أحدث كتب

مقياس الضغوط المهنية (ضغوط العمل).

مقياس الضغوط المهنية (ضغوط العمل).
مقياس الضغوط المهنية (ضغوط العمل).
إعداد : د . فرج عبد القادرطه و د. السيد مصطفى راغب

لمحة عن الكتاب:


تعتبر الضغوط التي يواجهها الفرد في حياته شديدة التأثير عليه بمقدار وطأتها وإدراكه لها وإحساسه بها، فهي ظاهرة تؤدي به إلى الضيق والإستياء والقلق والخوف وكلها مشاعر تجعل الفرد إذا اشتدت تعيسا بحياته -لا يكاد يجد متعة في شيء- بل إنه قد يتمني الخلاص منها. ونعيش الآن في عصر من الضغوط التي تأتينا من نواح شني. فهناك الضغوط الاقتصادية والمادية، والضغوط النفسية المتمثلة فيما يتعرض له الفرد من مخاوف ومقلقات انفعالية عديدة، إلى جانب الأخطار المحيطة بنا من حروب وكوارث وصراعات
منتشرة في أماكن ومناطق كثيرة.


ولعل الضغوط المهنية التي يتعرض لها الفرد، أو ما نطلق عليها أحياناً ضغوط العمل تعتبر من أخطر وأشد ما يواجهه الفرد من ضغوط. وذلك لشدة أهمية العمل في حياة الفردة
وأهميته لتحديد قيمته وإثبات ذاته أمام الآخرين. هذا، إلى جانب ما هو معروف من أن دخل الفرد من عمله يعتبر محددا أساسياً لمستوى معيشته ورفاهيته . فإذا أضفنا إلى هذا وغيره ما هو ملاحظ من أن الإنسان العادي يقضي حوالي نصف وقته الذي يكون فيه .

يقظاناً في عمله، وربما أكثر أحيانا؛ تبين لنا مدى أثر ضغوط العمل وتأثيرها على حياته النفسية في سعادتها وتعاستها؛ راحتها وشقائها. بل إن شدة الضغوط المهنية وإزمانها قد يصيبا الفرد -حسب كثير من رؤى علماء النفس وبحوثهم-بالحالة النفسية (أو الاضطراب النفسي) المعروف بالإحتراق النفسي.

وتقد أضفنا في نهاية هذا الكتيب ما يلقى مزيدا على هذا من خطورة الضغوط المهنية ومدى أهمية القياس العلمي لهذه الظاهرة في مجتمعاتنا وغيرها، حتى يساعدنا في الدراسة
العلمية لها؛ تمهيدا لفهمها وتشخيصها؛ ومقاومتها؛ وعلاجها في النهاية .

فرج عبد القادر طه - السيد مصطفي راغب

تحميل كتاب مقياس الضغوط المهنية PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-