أحدث كتب

تحميل كتاب فلسفة المعنى في اللغة والفكر والمنطق PDF

 فلسفة المعنى في الفكر واللغة والمنطق


 تهتم فلسفة المعنى بفهم طبيعة المعنى في الفكر واللغة والمنطق.  يستكشف أسئلة مثل: ما المعنى؟  كيف نصل إلى فهم وتوصيل المعنى؟  ما هي العلاقة بين اللغة والفكر؟  كيف نستخدم المنطق لجعل المعنى واضحًا ودقيقًا؟

 أحد النقاشات المركزية في فلسفة المعنى هو ما إذا كان المعنى يتم تحديده في المقام الأول بالرجوع إلى العالم (أي الأشياء والأحداث الموجودة خارج اللغة والفكر) أو من خلال تقاليد اللغة والفكر أنفسهم.  يشار إلى هذا أحيانًا بمناقشة "المعنى على أنه استخدام" مقابل "المعنى كمرجع".

 وفقًا لوجهة نظر "المعنى على أنه استخدام" ، يتم تحديد معنى الكلمة أو الجملة من خلال طريقة استخدامها في الممارسة العملية.  على سبيل المثال ، يتم تحديد معنى كلمة "قطة" من خلال طريقة استخدامها من قبل المتحدثين بلغة معينة ، وليس من خلال أي خاصية متأصلة للكلمة نفسها أو القط التي تشير إليها.

 من ناحية أخرى ، ترى وجهة نظر "المعنى كمرجع" أن معنى الكلمة أو الجملة يتحدد بعلاقتها بالعالم.  ووفقًا لهذا الرأي ، فإن معنى كلمة "قطة" يتحدد بحقيقة أنها تشير إلى نوع معين من الحيوانات موجود في العالم.

 بالإضافة إلى هذا النقاش ، تستكشف فلسفة المعنى أيضًا أسئلة حول كيفية توصيل المعنى بين المتحدثين والمستمعين ، وكيف يمكن توضيح المعنى ودقته من خلال استخدام المنطق وأنظمة التفكير الرسمية.  كما يأخذ في الاعتبار القضايا المتعلقة بطبيعة الحقيقة ، والعلاقة بين اللغة والواقع ، ودور السياق في تشكيل المعنى.
 أحد الفلاسفة المؤثرين في فلسفة المعنى هو Ludwig Wittgenstein ، الذي جادل في أن المعنى يتم تحديده من خلال طريقة استخدام الكلمات في لعبة اللغة ، أو الممارسة الاجتماعية التي تنطوي على استخدام اللغة.  اشتهر بادعائه أن "معنى الكلمة هو استخدامها في اللغة".

 فيلسوف مهم آخر في هذا المجال هو جوتلوب فريجه ، الذي طور نظرية المعنى والمرجعية لشرح العلاقة بين اللغة والعالم.  وفقًا لـ Frege ، يتكون معنى الكلمة من كل من معناها ، أو الفكرة أو المفهوم الذي تمثله ، ومرجعها ، أو الكائن أو الأشياء في العالم التي تختارها.

 ركز العمل الأحدث في فلسفة المعنى على دور السياق في تحديد المعنى.  على سبيل المثال ، جادل الفيلسوف بول جريس بأن المعنى لا يتم تحديده فقط من خلال الكلمات المستخدمة ، ولكن أيضًا من خلال نوايا المتحدث وافتراضات المستمع.  استكشف فلاسفة آخرون دور الأعراف والتقاليد الاجتماعية في تشكيل معنى الكلمات والجمل.

 بالإضافة إلى فلسفة اللغة ، فلسفة المعنى لها أيضًا آثار على مجالات الفلسفة الأخرى ، مثل نظرية المعرفة (دراسة المعرفة) ، والميتافيزيقا (دراسة الواقع) ، والأخلاق (دراسة القيم والمبادئ الأخلاقية)  .

 بشكل عام ، فلسفة المعنى هي مجال ثري ومعقد يثير أسئلة مهمة حول طبيعة اللغة والفكر والعلاقة بين اللغة والعالم.  من خلال استكشاف هذه الأسئلة ، يمكن للفلاسفة تعميق فهمنا لكيفية تواصلنا ، والعقل ، وفهم العالم من حولنا.

فلسفة المعنى في اللغة والفكر والمنطق
فلسفة المعنى في الفكر واللغة والمنطق

معلومات عن الكتاب:

اسم الكتاب :فلسفة المعنى في الفكر واللغة والمنطق
المؤلف: عبد الرحمن الشولي
الموضوع: فلسفة
رقم الطبعة : الأولى
سنة الطبع : :2016م. 1434هـ

هذا الكتاب:

محاولة جادة للكشف عن أزمة المعنى في مختلف النواحي التي يعد المعنى فيها أساسا لفهمها ومن صلب موضوعاتها، وفحص فلسفي في سبيل تشخيص هذه الأزمة وتبيان المواضع التي تؤدي إلى موت المعنى أو التباسه أو إفساده. هو توليفة شاملة للعناصر التي توصلنا إلى حقيقة المعنى وربط بين الفكر واللغة، وبين الفكر والمنطق، وبين المنطق واللغة، لإظهار التكامل الذي تبرز من خلفه خفايا المعاني، وبحث في الجذور النفسية والواقعية للعلاقات القائمة بين هذا الثالوث العناصري للمعنى، ذلك أن المعنى أغرقته الدراسات السابقة بالخصوصية والنسبية وتوصلت به إلى حائط مسدود، لأنها لم تأخذ في اعتبارها أهمية الصلة الثلالثية بين الفكر واللغة والمنطق في توضيح إشكالية المعنى. فكان لا بد أن نتفحص هذا الجوهر المجهول في مواضع الدال والمدلول، من أجل أن نصل إلى كنهه وماهيته. فالإنسان في وجوده دائم البحث عن المعنى، ويسعى دائما إلى
فهم كل ما حوله، كل ما يحدث، كل ما يقال ويكتب، وكل ما يفكر ويشعر، ويريد أن يمنح كل شيء معناه، ولكنه كثيرا ما يصطدم بأفكار لا معنى لها وبكلمات عصية على الفهم. فالمعنى مشكلة الإنسان في وجوده الفكري والنفسي، وكون الإنسان في مأزق معنوي حقيقة يصعب إنكارها.

تحميل الكتاب PDF 

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-