أحدث كتب

علم المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية - محمد نبيل جامع .pdf

علم المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية - محمد نبيل جامع

كتاب علم المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية - محمد نبيل جامع.


تصدير:


يمثل هذا الكتاب تحديثا لمؤلف سابق بعنوان "علم الاجتماع الريفي والتنمية الريفية"، نشر عام ۲۰۱۰، وكان حوالي 600 صفحة ربح منه من ربح، وكان معظم مبيعاته في الخارج ولم يتمكن من شرائه الكثيرون في مصر، ومن ثم فقد توجهت لتحديثه ونشره إلكترونيا مجانيا حتى تعم الفائدة منه. ولذلك فأرجو كل من يطلع عليه أن "يشيره أو يشاركه" لأصدقائه ذوي الصلة والاهتمام من الطلاب والباحثين.



وعدت في العنوان الجديد إلى الجذور، تلك الجذور التي كانت تطلق على كلمة Rural sociology "علم المجتمع الريفي"، وكنت قد انسقت لرغبة زملائي المتخصصين في تغيير الاسم الأصلي من "علم المجتمع الريفي" إلى "علم الاجتماع الريفي"، بالرغم من عدم اقتناعي بهذا التغيير، فكلمة "اجتماع" تعنى عملية "التجمع والعمل الجمعي" وهي تدخل في نطاق الأداء الديناميكي Functioning، أما
كلمة "مجتمع" فهي تعني "اجتماع + بنيان" أي Structure + function وهذان هما موضوعا هذا العلم. وهنا أتفق مع البروفيسور رامني (1338 .Rumney) وتسمية مؤلفه عن علم (الاجتماع) " The Science of Society:
An Introduction tn Sociology"، فهو يستخدم مصطلح "علم المجتمع"، بدلا من "علم الاجتماع". وعموما فتغيير المسميات ليس هو السبيل إلى الارتقاء بالمسمى بقدر الجهد والعمل والأداء. حتى أقسام المجتمع الريفي قد تغير أسماؤها إلى "التنمية الريفية"، وإن كان البعض منها
لازال على المسمى الأصيل، وعموما سأشارك زملائي بالاستخدام المتبادل بين "اجتماع" .


ويتناول كتاب "علم المجتمع الريفي وتطبيقاته التنموية" أشكال السلوك الجماعي وتقنيات التعاون بين الأفراد والجماعات الريفية من أجل تحقيق الرخاء الاقتصادي والرفاء الاجتماعي والرضاء النفسي للسكان الريفيين. وبقدر قوة العمل الجماعي – الذي يطلق عليه علميا "رأس المال الاجتماعي" Sarial capital تتقدم المجتمعات وتتعالي هيبتها. فالمجتمع الياباني والكوري والألماني أمثلة واضحة
لمجتمعات جبلت وتعلمت وتربت في ثقافة احتراف العمل الجماعي حتى أن المثل الشعبي في اليابان يقول، على سبيل المثال، "اللي يطلع من الصف بندق". وكم نحن العرب بصفة عامة، والمصريين بصفة خاصة، في أمس الحاجة إلى تعلم العمل الجمعي وممارسته بدءا بالاقتناع به، ثم ممارسته للحوار بيننا، وانتهاء بالسلوك الجماعي الرشيد ووضع السياسات الواعية للتنمية.



ويمثل هذا الكتاب عرضا ومناقشة وابتكارا لأحدث المكتشفات والتقنيات العلمية في دراسة المجتمعات
الريفية وتنميتها، ومن ثم فهو يمثل إضافة للمكتبة العربية هي حقا في أمس الحاجة إليها، كما يمثل الكتاب عونا للدارسين الجادين لعلم المجتمع الريقي والتنمية الريفية في مختلف الجامعات العربية التي تتمنى لها صحوة تدخلها في نادي المائة الأفضل في العالم.


تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-