أحدث كتب

الإنسان من أجل ذاته بحث في سيكولوجية الأخلاق _ إريك فروم PDF

الإنسان من أجل ذاته بحث في سيكولوجية الأخلاق _ إريك فروم
الإنسان من أجل ذاته بحث في سيكولوجية الأخلاق _ إريك فروم PDF 

ملخص الكتاب:


سيكولوجية الأخلاق - إريك فروم

إريك فروم (Erich Fromm) هو عالم نفس وفيلسوف اجتماعي ألماني-أمريكي، ولد في عام 1900 وتوفي في عام 1980. يُعتبر فروم واحدًا من أبرز النماذج في علم النفس الإنساني والنظرية النفسية النقدية.

أحد الكتب الأكثر شهرة لإريك فروم هو "الإنسان من أجل ذاته" (Man for Himself)، الذي نُشر في عام 1947. يتناول الكتاب موضوع سيكولوجية الأخلاق وعلاقتها بالفرد والمجتمع.

في "الإنسان من أجل ذاته"، يركز فروم على الاستكشاف العميق للطبيعة الإنسانية وكيف يتفاعل الفرد مع العالم المحيط به. يركز على أهمية الذات والحرية الشخصية والمسؤولية الفردية في تحقيق السعادة والنجاح الشخصي.

في الكتاب، يطرح فروم أفكارًا حول تحقيق الذات والتوازن بين الحرية والمسؤولية والعلاقات الإنسانية والعدالة الاجتماعية. يناقش أيضًا التحولات الاجتماعية والسياسية التي تؤثر على الفرد وتتحدد عن طريقها القيم والمعتقدات الأخلاقية.

تتميز أفكار إريك فروم بالتركيز على تحقيق التوازن بين الحاجات الشخصية والاجتماعية، وتطوير القدرات الذاتية، والعيش بمعنى وغرض. يركز على أهمية التفاعل الإنساني الصحيح والتواصل الفعّال في بناء علاقات صحية ومجتمعات مزدهرة.

على الرغم من أن "الإنسان من أجل ذاته" نُشر منذ فترة طويلة، إلا أن الأفكار والمفاهيم التي طرحها فروم لا تزال ذات أهمية حتى اليوم في دراسة السلوك الإنساني والتفاعل الاجتماعي. إريك فروم يشدد على أهمية التحليل النفسي للأفراد والمجتمع، ويعتبر أن التحليل النفسي يمكن أن يساهم في فهم الدوافع الحقيقية للسلوك الإنساني وفهم الأخلاق.

يتناول فروم في كتابه أيضًا مفهوم الهروب من الحرية (Escape from Freedom)، حيث يستكشف الأسباب التي تدفع البعض إلى البحث عن الهروب من المسؤولية الشخصية وتحمل الحرية، وكيف يؤثر هذا الهروب على الفرد والمجتمع.

علاوة على ذلك، يتطرق فروم إلى مفهوم الحب والحب النضج، حيث يعتبر أن الحب النضج هو قدرة الفرد على إعطاء وتلقي الحب بطريقة صحية ومستدامة، ويشرح كيف يؤثر نقص الحب والعزلة على الفرد ويؤدي إلى التوترات النفسية.

بشكل عام، يعمل إريك فروم على توصيل فكرة أن الازدهار الإنساني يعتمد على التوازن بين الاحترام الذاتي والتواصل الاجتماعي، وبين الحرية الشخصية والمسؤولية الاجتماعية. يعتبر العمل على تحقيق الذات وتحقيق السعادة الحقيقية يتطلب التوازن بين الاحتياجات الشخصية والاحتياجات الاجتماعية والأخلاقية.

يجدر الإشارة إلى أن الفلسفة والأفكار النفسية لإريك فروم تعد مادة قيمة للدراسة والنقاش، وتوفر إطارًا لفهم الطبيعة الإنسانية وتحقيق النجاح والسعادة في الحياة.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-