يمكن استخدامها في حماية الأبناء من المخاطر؟
القضية.
دور الجهات المعنية (المؤسسات التعليمية والاجتماعية وغيرها) في حل هذه - طرق الوقاية والعلاج لهذه المخاطر إن وجدت.
- وضع وسائل تقييم لأهم المخاطر والمخططات التي تحيط بالأبناء.

تحميل كتاب كيف نحمي أطفالنا من الأخطار PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-